You are here

17vs46

وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً

WajaAAalna AAala quloobihim akinnatan an yafqahoohu wafee athanihim waqran waitha thakarta rabbaka fee alqurani wahdahu wallaw AAala adbarihim nufooran

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma Mu sanya marufai a kan zukãtansu dõmin kada su fahimce shi, da, wani nauyi a cikin kunnuwansu, kuma idan ka ambaci Ubangijinka, a cikin Alƙur´ãni shĩ kaɗai, sai su jũya a kan bayayyakinsu dõmin gudu.

English Translation

And We put coverings over their hearts (and minds) lest they should understand the Qur'an, and deafness into their ears: when thou dost commemorate thy Lord and Him alone in the Qur'an, they turn on their backs, fleeing (from the Truth).
And We have placed coverings on their hearts and a heaviness in their ears lest they understand it, and when you mention your Lord alone in the Quran they turn their backs in aversion.
And We place upon their hearts veils lest they should understand it, and in their ears a deafness; and when thou makest mention of thy Lord alone in the Qur'an, they turn their backs in aversion.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً ...

And We have put coverings over their hearts,

Akinnah (coverings) is the plural of Kinan, which covers the heart.

... أَن يَفْقَهُوهُ ...

lest they should understand it,

means, lest they should understand the Qur'an.

... وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ...

and in their ears deafness,

something that will stop them from hearing the Qur'an in such a way that they will understand it and be guided by it.

... وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ ...

And when you make mention of your Lord Alone in the Qur'an,

means, when you declare Allah to be One in your recitation, and say La Ilaha Illallah,

... وَلَّوْاْ ...

they turn,

means they turn away ,

... عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا ﴿٤٦﴾

on their backs, fleeing in extreme dislike.

As Allah says:

وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالاٌّخِرَةِ

And when Allah Alone is mentioned, the hearts of those who believe not in the Hereafter are filled with disgust (from the Oneness of Allah).(39:45)

... وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ ...

And when you make mention of your Lord Alone in the Qur'an,

Commenting on this Ayah, Qatadah said that;

when the Muslims said La Ilaha Illallah, the idolators disliked this and found it intolerable.

Iblis and his troops hated it, but Allah insisted on supporting it so that it would prevail over those who opposed it. Whoever uses it against his opponent will prevail, and whoever fights for it will be victorious. Only the Muslims of the Arabian Peninsula, which can be traversed by a rider in a few nights, knew it and accepted it, out of all mankind.

Tafseer (Arabic)

وقوله " وجعلنا على قلوبهم أكنة " وهي جمع كنان الذي يغشى القلب " أن يفقهوه " أي لئلا يفهموا القرآن " وفي آذانهم وقرا " وهو الثقل الذي يمنعهم من سماع القرآن سماعا ينفعهم ويهتدون به . وقوله تعالى " وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده " أي إذا وحدت الله في تلاوتك وقلت لا إله إلا الله " ولوا " أي أدبروا راجعين " على أدبارهم نفورا " ونفور جمع نافر كقعود جمع قاعد ويجوز أن يكون مصدرا من غير الفعل والله أعلم . كما قال تعالى " وإذا ذكر الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة " الآية قال قتادة في قوله " وإذا ذكرت ربك في القرآن" الآية أن المسلمين لما قالوا لا إله إلا الله أنكر ذلك المشركون وكبرت عليهم فضافها إبليس وجنوده فأبى الله إلا أن يمضيها ويعليها وينصرها ويظهرها على من ناوأها إنها كلمة من خاصم بها فلح ومن قاتل بها نصر إنما يعرفها أهل هذه الجزيرة من المسلمين التي يقطعها الراكب في ليال قلائل ويسير الدهر في فئام من الناس لا يعرفونها ولا يقرون بها . " قول آخر في الآية " روى ابن جرير حدثني الحسين بن محمد الذارع حدثنا روح بن المسيب أو رجاء الكلبي حدثنا عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء عن ابن عباس في قوله " وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا " هم الشياطين وهذا غريب جدا في تفسيرها وإلا فالشياطين إذا قرئ القرآن أو نودي بالأذان أو ذكر الله انصرفوا .

"أكنة" أغطية "أن يفقهوه" من أن يفهموا القرآن أي فلا يفهمونه "وفي آذانهم وقرا" ثقلا فلا يسمعونه "نفورا" نفورا عنه

أي فعلنا ذلك بهم مجازاة على كفرهم . وليس المعنى أنهم لا يسمعون ولا يفقهون , ولكن لما كانوا لا ينتفعون بما يسمعون , ولا ينقادون إلى الحق كانوا بمنزلة من لا يسمع ولا يفهم . والأكنة الأغطية جمع كنان مثل الأسنة والسنان , والأعنة والعنان . كننت الشيء في كنه إذا صنته فيه . وأكننت الشيء أخفيته . والكنانة معروفة . والكنة ( بفتح الكاف والنون ) امرأة أبيك ; ويقال : امرأة الابن أو الأخ ; لأنها في كنه . و " أكنة " جمع كنان , وهو ما ستر الشيء . وقد تقدم في الأنعام

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَجَعَلْنا» الواو عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة.
«عَلى قُلُوبِهِمْ» متعلقان بجعلنا والهاء مضاف إليه.
«أَكِنَّةً» مفعول به.
«أَنْ» ناصبة.
«يَفْقَهُوهُ» مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه حذف النون والواو فاعل والمصدر المؤول في محل نصب مفعول لأجله أي خشية أن إلخ.
«وَفِي آذانِهِمْ وَقْراً» معطوف على قلوبهم.
«وَإِذا» الواو عاطفة إذا ظرف يتضمن معنى الشرط.
«ذَكَرْتَ» ماض وفاعله والجملة مضاف إليه.
«رَبَّكَ» مفعول به والكاف مضاف إليه.
«فِي الْقُرْآنِ» متعلقان بذكرت.
«وَحْدَهُ» حال والهاء مضاف إليه والجملة معطوفة.
«وَلَّوْا» ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين والواو فاعل والجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم.
«عَلى أَدْبارِهِمْ» متعلقان بولوا والهاء مضاف إليه.
«نُفُوراً» حال أو مفعوله لأجله.

Similar Verses

39vs45

وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ

6vs25

وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَآؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ
,

18vs57

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً