You are here

12vs78

قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ

Qaloo ya ayyuha alAAazeezu inna lahu aban shaykhan kabeeran fakhuth ahadana makanahu inna naraka mina almuhsineena

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Suka ce: &quotYã kai Azĩzu! Lalle ne yanã da wani ubã, tsoho mai daraja, sabõda haka ka kãma ɗayanmu amatsayinsa. Lalle ne mũ, muna ganin ka daga mãsu kyautatãwa.&quot

English Translation

They said: "O exalted one! Behold! he has a father, aged and venerable, (who will grieve for him); so take one of us in his place; for we see that thou art (gracious) in doing good."
They said: O chief! he has a father, a very old man, therefore retain one of us in his stead; surely we see you to be of the doers of good.
They said: O ruler of the land! Lo! he hath a very aged father, so take one of us instead of him. Lo! we behold thee of those who do kindness.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Yusuf's Brothers offer taking One of Them instead of Binyamin as a Slave, Yusuf rejects the Offer

When it was decided that Binyamin was to be taken and kept with Yusuf according to the law they adhered by, Yusuf's brothers started requesting clemency and raising compassion in his heart for them,

قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَبًا شَيْخًا كَبِيرًا ...

They said, "O Aziz! Verily, he has an old father...''

who loves him very much and is comforted by his presence from the son that he lost,

... فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ ...

so take one of us in his place.

instead of Binyamin to remain with you,

... إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٧٨﴾

Indeed we think that you are one of the doers of good.

the good doers, just, and accepting fairness.

Tafseer (Arabic)

لما تعين أخذ بنيامين وتقرر تركه عند يوسف بمقتضى اعترافهم شرعوا يترققون له ويعطفونه عليهم" فقالوا يا أيها العزيز إن له أبا شيخا كبيرا" يعنون وهو يحبه حبا شديدا ويتسلى به عن ولده الذي فقده " فخذ أحدنا مكانه " أي بدله يكون عندك عوضا عنه " إنا نراك من المحسنين " أي العادلين المنصفين القابلين للخير .

"قالوا يا أيها العزيز إن له أبا شيخا كبيرا" يحبه أكثر منا ويتسلى به عن ولده الهالك ويحزنه فراقه "فخذ أحدنا" استعبده "مكانه" بدلا منه "إنا نراك من المحسنين" في أفعالك

خاطبوه باسم العزيز إذ كان في تلك اللحظة بعزل الأول أو موته . وقولهم : " إن له أبا شيخا كبيرا " أي كبير القدر , ولم يريدوا كبر السن ; لأن ذلك معروف من حال الشيخ . " فخذ أحدنا مكانه " أي عبدا بدله ; وقد قيل : إن هذا مجاز ; لأنهم يعلمون أنه لا يصح أخذ حر يسترق بدل من قد أحكمت السنة عندهم رقه ; وإنما هذا كما تقول لمن تكره فعله : اقتلني ولا تفعل كذا وكذا , وأنت لا تريد أن يقتلك , ولكنك مبالغ في استنزاله . ويحتمل أن يكون قولهم : " فخذ أحدنا مكانه " حقيقة ; وبعيد عليهم وهم أنبياء أن يروا استرقاق حر , فلم يبق إلا أن يريدوا بذلك طريق الحمالة ; أي خذ أحدنا مكانه . حتى ينصرف إليك صاحبك ; ومقصدهم بذلك أن يصل بنيامين إلى أبيه ; ويعرف يعقوب جلية الأمر ; فمنع يوسف عليه السلام من ذلك , إذ الحمالة في الحدود ونحوها - بمعنى إحضار المضمون فقط - جائزة مع التراضي , غير لازمة إذا أبى الطالب ; وأما الحمالة في مثل هذا على أن يلزم الحميل ما كان يلزم المضمون من عقوبة , فلا يجوز إجماعا . وفي " الواضحة " : إن الحمالة في الوجه فقط في جميع الحدود جائزة , إلا في النفس . وجمهور الفقهاء على جواز الكفالة في النفس . واختلف فيها عن الشافعي ; فمرة ضعفها , ومرة أجازها .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة.
«يا» للنداء.
«أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم والجملة في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها للتنبيه.
«الْعَزِيزُ» بدل أو عطف بيان والجملة مقول القول.
«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل
.
«لَهُ» متعلقان بالخبر.
«أَباً» اسم إن المنصوب بالفتحة الظاهرة.
«شَيْخاً» صفة.
«كَبِيراً» صفة ثانية.
«فَخُذْ» الفاء الفصيحة وفعل أمر وفاعل مستتر.
«أَحَدَنا» مفعول به ونا مضاف إليه والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها.
«مَكانَهُ» ظرف متعلق بخذ والهاء مضاف إليه.
«إِنَّا» إن واسمها.
«نَراكَ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة والفاعل مستتر والكاف مفعول به والجملة خبر إن.
«مِنَ الْمُحْسِنِينَ» متعلقان بنراك.

Similar Verses

12vs88

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ
,

12vs36

وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ