You are here

2vs154

وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ

Wala taqooloo liman yuqtalu fee sabeeli Allahi amwatun bal ahyaon walakin la tashAAuroona

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kada ku ce ga waɗanda(1) ake kashħwa a cikin hanyar Allah: &quotMatattu ne.&quot ôa, rãyayyu ne, kuma amma bã ku sansancħwa.

English Translation

And say not of those who are slain in the way of Allah: "They are dead." Nay, they are living, though ye perceive (it) not.
And do not speak of those who are slain in Allah's way as dead; nay, (they are) alive, but you do not perceive.
And call not those who are slain in the way of Allah "dead." Nay, they are living, only ye perceive not.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

(And call not those who are slain in the way of Allah モdeadヤナ) [2:154]. This was revealed about those Muslims who were killed at Badr. They were fourteen in total: eight from the Helpers and six from the Migrants. This is because people used to say about any man who was killed for the sake of Allah: モSo-and-so has died and will miss all the comfort and pleasures of this worldly lifeヤ. And as a response, Allah, exalted is He, revealed this verse.

Tafseer (English)

The Life enjoyed by Martyrs
Allah's statement:
وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء ...
And say not of those who are killed in the way of Allah, "They are dead.'' Nay, they are living,
indicates that the martyrs are alive and receiving their sustenance.
... وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ ﴿١٥٤﴾
Nay, they are living, but you perceive (it) not.
Muslim reported in his Sahih:
أَنَّ أَرْوَاحَ الشُّهَدَاءِ فِي حَوَاصِلَ طَيْرٍ خُضْرٍ، تَسْرَحُ فِي الْجَنَّة حَيْثُ شَاءَتْ، ثُمَّ تَأْوِي إلَى قَنَادِيلَ مُعَلَّقَةٍ تَحْتَ الْعَرْشِ، فَاطَّلَعَ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ اطِّلَاعَةً، فقَالَ: مَاذَا تَبْغُونَ؟
The souls of the martyrs are inside green birds and move about in Paradise wherever they wish. Then, they take refuge in lamps that are hanging under the Throne (of Allah). Your Lord looked at them and asked them, `What do you wish for?'
فَقَالُوا: يَا رَبَّنَا وَأَيَّ شَيْءٍ نَبْغِي، وَقَدْ أَعْطَيْتنَا مَا لَمْ تُعْطِ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ ؟
They said, `What more could we wish for while You have favored us with what You have not favored any other of your creation.'
ثُمَّ عَادَ إِلَيْهِمْ بِمِثْلِ هذَا،
He repeated the question again.
فَلَمَّا رَأَوْا أَنَّهُم لَا يُتْرَكُون مِنْ أَنْ يُسْأَلُوا، قَالُوا: نُرِيدُ أَنْ تَرُدَّنَا إِلَى الدَّارِ الدُّنْيَا فَنُقَاتِلَ فِي سَبِيلِكَ حَتَّى نُقْتَلَ فِيكَ مَرَّةً أُخْرَى لِمَا يَرَوْنَ مِنْ ثَوابِ الشَّهادَةِ
When they realize that they will be asked (until they answer), they said, `We wish that You send us back to the earthly life, so that we fight in Your cause until we are killed in Your cause again,' (because of what they enjoy of the rewards of martyrdom).
فَيَقُولُ الرَّبُّ جَلَّ جَلَالُهُ: إِنِّي كَتَبْتُ أَنَّهُمْ إلَيْهَا لَا يَرْجِعُون
The Lord then said, `I have written that they will not be returned to it (earthly life) again.
Imam Ahmad reported that Abdur-Rahman bin Ka`b bin Malik narrated from his father that Allah's Messenger said:
نَسَمَةُ الْمُؤْمِنِ طَائِرٌ تَعْلَقُ فِي شَجَرِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَرْجِعَهُ اللهُ إِلَى جَسَدهِ يَوْمَ يَبْعَثُه
The believer's soul is a bird that feeds on the trees of Paradise until Allah sends it back to its body when the person is resurrected. This Hadith includes all the believers in its general meaning. Thus, the fact that the Qur'an mentions the martyrs in particular in the above Ayah serves to honor, glorify and favor them (although the other believers share the rewards they enjoy.

Tafseer (Arabic)

وقوله تعالى " ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء " يخبر تعالى أن الشهداء في برزخهم أحياء يرزقون كما جاء في صحيح مسلم " إن أرواح الشهداء في حواصل طيور خضر تسرح في الجنة حيث شاءت ثم تأوي إلى قناديل معلقة تحت العرش فاطلع عليهم ربك اطلاعة فقال ماذا تبغون ؟ فقالوا يا ربنا وأي شيء نبغي وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك ؟ ثم عاد عليهم بمثل هذا فلما رأوا أنهم لا يتركون من أن يسألوا قالوا نريد أن تردنا إلى الدار الدنيا فنقاتل في سبيلك حتى نقتل فيك مرة أخرى - لما يرون من ثواب الشهادة - فيقول الرب جل جلاله" إني كتبت أنهم إليها لا يرجعون " . وفي الحديث الذي رواه الإمام أحمد عن الإمام الشافعي عن الإمام مالك عن الزهري عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نسمة المؤمن طائر تعلق في شجر الجنة حتى يرجعه الله إلى جسده يوم يبعثه " ففيه دلالة لعموم المؤمنين أيضا وإن كان الشهداء قد خصصوا بالذكر في القرآن تشريفا لهم وتكريما وتعظيما .

"ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله" هم "أموات بل" هم "أحياء" أرواحهم في حواصل طيور خضر تسرح في الجنة حيث شاءت لحديث بذلك "ولكن لا تشعرون" تعلمون ما هم فيه

هذا مثل قوله تعالى في الآية الأخرى : " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون " [ آل عمران : 169 ] , وهناك يأتي الكلام في الشهداء وأحكامهم , إن شاء الله تعالى . وإذا كان الله تعالى يحييهم بعد الموت ليرزقهم - على ما يأتي - فيجوز أن يحيي الكفار ليعذبهم , ويكون فيه دليل على عذاب القبر . والشهداء أحياء كما قال الله تعالى , وليس معناه أنهم سيحيون , إذ لو كان كذلك لم يكن بين الشهداء وبين غيرهم فرق إذ كل أحد سيحيا . ويدل على هذا قوله تعالى : " ولكن لا تشعرون " والمؤمنون يشعرون أنهم سيحيون . وارتفع " أموات " على إضمار مبتدأ , وكذلك " بل أحياء " أي هم أموات وهم أحياء , ولا يصح إعمال القول فيه لأنه ليس بينه وبينه تناسب , كما يصح في قولك : قلت كلاما وحجة .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَلا تَقُولُوا» الواو عاطفة لا ناهية جازمة تقولوا فعل مضارع مجزوم بحذف النون والواو فاعل.
«لِمَنْ» من اسم موصول في محل جر والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما والجملة معطوفة على ما قبلها.
«يُقْتَلُ» فعل مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر.
«فِي سَبِيلِ» متعلقان بالفعل قبلهما والجملة صلة الموصول لا محل لها.
«أَمْواتٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره : هم أموات والجملة مقول القول.
«بَلْ» حرف إضراب وعطف.
«أَحْياءٌ» خبر لمبتدأ محذوف تقديره : هم أحياء والجملة معطوفة.
«وَلكِنْ» الواو حرف عطف لكن حرف استدراك.
«لا تَشْعُرُونَ» لا نافية تشعرون فعل مضارع والواو فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.

Similar Verses

3vs169

وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ