You are here

10vs87

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتاً وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ

Waawhayna ila moosa waakheehi an tabawwaa liqawmikuma bimisra buyootan waijAAaloo buyootakum qiblatan waaqeemoo alssalata wabashshiri almumineena

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma Muka yi wahayi zuwa ga Mũsã da ɗan´uwansa, cħwa: Kũ biyu, ku zaunar da mutãnenku a Masar a cikin wasu gidãje. Kuma ku sanya gidãjenku su fuskanci Alƙibla(1) , kuma ku tsayar da salla. Kuma ku bãyar da bushãra ga mãsu ĩmãni.

English Translation

We inspired Moses and his brother with this Message: "Provide dwellings for your people in Egypt, make your dwellings into places of worship, and establish regular prayers: and give glad tidings to those who believe!"
And We revealed to Musa and his brother, saying: Take for your people houses to abide in Egypt and make your houses places of worship and keep up prayer and give good news to the believers.
And We inspired Moses and his brother, (saying): Appoint houses for your people in Egypt and make your houses oratories, and establish worship. And give good news to the believers.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

They were commanded to pray inside Their Homes

Allah tells;

وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿٨٧﴾

And We revealed to Musa and his brother (saying): "Provide dwellings for your people in Egypt, and make your dwellings as places for your worship, and perform the Salah, and give glad tidings to the believers.''

Allah tells us why He saved the Children of Israel from Fir`awn and his people. He tells us how he saved them. Allah commanded Musa and his brother Harun to take houses for their people in Egypt, وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً (and make your dwellings as places for your worship).

Al-Awfi reported that Ibn Abbas said, while interpreting this Ayah:

"The Children of Israel said to Musa, `We cannot offer our prayers in public in front of Fir`awn's people.' So Allah permitted them to pray in their houses. They were commanded to build their houses in the direction of the Qiblah.''

Mujahid commented, وَاجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً (and make your dwellings as places for your worship),

"When Banu Israel feared that Fir`awn might kill them in their gatherings at their temples, they were commanded to take their houses as places of worship. The houses should be facing the Qiblah and the prayer could be in secret.''

This was stated by Qatadah and Ad-Dahhak as well.

Tafseer (Arabic)

يذكر تعالى سبب إنجائه بني إسرائيل من فرعون وقومه وكيفية خلاصهم منهم وذلك أن الله تعالى أمر موسى وأخاه هارون عليهما السلام أن يتبوآ أي يتخذا لقومهما بمصر بيوتا واختلف المفسرون في معنى قوله تعالى " واجعلوا بيوتكم قبلة " فقال الثوري وغيره عن خصيف عن عكرمة عن ابن عباس " واجعلوا بيوتكم قبلة " قال أمروا أن يتخذوها مساجد وقال الثوري أيضا عن ابن منصور عن إبراهيم " واجعلوا بيوتكم قبلة " قال كانوا خائفين فأمروا أن يصلوا في بيوتهم وكذا قال مجاهد وأبو مالك والربيع بن أنس والضحاك وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وأبوه زيد بن أسلم وكأن هذا والله أعلم لما اشتد بهم البلاء من قبل فرعون وقومه وضيقوا عليهم أمروا بكثرة الصلاة كقوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة " وفي الحديث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صلى أخرجه أبو داود ; ولهذا قال تعالى في هذه الآية " واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين " أي بالثواب والنصر القريب وقال العوفي عن ابن عباس في تفسير هذه الآية قال : قالت بنو إسرائيل لموسى عليه السلام لا نستطيع أن نظهر صلاتنا مع الفراعنة فأذن الله تعالى لهم أن يصلوا في بيوتهم وأمروا أن يجعلوا بيوتهم قبل القبلة وقال مجاهد " واجعلوا بيوتكم قبلة " لما خاف بنو إسرائيل من فرعون أن يقتلوا في الكنائس الجامعة أمروا أن يجعلوا بيوتهم مساجد مستقبلة الكعبة يصلون فيها سرا وكذا قال قتادة والضحاك وقال سعيد بن جبير " واجعلوا بيوتكم قبلة " أي يقابل بعضها بعضا .

"وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوآ" اتخذا "لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة" مصلى تصلون فيه لتأمنوا من الخوف وكان فرعون منعهم من الصلاة "وأقيموا الصلاة" أتموها "وبشر المؤمنين" بالنصر والجنة

" وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوآ " أي اتخذا . " لقومكما بمصر بيوتا " يقال : بوأت زيدا مكانا وبوأت لزيد مكانا . والمبوأ المنزل الملزوم ; ومنه بوأه الله منزلا , أي ألزمه إياه وأسكنه ; ومنه الحديث : ( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ) قال الراجز : نحن بنو عدنان ليس شك تبوأ المجد بنا والملك ومصر في هذه الآية هي الإسكندرية ; في قول مجاهد . وقال الضحاك : إنه البلد المسمى مصر , ومصر ما بين البحر إلى أسوان , والإسكندرية من أرض مصر .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَأَوْحَيْنا» الواو استئنافية وماض وفاعله والجملة مستأنفة.
«إِلى مُوسى » متعلقان بأوحينا.
«وَأَخِيهِ» معطوف على موسى مجرور بالياء لأنه من الأسماء الخمسة.
«أَنْ» مصدرية.
«تَبَوَّءا» أمر مبني على حذف النون والألف فاعل وأن وما بعدها في محل نصب مفعول به لأوحينا.
«لِقَوْمِكُما» متعلقان بتبوءا.
«بِمِصْرَ» الباء حرف جر ومصر مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف متعلقان بتبوءا.
«بُيُوتاً» مفعول به.
«وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً» أمر وفاعله ومفعولاه والجملة معطوفة.
«وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة.
«وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ» أمر وفاعله مستتر والمؤمنين مفعوله المنصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم والجملة مستأنفة.

Similar Verses

2vs153

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ

2vs223

نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ
,

9vs112

التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ
,

61vs13

وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ