You are here

28vs19

فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا قَالَ يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْساً بِالْأَمْسِ إِن تُرِيدُ إِلَّا أَن تَكُونَ جَبَّاراً فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ

Falamma an arada an yabtisha biallathee huwa AAaduwwun lahuma qala ya moosa atureedu an taqtulanee kama qatalta nafsan bialamsi in tureedu illa an takoona jabbaran fee alardi wama tureedu an takoona mina almusliheena

Yoruba Translation

Hausa Translation

To, a lõkacin da Mũsã ya yi nufin ya damƙi wanda yake maƙiyi ne a gare su, (mai nħman ãgajin) ya ce,(2) &quotYa Mũsã! Shin kanãnufin ka kashe ni ne kamar yadda ka kashe wani rai jiya? Ba ka son kõme fãce ka kasance mai tanƙwasawa(3) a cikin ƙasa kuma bã ka nufin ka kasance daga mãsu kyautatãwa.&quot

English Translation

Then, when he decided to lay hold of the man who was an enemy to both of them, that man said: "O Moses! Is it thy intention to slay me as thou slewest a man yesterday? Thy intention is none other than to become a powerful violent man in the land, and not to be one who sets things right!"
So when he desired to seize him who was an enemy to them both, he said: O Musa! do you intend to kill me as you killed a person yesterday? You desire nothing but that you should be a tyrant in the land, and you do not desire to be of those who act aright.
And when he would have fallen upon the man who was an enemy unto them both, he said: O Moses! Wouldst thou kill me as thou didst kill a person yesterday. Thou wouldst be nothing but a tyrant in the land, thou wouldst not be of the reformers.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا ...

Then when he decided to seize the man who was an enemy to both of them,

Then Musa intended to attack that Coptic, but the Israelite -- because of his own cowardice and weakness -- thought that Musa wanted to hit him because of what he had said, so he said, in self-defence --

... قَالَ يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ ...

the man said: O Musa! Is it your intention to kill me as you killed a man yesterday?

... إِن تُرِيدُ إِلَّا أَن تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ ﴿١٩﴾

Your aim is nothing but to become a tyrant in the land, and not to be one of those who do right.''

Nobody except him and Musa, peace be upon him, knew about it, but when the other Coptic heard this, he took the news to Fir`awn's gate and told him about it. So Fir`awn came to know of it, and he became very angry and resolved to kill Musa, so he sent people after him to bring him to him.

Tafseer (Arabic)

" يا موسى أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس " وذلك لأنه لم يعلم به إلا هو وموسى عليه السلام فلما سمعها ذلك القبطي لقفها من فمه ثم ذهب بها إلى باب فرعون وألقاها عنده فعلم فرعون بذلك فاشتد حنقه وعزم على قتل موسى فطلبوه فبعثوا وراءه ليحضروه لذلك .

"فلما أن" زائدة "أراد أن يبطش بالذي هو عدو لهما" لموسى والمستغيث به "قال" المستغيث ظانا أنه يبطش به لما قال له "يا موسى أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس إن" ما "تريد إلا أن تكون جبارا في الأرض وما تريد أن تكون من المصلحين" فسمع القبطي ذلك فعلم أن القاتل موسى فانطلق إلى فرعون فأخبره بذلك فأمر فرعون الذباحين بقتل موسى فأخذوا في الطريق إليه

هم أن يبطش به , ويقال : بطش يبطش ويبطش والضم أقيس لأنه فعل لا يتعدى قال ابن جبير أراد موسى أن يبطش بالقبطي فتوهم الإسرائيلي أنه يريده , لأنه أغلظ له في القول فقال : " أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس " فسمع القبطي الكلام فأفشاه وقيل : أراد أن يبطش الإسرائيلي بالقبطي فنهاه موسى فخاف منه ; فقال : " أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس "

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فَلَمَّا» الفاء حرف استئناف ولما ظرفية شرطية «أَنْ» زائدة «أَرادَ» ماض فاعله مستتر «أَنْ يَبْطِشَ» مضارع منصوب بأن فاعله مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به لأراد «بِالَّذِي» متعلقان بالفعل «هُوَ عَدُوٌّ» مبتدأ وخبره والجملة الاسمية صلة الذي «لَهُما» متعلقان بعدو «قالَ» ماض فاعله مستتر
«يا» حرف نداء «مُوسى » منادى «أَتُرِيدُ» الهمزة حرف استفهام «تُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر والجملة مقول القول وجملة قال .. جواب لما لا محل لها. و«أَنْ تَقْتُلَنِي» مضارع منصوب بأن والنون للوقاية والياء مفعول به والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول تريد «كَما» الكاف حرف تشبيه وجر وما مصدرية «قَتَلْتَ» ماض وفاعله «نَفْساً» مفعول به «بِالْأَمْسِ» متعلقان بالفعل والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف. «أَنْ» نافية «تُرِيدُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَّا» حرف حصر «أَنْ تَكُونَ» مضارع ناقص منصوب بأن واسمه مستتر «جَبَّاراً» خبره والمصدر المؤول من أن وما بعدها مفعول تريد «فِي الْأَرْضِ» متعلقان بجبارا ، «وَما تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ» معطوفة على ما قبلها وإعرابه واضح