You are here

36vs9

وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ

WajaAAalna min bayni aydeehim saddan wamin khalfihim saddan faaghshaynahum fahum la yubsiroona

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma Muka sanya wata tõshiya a gaba gare su, da wata tõshiya a bãyansu, sabõda haka Muka rufe su, sai suka zama bã su gani.

English Translation

And We have put a bar in front of them and a bar behind them, and further, We have covered them up; so that they cannot see.
And We have made before them a barrier and a barrier behind them, then We have covered them over so that they do not see.
And We have set a bar before them and a bar behind them, and (thus) have covered them so that they see not.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا ...

And We have put a barrier before them,

Mujahid said,

"Between them and the truth.''

... وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا ...

and a barrier behind them,

Mujahid said,

"Between them and the truth, so they are confused.''

Qatadah said,

"They move from one form of misguidance to another.''

... فَأَغْشَيْنَاهُمْ ...

and We have covered them up,

means, `We have blinded their eyes to the truth.'

Ibn Jarir said,

"It was narrated from Ibn Abbas, may Allah be pleased with him, that he used to recite "Fa a`shaynahum'' (instead of Fa'aghshaynahum), from Al-`Asha (weakness of the sight, blindness), which is a complaint of the eye.''

... فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ ﴿٩﴾

so that they cannot see.

means, they cannot benefit from goodness or be guided to it.

Abdur-Rahman bin Zayd bin Aslam said,

"Allah placed this barrier between them and Islam and Iman, so that they will never reach it,''

and he recited:

إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ

وَلَوْ جَآءَتْهُمْ كُلُّ ءايَةٍ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الاٌّلِيمَ

Truly, those, against whom the Word (wrath) of your Lord has been justified, will not believe, Even if every sign should come to them, until they see the painful torment. (10:96-97)

Then he said, "Whoever has been prevented by Allah, will never be able.''

Ikrimah said,

"Abu Jahl said, `If I see Muhammad, I will do such and such.' Then Allah revealed:

إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ

وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ

Verily, We have put on their necks iron collars reaching to the chins, so that their heads are raised up. And We have put a barrier before them, and a barrier behind them, and We have covered them up, so that they cannot see.

فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ (so that they cannot see).''

He said,

"They used to say, `Here is Muhammad,' and he would say, `Where is he? Where is he?' And he would not be able to see him.''

Ibn Jarir also recorded this.

Tafseer (Arabic)

وقوله تعالى " وجعلنا من بين أيديهم سدا " قال مجاهد عن الحق " ومن خلفهم سدا " قال مجاهد : عن الحق فهم مترددون . وقال قتادة في الضلالات وقوله تعالى " فأغشيناهم " أي أغشينا أبصارهم عن الحق " فهم لا يبصرون " أي لا ينتفعون بخير ولا يهتدون إليه قال ابن جرير : وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان يقرأ " فأعشيناهم " بالعين المهملة من العشا وهو داء في العين وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : جعل الله تعالى هذا السد بينهم وبين الإسلام والإيمان فهم لا يخلصون إليه وقرأ " إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم " ثم قال : من منعه الله تعالى لا يستطيع . وقال عكرمة قال أبو جهل لئن رأيت محمدا لأفعلن ولأفعلن فأنزلت " إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا - إلى قوله - فهم لا يبصرون " قال وكانوا يقولون هذا محمد فيقول أين هو أين هو ؟ لا يبصره رواه ابن جرير ; وقال محمد بن إسحاق حدثني يزيد بن زياد عن محمد بن كعب قال : قال أبو جهل وهم جلوس إن محمدا يزعم أنكم إن تابعتموه كنتم ملوكا فإذا متم بعثتم بعد موتكم وكانت لكم جنان خير من جنان الأردن وأنكم إن خالفتموه كان لكم منه ذبح ثم بعثتم بعد موتكم وكانت لكم نار تعذبون بها وخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك وفي يده حفنة من تراب وقد أخذ الله تعالى على أعينهم دونه فجعل يذرها على رءوسهم ويقرأ " يس والقرآن الحكيم - حتى انتهى إلى قوله تعالى - وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون " وانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته وباتوا رصداء على بابه حتى خرج عليهم بعد ذلك خارج من الدار فقال ما لكم ؟ قالوا ننتظر محمدا قال قد خرج عليكم فما بقي منكم من رجل إلا وضع على رأسه ترابا ثم ذهب لحاجته فجعل كل رجل منهم ينفض ما على رأسه من التراب . قال وقد بلغ النبي صلى الله عليه وسلم قول أبي جهل فقال : " وأنا أقول ذلك إن لهم مني لذبحا وإنه لآخذهم " وقوله تبارك وتعالى .

"وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا" بفتح السين وضمها في الموضعين "فأغشيناهم فهم لا يبصرون" تمثيل أيضا لسد طرق الإيمان عليهم

قال مقاتل : لما عاد أبو جهل إلى أصحابه , ولم يصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم , وسقط الحجر من يده , أخذ الحجر رجل آخر من بني مخزوم وقال : أقتله بهذا الحجر . فلما دنا من النبي صلى الله عليه وسلم طمس الله على بصره فلم ير النبي صلى الله عليه وسلم , فرجع إلى أصحابه فلم يبصرهم حتى نادوه , فهذا معنى الآية . وقال محمد بن إسحاق في روايته : جلس عتبة وشيبة ابنا ربيعة , وأبو جهل وأمية بن خلف , يرصدون النبي صلى الله عليه وسلم ليبلغوا من أذاه ; فخرج عليهم عليه السلام وهو يقرأ [ يس ] وفي يده تراب فرماهم به وقرأ : " وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا " فأطرقوا حتى مر عليهم عليه السلام . وقد مضى هذا في سورة [ سبحان ] ومضى في [ الكهف ] الكلام في " سدا " بضم السين وفتحها وهما لغتان . وقال الضحاك : " وجعلنا من بين أيديهم سدا " أي الدنيا " ومن خلفهم سدا " أي الآخرة ; أي عموا عن البعث وعموا عن قبول الشرائع في الدنيا ; قال الله تعالى : " وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم " [ فصلت : 25 ] أي زينوا لهم الدنيا ودعوهم إلى التكذيب بالآخرة . وقيل : على هذا " من بين أيديهم سدا " أي غرورا بالدنيا " ومن خلفهم سدا " أي تكذيبا بالآخرة . وقيل : " من بين أيديهم " الآخرة " ومن خلفهم " الدنيا .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَجَعَلْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة «مِنْ بَيْنِ» في موقع المفعول الثاني لجعلنا «أَيْدِيهِمْ» مضاف إليه والهاء مضاف إليه ثان «سَدًّا» مفعول به أول لجعلنا «وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا» معطوف على ما سبق «فَأَغْشَيْناهُمْ» ماض وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة «فَهُمْ» الفاء تعليلية وهم مبتدأ والجملة تعليلية لا محل لها «لا» نافية «يُبْصِرُونَ» مضارع وفاعله والجملة خبر

Similar Verses

10vs97

وَلَوْ جَاءتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ
,

10vs96

إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ

7vs198

وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ