You are here

14vs10

قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَـمًّى قَالُواْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَآؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ

Qalat rusuluhum afee Allahi shakkun fatiri alssamawati waalardi yadAAookum liyaghfira lakum min thunoobikum wayuakhkhirakum ila ajalin musamman qaloo in antum illa basharun mithluna tureedoona an tasuddoona AAamma kana yaAAbudu abaona fatoona bisultanin mubeenin

Yoruba Translation

Hausa Translation

Manzanninsu suka ce &quotAshe, akwai shakka a cikin (sha´anin) Allah, Mai ƙãga halittar sammai da ƙasa Yanã kiran ku dõmin Ya gãfarta muku zunubanku, kuma Ya jinkirtã muku zuwa ga ajali ambatacce?&quot Suka ce: &quotBa ku zama ba fãce mutãne misãlinmu kuma nufinku ku kange mu daga abin da iyãyenmu suka kasance sunã bautãwa sai ku zo mana da dalĩli mabayyani.&quot

English Translation

Their messengers said: "Is there a doubt about Allah, The Creator of the heavens and the earth? It is He Who invites you, in order that He may forgive you your sins and give you respite for a term appointed!" They said: "Ah! ye are no more than human, like ourselves! Ye wish to turn us away from the (gods) our fathers used to worship: then bring us some clear authority."
Their messengers said: Is there doubt about Allah, the Maker of the heavens and the earth? He invites you to forgive you your faults and to respite you till an appointed term. They said: You are nothing but mortals like us; you wish to turn us away from what our fathers used to worship; bring us therefore some clear authority.
Their messengers said: Can there be doubt concerning Allah, the Creator of the heavens and the earth? He calleth you that He may forgive you your sins and reprieve you unto an appointed term. They said: Ye are but mortals like us, who would fain turn us away from what our fathers used to worship. Then bring some clear warrant.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

The Argument between the Prophets and the Disbelievers

Allah says:

قَالَتْ رُسُلُهُمْ ...

Their Messengers said:

Allah narrates to us the arguments that ensued between the disbelievers and their Messengers. When their nations doubted the Message of worshipping Allah alone without partners, the Messengers said,

... أَفِي اللّهِ شَكٌّ ...

(What!) Can there be a doubt about Allah...

about His Lordship and having the exclusive right to be worshipped alone, being the only Creator of all creatures!

... فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ...

the Creator of the heavens and the earth!

Verily, none besides Allah is worthy of worship, alone without partners with Him. Most nations were, and still are, affirming the existence of the Creator, but they call upon intermediaries besides Him whom they think will benefit them or bring them closer to Allah.

Their Messengers said to them,

... يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ ...

He calls you that He may forgive you of your sins, (in the Hereafter),

... وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَـمًّى ...

and give you respite for a term appointed,

in this worldly life.

Allah said in other Ayat,

وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ

Seek the forgiveness of your Lord, and turn to Him in repentance, that He may grant you good enjoyment, for a term appointed, and bestow His abounding grace to every owner of grace. (10:3)

However, their nations went on arguing against their Prophethood, after they had to submit to the first evidence (that Allah Alone created everything).

Disbelievers reject Prophethood because the Messengers were Humans!

Their nations said,

... قَالُواْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا ...

They said: "You are no more than human beings like us!

so why should we follow you just because you say so, even though we did not witness a miracle by your hands,

... تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَآؤُنَا ...

You wish to turn us away from what our fathers used to worship.

... فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾

Then bring us a clear authority.

i.e. a miracle of our choice.

Tafseer (Arabic)

يخبر تعالى عما دار بين الكفار وبين رسلهم من المجادلة وذلك أن أممهم لما واجهوهم بالشك فيما جاءوهم به من عبادة الله وحده لا شريك له قالت الرسل " أفي الله شك " وهذا يحتمل شيئين" أحدهما " أفي وجوده شك فإن الفطر شاهدة بوجوده ومجبولة على الإقرار به فإن الاعتراف به ضروري في الفطر السليمة ولكن قد يعرض لبعضها شك واضطراب فتحتاج إلى النظر في الدليل الموصل إلى وجوده ولهذا قالت لهم الرسل ترشدهم إلى طريق معرفته بأنه " فاطر السماوات والأرض " الذي خلقهما وابتدعهما على غير مثال سبق فإن شواهد الحدوث والخلق والتسخير ظاهر عليهما فلا بد لهما من صانع وهو الله لا إله إلا هو خالق كل شيء وإلهه ومليكه ; والمعنى الثاني في قولهم " أفي الله شك " أي أفي إلهيته وتفرده بوجوب العبادة له شك وهو الخالق لجميع الموجودات ولا يستحق العبادة إلا هو وحده لا شريك له فإن غالب الأمم كانت مقرة بالصانع ولكن تعبد معه غيره من الوسائط التي يظنونها تنفعهم أو تقربهم من الله زلفى ; وقالت لهم رسلهم " يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم " أي في الدار الآخرة " ويؤخركم إلى أجل مسمى " أي في الدنيا كما قال تعالى " وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله " الآية فقالت لهم الأمم محاجين في مقام الرسالة بعد تقدير تسليمهم المقام الأول وحاصل ما قالوه " إن أنتم إلا بشر مثلنا " أي كيف نتبعكم بمجرد قولكم ولما نر منكم معجزة " فأتونا بسلطان مبين " أي خارق نقترحه عليكم .

"قالت رسلهم أفي الله شك" استفهام إنكار أي لا شك في توحيده للدلائل الظاهرة عليه "فاطر" خالق "السماوات والأرض يدعوكم" إلى طاعته . "ليغفر لكم من ذنوبكم" من زائدة فإن الإسلام يغفر به ما قبله أو تبعيضية لإخراج حقوق العباد "ويؤخركم" بلا عذاب "إلى أجل مسمى" أجل الموت "قالوا إن" ما "أنتم إلا بشر مثلنا تريدون أن تصدونا عما كان يعبد آباؤنا" من الأصنام "فأتونا بسلطان مبين" حجة ظاهرة على صدقكم

استفهام معناه الإنكار ; أي لا شك في الله ; أي في توحيده ; قال قتادة . وقيل : في طاعته . ويحتمل وجها ثالثا : أفي قدرة الله شك ؟ ! لأنهم متفقون عليها ومختلفون فيما عداها ; يدل عليه قوله : " فاطر السموات والأرض "

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«قالَتْ رُسُلُهُمْ» ماض والتاء للتأنيث ورسلهم فاعل والهاء مضاف إليه والجملة مستأنفة.
«أَفِي اللَّهِ» الهمزة للاستفهام ولفظ الجلالة مجرور بفي متعلقان بخبر مقدم.
«شَكٌّ» مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول.
«فاطِرِ» صفة للّه.
«السَّماواتِ» مضاف إليه.
«وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات.
«يَدْعُوكُمْ» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل وفاعله مستتر والكاف مفعول به والميم للجمع والجملة في محل نصب على الحال.
«لِيَغْفِرَ» اللام للتعليل ومضارع منصوب وفاعله مستتر وأن وما بعدها في تأويل المصدر في محل جر ومتعلقان بيدعوكم.
«لَكُمْ» متعلقان بيغفر.
«مِنْ ذُنُوبِكُمْ» متعلقان بيغفر والكاف مضاف إليه.
«وَيُؤَخِّرَكُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله محذوف والجملة معطوفة.
«إِلى أَجَلٍ» متعلقان بيؤخركم.
«مُسَمًّى» صفة مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر.
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة.
«إِنْ» نافية.
«أَنْتُمْ» مبتدأ.
«إِلَّا» أداة حصر.
«بَشَرٌ» خبر والجملة مقول القول.
«مِثْلُنا» صفة لبشر ونا مضاف إليه.
«تُرِيدُونَ» مضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة مستأنفة.
«إِنْ» ناصبة.
«تَصُدُّونا» مضارع منصوب بحذف النون والواو فاعل ونا مفعول به والجملة من أن والفعل في تأويل المصدر في محل نصب مفعول به لتريدون.
«عَمَّا» ما موصولية ومتعلقان بتصدونا.
«كانَ» فعل ماض ناقص واسمها محذوف والجملة صلة.
«يَعْبُدُ آباؤُنا» مضارع وفاعله ونا مضاف إليه والجملة خبر كان.
«فَأْتُونا» الفاء الفصيحة وأمر وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم.
«بِسُلْطانٍ» متعلقان بأتونا.
«مُبِينٍ» صفة سلطان.

Similar Verses

11vs3

وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ

6vs14

قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ
,

6vs148

سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ
,

46vs31

يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ
,

71vs4

يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاء لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
,

11vs27

فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ
,

26vs154

مَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ
,

26vs186

وَمَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَإِن نَّظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ
,

36vs15

قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ
,

27vs21

لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
,

44vs19

وَأَنْ لَّا تَعْلُوا عَلَى اللَّهِ إِنِّي آتِيكُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
,

51vs38

وَفِي مُوسَى إِذْ أَرْسَلْنَاهُ إِلَى فِرْعَوْنَ بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
,

52vs38

أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ