You are here

12vs27

وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِن الصَّادِقِينَ

Wain kana qameesuhu qudda min duburin fakathabat wahuwa mina alssadiqeena

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

&quotKuma idan rigarsa ta kasance an tsãge ta daga bãya, to, tã yi ƙarya, kuma shĩ ne daga mãsu gaskiya.&quot

English Translation

"But if it be that his shirt is torn from the back, then is she the liar, and he is telling the truth!"
And if his shirt is rent from behind, she tells a lie and he is one of the truthful.
And if his shirt is torn from behind, then she hath lied and he is of the truthful.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِن الصَّادِقِينَ ﴿٢٧﴾

But if it be that his shirt is torn from the back, then she has told a lie and he is speaking the truth!

Had Yusuf run away from her, and this is what truly happened, and she set in his pursuit, she would have held to his shirt from the back to bring him back to her, thus tearing his shirt from the back.

There is a difference of opinion over the age and gender of the witness mentioned here.

Abdur-Razzaq recorded that Ibn Abbas said that, وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا (and a witness of her household bore witness),

"was a bearded man,'' meaning an adult male.

Ath-Thawri reported that Jabir said that Ibn Abi Mulaykah said that Ibn Abbas said,

"He was from the king's entourage.''

Mujahid, Ikrimah, Al-Hasan, Qatadah, As-Suddi, Muhammad bin Ishaq and others also said that;

the witness was an adult male.

Al-Awfi reported that Ibn Abbas said about Allah's statement, وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا (and a witness of her household bore witness),

"He was a babe in the cradle.''

Similar was reported from Abu Hurayrah, Hilal bin Yasaf, Al-Hasan, Sa`id bin Jubayr and Ad-Dahhak bin Muzahim, that;

the witness was a young boy who lived in the Aziz's house.

Ibn Jarir At-Tabari preferred this view.

Tafseer (Arabic)

وذلك يكون كما وقع لما هرب منها وتطلبته أمسكت بقميصه من ورائه لترده إليها فقدت قميصه من ورائه . وقد اختلفوا في هذا الشاهد هل هو صغير أو كبير ؟ على قولين لعلماء السلف فقال عبد الرزاق أخبرنا إسرائيل عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس " وشهد شاهد من أهلها " قال ذو لحية وقال الثوري عن جابر عن ابن أبي مليكة عن ابن عباس : كان من خاصة الملك وكذا قال مجاهد وعكرمة والحسن وقتادة والسدي ومحمد بن إسحاق وغيرهم : إنه كان رجلا وقال زيد بن أسلم والسدي : كان ابن عمها وقال ابن عباس كان من خاصة الملك وقد ذكر ابن إسحاق أن زليخا كانت بنت أخت الملك الريان بن الوليد وقال العوفي عن ابن عباس في قوله " وشهد شاهد من أهلها " قال كان صبيا في المهد وكذا روي عن أبي هريرة وهلال بن يساف والحسن وسعيد بن جبير والضحاك بن مزاحم أنه كان صبيا في الدار واختاره ابن جرير وقد ورد فيه حديث مرفوع فقال ابن جرير : حدثنا الحسن بن محمد حدثنا عفان حدثنا حماد هو ابن سلمة أخبرني عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تكلم أربعة وهم صغار فذكر فيهم شاهد يوسف ورواه غيره عن حماد بن سلمة عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه قال : تكلم أربعة وهم صغار ابن ماشطة بنت فرعون وشاهد يوسف وصاحب جريج وعيسى ابن مريم وقال الليث بن أبي سليم عن مجاهد إنه من أمر الله تعالى ولم يكن إنسيا وهذا قول غريب .

"وإن كان قميصه قد من دبر" خلف

كان في موضع جزم بالشرط , وفيه من النحو ما يشكل , لأن حروف الشرط ترد الماضي إلى المستقبل , وليس هذا في كان ; فقال المبرد محمد بن يزيد : هذا لقوة كان , وأنه يعبر بها عن جميع الأفعال . وقال الزجاج : المعنى إن يكن ; أي إن يعلم , والعلم لم يقع , وكذا الكون لأنه يؤدي عن العلم . " قد من دبر " فخبر عن " كان " بالفعل الماضي ; كما قال زهير : وكان طوى كشحا على مستكنة فلا هو أبداها ولم يتقدم وقرأ يحيى بن يعمر وابن أبي إسحاق " من قبل " بضم القاف والباء واللام , وكذا " دبر " قال الزجاج : يجعلهما غايتين كقبل وبعد ; كأنه قال : من قبله ومن دبره , فلما حذف المضاف إليه - وهو مراد - صار المضاف غاية نفسه بعد أن كان المضاف إليه غاية له . ويجوز " من قبل " " ومن دبر " بفتح الراء واللام تشبيها بما لا ينصرف ; لأنه معرفة ومزال عن بابه . وروى محبوب عن أبي عمرو " من قبل " " ومن دبر " مخففان مجروران .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَإِنْ» الواو عاطفة وإن شرطية وجملتها معطوفة,
«كانَ قَمِيصُهُ» كان واسمها والهاء مضاف إليه والجملة ابتدائية.
«قُدَّ» ماض مبني للمجهول والجملة خبر.
«مِنْ دُبُرٍ» متعلقان بقدّ.
«فَكَذَبَتْ» الفاء رابطة للجواب وماض والتاء للتأنيث وفاعله مستتر والجملة في محل جزم جواب الشرط.
«وَهُوَ» الواو حالية وهو مبتدأ.
«مِنَ الصَّادِقِينَ» متعلقان بالخبر والجملة حالية.