You are here

21vs69

قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ

Qulna ya naru koonee bardan wasalaman AAala ibraheema

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Muka ce: &quotYã wuta! Ki kasance sanyi da aminci ga Ibrahĩm.&quot

English Translation

We said, "O Fire! be thou cool, and (a means of) safety for Abraham!"
We said: O fire! be a comfort and peace to Ibrahim;
We said: O fire, be coolness and peace for Abraham,

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ ﴿٦٩﴾

Allah said: O fire! Be you cool and safety for Ibrahim!

and there was no fire left on earth that was not extinguished.''

Ibn Abbas and Abu Al-Aliyah said:

"Were it not for the fact that Allah said, وَسَلَامًا (and safety), Ibrahim would have been harmed by its coldness.''

Qatadah said:

"On that day there was no creature that did not try to extinguish the fire for Ibrahim, except for the gecko.''

Az-Zuhri said:

"The Prophet commanded that it should be killed, and called it a harmful vermin.''

Tafseer (Arabic)

قال الله " يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم " قال لم يبق نار في الأرض إلا طفئت وقال كعب الأحبار لم ينتفع أحد يومئذ بنار ولم تحرق النار من إبراهيم سوى وثاقه وقال الثوري عن الأعمش عن شيخ عن علي بن أبي طالب " قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم " قال لا تضر به وقال ابن عباس وأبو العالية لولا أن الله عز وجل قال" وسلاما " لآذى إبراهيم بردها وقال جويبر عن الضحاك " كوني بردا وسلاما على إبراهيم " قالوا صنعوا له حظيرة من حطب جزل وأشعلوا فيه النار من كل جانب فأصبح ولم يصبه منها شيء حتى أخمدها الله قال ويذكرون أن جبريل كان معه يمسح وجهه من العرق فلم يصبه منها شيء غير ذلك وقال السدي كان معه فيها ملك الظل . وقال علي بن أبي حاتم حدثنا علي بن الحسين حدثنا يوسف بن موسى حدثنا مهران حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن المنهال بن عمرو قال أخبرت أن إبراهيم ألقي في النار قال فكان فيها إما خمسين وإما أربعين قال ما كنت أياما وليالي قط أطيب عيشا إذ كنت فيها وددت أن عيشي وحياتي كلها مثل عيشي إذ كنت فيها وقال أبو زرعة ابن عمرو بن جرير عن أبي هريرة قال إن أحسن شيء قال أبو إبراهيم لما رفع عنه الطبق وهو في النار وجده يرش جبينه قال عند ذلك نعم الرب ربك يا إبراهيم وقال قتادة لم يأت يومئذ دابة إلا أطفأت عنه النار إلا الوزغ وقال الزهري أمر النبي " صلى الله عليه وسلم" بقتله وسماه فويسقا . وقال ابن أبي حاتم حدثنا عبيد الله بن أخي ابن وهب حدثني عمي حدثنا جرير بن حازم أن نافعا حدثه قال حدثتني مولاة الفاكه بن المغيرة المخزومي قالت دخلت على عائشة فرأيت في بيتها رمحا فقلت : يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا الرمح ؟ فقالت نقتل به هذه الأوزاغ إن رسول الله " صلى الله عليه وسلم " قال " إن إبراهيم حين ألقي في النار لم يكن في الأرض دابة إلا تطفئ النار غير الوزغ فإنه كان ينفخ على إبراهيم " فأمرنا رسول الله " صلى الله عليه وسلم" بقتله .

"قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم" فلم تحرق منه غير وثاقه وذهبت حرارتها وبقيت إضاءتها وبقوله وسلاما سلم من الموت ببردها

فقال الله تعالى وهو أصدق القائلين : " يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم " قال بعض العلماء : جعل الله فيها بردا يرفع حرها , وحرا يرفع بردها , فصارت سلاما عليه . قال أبو العالية : ولو لم يقل " بردا وسلاما " لكان بردها أشد عليه من حرها , ولو لم يقل " على إبراهيم " لكان بردها باقيا على الأبد . وذكر بعض العلماء : أن الله تعالى أنزل زربية من الجنة فبسطها في الجحيم , وأنزل الله ملائكة : جبريل وميكائيل وملك البرد وملك السلام . وقال علي وابن عباس : لو لم يتبع بردها سلاما لمات إبراهيم من بردها , ولم تبق يومئذ نار إلا طفئت ظنت أنها تعنى . قال السدي : وأمر الله كل عود من شجرة أن يرجع إلى شجره ويطرح ثمرته . وقال كعب وقتادة : لم تحرق النار من إبراهيم إلا وثاقه . فأقام في النار سبعة أيام لم يقدر أحد أن يقرب من النار , ثم جاءوا فإذا هو قائم يصلي . وقال المنهال بن عمرو قال إبراهيم : " ما كنت أياما قط أنعم مني في الأيام التي كنت فيها في النار " . وقال كعب وقتادة والزهري : ولم تبق يومئذ دابة إلا أطفأت عنه النار إلا الوزغ فإنها كانت تنفخ عليه ; فلذلك أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتلها وسماها فويسقة . وقال شعيب الحماني : ألقي إبراهيم في النار وهو ابن ست عشرة سنة . وقال ابن جريج : ألقي إبراهيم في النار وهو ابن ست وعشرين سنة . ذكر الأول الثعلبي , والثاني الماوردي ; فالله أعلم . وقال الكلبي : بردت نيران الأرض جميعا فما أنضجت كراعا , فرآه نمرود من الصراح وهو جالس على السرير يؤنسه ملك الظل . فقال : نعم الرب ربك ! لأقربن له أربعة آلاف بقرة وكف عنه .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«قُلْنا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة «يا» حرف نداء «نارُ» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب «كُونِي بَرْداً» أمر ناقص واسمه وخبره «وَسَلاماً» معطوفة على بردا وجملة يا نار .. مقول القول