You are here

34vs16

فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ

FaaAAradoo faarsalna AAalayhim sayla alAAarimi wabaddalnahum bijannatayhim jannatayni thawatay okulin khamtin waathlin washayin min sidrin qaleelin

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Sai suka bijire sabõda haka Muka saki Mãlãlin Arimi (dam) a kansu, kuma Muka musanya musu gõnakinsu biyu da waɗansu gõnaki biyu mãsu ´ya´yan itãce kaɗan: talãkiya da gõriba da wani abu na magarya kaɗan.

English Translation

But they turned away (from Allah), and We sent against them the Flood (released) from the dams, and We converted their two garden (rows) into "gardens" producing bitter fruit, and tamarisks, and some few (stunted) Lote-trees.
But they turned aside, so We sent upon them a torrent of which the rush could not be withstood, and in place of their two gardens We gave to them two gardens yielding bitter fruit and (growing) tamarisk and a few lote-trees.
But they were froward, so We sent on them the flood of 'Iram, and in exchange for their two gardens gave them two gardens bearing bitter fruit, the tamarisk and here and there a lote-tree.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

فَأَعْرَضُوا ...

But they turned away,

means, from worshipping Allah alone and from giving thanks to Him for the blessings that He had bestowed upon them, and they started to worship the sun instead of Allah, as the hoopoe told Suleiman, peace be upon him:

فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ

إِنِّى وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَىْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ

وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَـنُ أَعْمَـلَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لاَ يَهْتَدُونَ

"I have come to you from Saba' (Sheba) with true news. I found a woman ruling over them, she has been given all things, and she has a great throne. I found her and her people worshipping the sun instead of Allah, and Shaytan has made their deeds fair seeming to them, and has barred them from the way, so they have no guidance.'' (27:22-24)

... فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ ...

so We sent against them flood released from the dam,

Some, including Ibn Abbas, Wahb bin Munabbih, Qatadah and Ad-Dahhak said that;

when Allah wanted to punish them by sending the flood upon them, he sent beasts from the earth to the dam, large rats, which made a hole in it.

Wahb bin Munabbih said,

"They found it written in their Scriptures that the dam would be destroyed because of these large rats. So they brought cats for a while, but when the decree came to pass, the rats overran the cats and went into the dam, making a hole in it, and it collapsed.''

Qatadah and others said,

"The large rat is the desert rat. They gnawed at the bottom of the dam until it became weak, then the time of the floods came and the waters hit the structure and it collapsed. The waters rushed through the bottom of the valley and destroyed everything in their path -- buildings, trees, etc.''

As the water drained from the trees that were on the mountains, to the right and the left, those trees dried up and were destroyed. Those beautiful, fruit-bearing trees were replaced with something altogether different, as Allah says:

... وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ ...

and We converted their two gardens into gardens producing bitter bad fruit (ukul khamt),

Ibn Abbas, Mujahid, Ikrimah, Ata' Al-Khurasani, Qatadah and As-Suddi said,

"It refers to Arak (Zingiber officinale) and bitter bad fruit.''

... وَأَثْلٍ ...

and Athl,

Al- Awfi and Ibn Abbas said that this means tamarisk.

Others said that it means a tree that resembles a tamarisk, and it was said that it was the gum acacia or mimosa. And Allah knows best.

... وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ ﴿١٦﴾

and some few lote trees.

Because the lote trees were the best of the trees with which the garden was replaced, there were only a few of them.

This is what happened to those two gardens after they had been so fruitful and productive, offering beautiful scenes, deep shade and flowing rivers: they were replaced with thorny trees, tamarisks and lote trees with huge thorns and little fruit. This was because of their disbelief and their sin of associating others with Allah, and because they denied the truth and turned towards falsehood.

Tafseer (Arabic)

وقوله تعالى " فأعرضوا " أي عن توحيد الله وعبادته وشكره على ما أنعم به عليهم وعدلوا إلى عبادة الشمس من دون الله كما قال الهدهد لسليمان عليه الصلاة والسلام " وجئتك من سبإ بنبإ يقين إني وجدت امرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون " وقال محمد بن إسحاق عن وهب بن منبه بعث الله تعالى إليهم ثلاثة عشر نبيا وقال السدي أرسل الله عز وجل إليهم اثني عشر ألف نبي والله أعلم وقوله تعالى : " فأرسلنا عليهم سيل العرم " المراد بالعرم المياه وقيل الوادي وقيل الجرذ وقيل الماء الغزير فيكون من باب إضافة الاسم إلى صفته مثل مسجد الجامع وسعيد كرز حكى ذلك السهيلي وذكر غير واحد منهم ابن عباس ووهب بن منبه وقتادة والضحاك أن الله عز وجل لما أراد عقوبتهم بإرسال العرم عليهم بعث على السد دابة من الأرض يقال لها الجرذ نقبته قال وهب بن منبه وقد كانوا يجدون في كتبهم أن سبب خراب هذا السد هو الجرذ فكانوا يرصدون عنده السنانير برهة من الزمان فلما جاء القدر غلبت الفأر السنانير وولجت إلى السد فنقبته فانهار عليهم وقال قتادة وغيره الجرذ هو الخلد نقبت أسافله حتى إذا ضعف ووهي وجاءت أيام السيول صدم الماء البناء فسقط فانساب الماء في أسفل الوادي وخرب ما بين يديه من الأبنية والأشجار وغير ذلك ونضب الماء عن الأشجار التي في الجبلين عن يمين وشمال فيبست وتحطمت وتبدلت تلك الأشجار المثمرة الأفيقة النضرة كما قال الله تبارك وتعالى " وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط " قال ابن عباس ومجاهد وعكرمة وعطاء الخراساني والحسن وقتادة والسدي وهو الأراك وأكلة البربر " وأثل " قال العوفي عن ابن عباس هو الطرفاء وقال غيره هو شجر يشبه الطرفاء وقيل هو السمر والله أعلم وقوله " وشيء من سدر قليل " لما كان أجود هذه الأشجار المبدل بها هو السدر قال " وشيء من سدر قليل " فهذا الذي صار أمر تينك الجنتين إليه بعد الثمار النضيجة والمناظر الحسنة والظلال العميقة والأنهار الجارية تبدلت إلى شجر الأراك والطرفاء والسدر ذي الشوك الكثير والثمر القليل ; وذلك بسبب كفرهم وشركهم بالله وتكذيبهم الحق وعدولهم عنه إلى الباطل ولهذا .

"فأعرضوا" عن شكره وكفروا "فأرسلنا عليهم سيل العرم" جمع عرمة وهو ما يمسك الماء من بناء وغيره إلى وقت حاجته أي سيل واديهم الممسوك بما ذكر فأغرق جنتيهم وأموالهم "وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي" تثنية ذوات مفرد على الأصل "أكل خمط" مر بشع بإضافة أكل بمعنى مأكول وتركها ويعطف عليه

يعني عن أمره واتباع رسله بعد أن كانوا مسلمين قال السدي ووهب : بعث إلى أهل سبأ ثلاثة عشر نبيا فكذبوهم . قال القشيري : وكان لهم رئيس يلقب بالحمار , وكانوا في زمن الفترة بين عيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم وقيل : كان له ولد فمات فرفع رأسه إلى السماء فبزق وكفر ; ولهذا يقال : أكفر من حمار . وقال الجوهري : وقولهم " أكفر من حمار " هو رجل , من عاد مات له أولاد فكفر كفرا عظيما , فلا يمر بأرضه أحد إلا دعاه إلى الكفر , فإن أجابه وإلا قتله . ثم لما سال السيل بجنتيهم تفرقوا في البلاد ; على ما يأتي بيانه . ولهذا قيل في المثل : " تفرقوا أيادي سبأ " . وقيل : الأوس والخزرج منهم .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فَأَعْرَضُوا» الفاء عاطفة وماض وفاعله والجملة معطوفة «فَأَرْسَلْنا عَلَيْهِمْ سَيْلَ» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجار والمجرور متعلقان بأرسلنا والجملة معطوفة «الْعَرِمِ» مضاف إليه «وَبَدَّلْناهُمْ» معطوف على ما سبق «بِجَنَّتَيْهِمْ» متعلقان بالفعل قبلهما «جَنَّتَيْنِ» مفعول به ثان لبدل منصوب بالياء لأنه مثنى «ذَواتَيْ» صفة جنتين مجرورة بالياء لأنها مثنى «أُكُلٍ» مضاف إليه «خَمْطٍ» مضاف إليه والخمط شديد المرار «وَأَثْلٍ» معطوف وهو شجر لا ثمر له ينبت في البراري «وَشَيْ ءٍ» معطوف على ما قبله «مِنْ سِدْرٍ» متعلقان بصفة لشيء «قَلِيلٍ» صفة لشيء والسدر لا ثمر له

Similar Verses

27vs22

فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ
,

27vs23

إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ
,

27vs24

وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ