You are here

32vs5

يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ

Yudabbiru alamra mina alssamai ila alardi thumma yaAAruju ilayhi fee yawmin kana miqdaruhu alfa sanatin mimma taAAuddoona

Yoruba Translation

Hausa Translation

Yanã shirya al´amari daga sama zuwa ga ƙasã, sa´an nan ya tãka zuwa gare Shi a cikin yini, wanda gwargwadonsa shħkaru dubu ne ga abin da kuke lissafãwa.

English Translation

He rules (all) affairs from the heavens to the earth: in the end will (all affairs) go up to Him, on a Day, the space whereof will be (as) a thousand years of your reckoning.
He regulates the affair from the heaven to the earth; then shall it ascend to Him in a day the measure of which is a thousand years of what you count.
He directeth the ordinance from the heaven unto the earth; then it ascendeth unto Him in a Day, whereof the measure is a thousand years of that ye reckon.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ ...

He directs the command from the heavens to the earth; then it will go up to Him,)

means, His command comes down from above the heavens to the furthest boundary of the seventh earth.

This is like the Ayah,

اللَّهُ الَّذِى خَلَقَ سَبْعَ سَمَـوَتٍ وَمِنَ الاٌّرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الاٌّمْرُ بَيْنَهُنَّ

It is Allah Who has created seven heavens and of the earth the like thereof. The command descends between them, (65:12)

Deeds are raised up to the place of recording above the lowest heaven. The distance between heaven and earth is the distance of five hundred years traveling, and the thickness of the heaven is the distance of five hundred years.

Mujahid, Qatadah and Ad-Dahhak said,

"The distance covered by the angel when he descends or ascends is the distance of five hundred years, but he covers it in the blink of an eye.''

Allah says:

... فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿٥﴾

ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ...

in one Day, the measurement of which is a thousand years of your reckoning. That is He, the All-Knower of the unseen and the seen,

meaning, He is controlling all these affairs. He sees all that His servants do, and all their deeds, major and minor, significant and insignificant, ascend to Him. He is the Almighty Who has subjugated all things to His control, and to Whom everybody submits, and He is Most Merciful to His believing servants. He is Almighty in His mercy and Most Merciful in His might. This is perfection: might combined with mercy and mercy combined with might, for He is Merciful without any hint of weakness.

... الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ ﴿٦﴾

the All-Mighty, the Most Merciful.

Tafseer (Arabic)

وقوله تعالى " يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه " أي يتنزل أمره من أعلى السماوات إلى أقصى تخوم الأرض السابعة كما قال تعالى " الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن " الآية وترفع الأعمال إلى ديوانها فوق سماء الدنيا ومسافة ما بينها وبين الأرض مسيرة خمسمائة سنة وسمك السماء خمسمائة سنة : وقال مجاهد وقتادة والضحاك النزول من الملك في مسيرة خمسمائة عام وصعوده في مسيرة خمسمائة عام ولكنه يقطعها في طرفة عين . ولهذا قال تعالى " في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون " .

"يدبر الأمر من السماء إلى الأرض" مدة الدنيا "ثم يعرج" يرجع الأمر والتدبير "إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون" في الدنيا وفي سورة "سأل" خمسين ألف سنة وهو يوم القيامة لشدة أهواله بالنسبة إلى الكافر وأما المؤمن فيكون أخف عليه من صلاة مكتوبة يصليها في الدنيا كما جاء في الحديث

قال ابن عباس : ينزل القضاء والقدر . وقيل : ينزل الوحي مع جبريل . وروى عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن سابط قال : يدبر أمر الدنيا أربعة : جبريل , وميكائيل , وملك الموت , وإسرافيل ; صلوات الله عليهم أجمعين . فأما جبريل فموكل بالرياح والجنود . وأما ميكائيل فموكل بالقطر والماء . وأما ملك الموت فموكل بقبض الأرواح . وأما إسرافيل فهو ينزل بالأمر عليهم . وقد قيل : إن العرش موضع التدبير ; كما أن ما دون العرش موضع التفصيل ; قال الله تعالى : " ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات " [ الرعد : 2 ] . وما دون السموات موضع التصريف ; قال الله تعالى : " ولقد صرفناه بينهم ليذكروا " [ الفرقان : 50 ] .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«يُدَبِّرُ» مضارع فاعله مستتر «الْأَمْرَ» مفعول به والجملة حال «مِنَ السَّماءِ» متعلقان بالفعل «إِلَى الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل أيضا «ثُمَّ» حرف عطف «يَعْرُجُ» مضارع فاعله مستتر «إِلَيْهِ» متعلقان بالفعل
«فِي يَوْمٍ» حال «كانَ مِقْدارُهُ» كان واسمها «أَلْفَ» خبرها المضاف «سَنَةٍ» مضاف إليه والجملة صفة يوم «مِمَّا» متعلقان بمحذوف صفة ألف «تَعُدُّونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة لا محل لها

Similar Verses

65vs12

اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً

13vs2

اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاء رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ
,

70vs4

تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ
,

22vs47

وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ