You are here

39vs67

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ

Wama qadaroo Allaha haqqa qadrihi waalardu jameeAAan qabdatuhu yawma alqiyamati waalssamawatu matwiyyatun biyameenihi subhanahu wataAAala AAamma yushrikoona

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma ba su ƙaddara Allah a kan haƙĩƙanin(1) ĩkon yinsa ba: Ƙasã duka damƙarSa ce, a Rãnar Ƙiyãma, kuma sammai abũbuwan naɗewa ne ga dãmanSa. Tsarki ya tabbata a gare Shi, kuma Ya ɗaukaka daga barin abin da suke shirki da shi.

English Translation

No just estimate have they made of Allah, such as is due to Him: On the Day of Judgment the whole of the earth will be but His handful, and the heavens will be rolled up in His right hand: Glory to Him! High is He above the Partners they attribute to Him!
And they have not honored Allah with the honor that is due to Him; and the whole earth shall be in His grip on the day of resurrection and the heavens rolled up in His right hand; glory be to Him, and may He be exalted above what they associate (with Him).
And they esteem not Allah as He hath the right to be esteemed, when the whole earth is His handful on the Day of Resurrection, and the heavens are rolled in His right hand. Glorified is He and High Exalted from all that they ascribe as partner (unto Him).

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

(And they esteem not Allah as He hath the right to be esteemedナ) [39:67]. Abu Bakr al-Harithi informed us> Abuメl-Shaykh al-Hafiz> Ibn Abi Asim> Ibn Numayr> Abu Muawiyah> al-Amash> Alqamah> Abd Allah who said: モA man from the people of the Book went to see the Prophet, Allah bless him and give him peace,
and said to him: O Abuメl-Qasim, did you not hear that Allah carries all created being on one finger, all the earth on one finger, all trees on one finger, all the soil on one finger and then says: I am the King?メ The Messenger of Allah, Allah bless him and give him peace, laughed so much that he molars showed. Allah,
exalted is He, revealed (And they esteem not Allah as He hath the right to be esteemed...)ヤ. This means that Allah, exalted is He, is able to hold the earth and all that is in it of created beings, trees and so as one of us is able to carry some things with his fingers. We have only been addressed in our usual speech so that we
can understand. Do you not see that Allah, exalted is He, says (when the whole earth is His handful on the Day of Resurrectionナ), i.e. it is His handful by means of His power.

Tafseer (English)

The Idolators did not make a just Estimate of Allah such as is due to Him

Allah states;

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ...

... وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٧﴾

They made not a just estimate of Allah such as is due to Him.

means, the idolators did not give Allah His due when they worshipped others alongside Him. He is the Almighty, and there is none mightier than Him; He is the One Who is able to do all things; He is the Owner of all things and everything is under His control and power.

Mujahid said,

"This was revealed concerning Quraysh.''

As-Suddi said,

"They did not venerate Him as He deserves to be venerated.''

Muhammad bin Ka`b said,

"If they had made a just estimate of Allah such as is due to Him, they would not have lied.''

Ali bin Abi Talhah reported that Ibn Abbas, may Allah be pleased with him, said: وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ (They made not a just estimate of Allah such as is due to Him),

"These are the disbeliever who did not believe that Allah had power over them. Whoever believes that Allah is able to do all things, has made a just estimate of Allah such as is due to Him, and whoever does not believe that, has not made a just estimate of Allah such as is due to Him.''

Many Hadiths have been narrated concerning this Ayah and how it and other Ayat like it are to be interpreted and accepted without any attempts to twist or change the meaning.

Concerning the Ayah, وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ (They made not a just estimate of Allah such as is due to Him), Al-Bukhari recorded that Abdullah bin Mas`ud, may Allah be pleased with him, said,

"One of the rabbis came to the Messenger of Allah and said, `O Muhammad! We learn that Allah will put the heavens on one finger, the earths on one finger, the trees on one finger, the water and dust on one finger, and the rest of creation on one finger, then He will say: I am the King.' The Messenger of Allah smiled so broadly that his molars could be seen, in confirmation of what the rabbi had said. Then the Messenger of Allah recited:

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ...

They made not a just estimate of Allah such as is due to Him. And on the Day of Resurrection the whole of the earth will be grasped by His Hand.''

Al-Bukhari also recorded this in other places of his Sahih.

It was also recorded by Imam Ahmad and Muslim, and by At-Tirmidhi and An-Nasa'i in the (books of) Tafsir in their Sunans.

Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, said,

"I heard the Messenger of Allah say:

يَقْبِضُ اللهُ تَعَالَى الْأَرْضَ، وَيَطْوِي السَّمَاءَ بِيَمِينِهِ، ثُمَّ يَقُولُ: أَنَا الْمَلِكُ، أَيْنَ مُلُوكُ الْأَرْضِ؟

Allah will grasp the earth and roll up the heavens in His Right Hand, then He will say: "I am the King, where are the kings of the earth.''''

This version was recorded only by Al-Bukhari;

Muslim recorded another version.

Al-Bukhari also recorded from Ibn Umar, may Allah be pleased with him, that the Messenger of Allah said:

إِنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَقْبِضُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْأَرَضِينَ عَلَى أُصْبُعٍ، وَتَكُونُ السَّموَاتُ بِيَمِينِهِ، ثُمَّ يَقُولُ: أَنَا الْمَلِك

On the Day of Resurrection, Allah, may He be blessed and exalted, will grasp the earth with one finger, and the heavens will be in His Right Hand, then He will say, "I am the King.''

This version was also recorded by Al-Bukhari.

It is recorded that Ibn Umar, may Allah be pleased with him, said,

"The Messenger of Allah recited this Ayah on the Minbar one day:

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٧﴾

They made not a just estimate of Allah such as is due to Him. On the Day of Resurrection the whole earth will be grasped by His Hand and the heavens will be rolled up in His Right Hand. Glorified be He, and High be He above all that they associate as partners with Him!

The Messenger of Allah said while moving his hand forward and backward:

يُمَجِّدُ الرَّبُّ نَفْسَهُ: أَنَا الْجَبَّارُ، أَنَا الْمُتَكَبِّرُ، أَنَا الْمَلِكُ، أَنَا الْعَزِيزُ، أَنَا الْكَرِيم

And the Lord will glorify Himself, saying "I am Compeller, I am the Proud, I am the King, I am the Mighty, I am the Most Generous.''

And the Minbar shook so much that we feared that the Messenger of Allah would fall.''

This was also recorded by Muslim, An-Nasa'i and Ibn Majah.

Tafseer (Arabic)

يقول تبارك وتعالى " وما قدروا الله حق قدره " أي ما قدر المشركون الله حق قدره حين عبدوا معه غيره وهو العظيم الذي لا أعظم منه القادر على كل شيء المالك لكل شيء وكل شيء تحت قهره وقدرته قال مجاهد نزلت في قريش وقال السدي ما عظموه حق تعظيمه وقال محمد بن كعب لو قدروه حق قدره ما كذبوا . وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس رضي الله عنهما " وما قدروا الله حق قدره هم الكفار الذين لم يؤمنوا بقدرة الله عليهم فمن آمن أن الله على كل شي قدير فقد قدر الله حق قدره ومن لم يؤمن بذلك فلم يقدر الله حق قدره وقد وردت أحاديث كثيرة متعلقة بهذه الآية الكريمة والطريق فيها وفي أمثالها مذهب السلف وهو إمرارها كما جاءت من غير تكييف ولا تحريف . قال البخاري قوله تعالى " وما قدروا الله حق قدره " حدثنا آدم حدثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد إنا نجد أن الله عز وجل يجعل السماوات على أصبع والأرضين على أصبع والشجر على أصبع والماء والثرى على أصبع وسائر الخلق على أصبع فيقول أنا الملك فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه تصديقا لقول الحبر ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم " وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة " الآية ورواه البخاري أيضا في غير هذا الموضع من صحيحه والإمام أحمد ومسلم والترمذي والنسائي في التفسير من سننيهما كلهم من حديث سليمان بن مهران الأعمش عن إبراهيم عن عبيدة عن ابن مسعود رضي الله عنه بنحوه وقال الإمام أحمد حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله رضي الله عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم من أهل الكتاب فقال يا أبا القاسم أبلغك أن الله تعالى يحمل الخلائق على أصبع والسماوات على أصبع والأرضين على أصبع والشجر على أصبع والماء والثرى على أصبع ؟ قال فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه قال وأنزل الله عز وجل " وما قدروا الله حق قدره " إلى آخر الآية وهكذا رواه البخاري ومسلم والنسائي من طرق عن الأعمش به وقال الإمام أحمد حدثنا حسين بن حسن الأشقر حدثنا أبو كدينة عن عطاء عن أبي الضحى عن ابن عباس رضي الله عنهما قال مر يهودي برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس فقال : كيف تقول يا أبا القاسم يوم يجعل الله سبحانه وتعالى السماء على ذه - وأشار بالسبابة - والأرض على ذه والجبال على ذه وسائر الخلق على ذه - كل ذلك يشير بأصابعه - قال فأنزل الله عز وجل " وما قدروا الله حق قدره " الآية وكذا رواه الترمذي في التفسير عن عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي عن محمد بن الصلت عن أبي جعفر عن أبي كدينة يحيى بن المهلب عن عطاء بن السائب عن أبي الضحى مسلم بن صبيح به وقال الحسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه . ثم قال البخاري حدثنا سعيد بن عفير حدثنا الليث حدثنا عبد الرحمن بن خالد بن مسافر عن ابن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " يقبض الله تعالى الأرض ويطوي السماء بيمينه ثم يقول أنا الملك أين ملوك الأرض " تفرد به من هذا الوجه ورواه مسلم من وجه آخر . وقال البخاري في موضع آخر حدثنا مقدم بن محمد حدثنا عمي القاسم بن يحيى عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إن الله تبارك وتعالى يقبض يوم القيامة الأرضين على أصبع وتكون السماوات بيمينه ثم يقول أنا الملك " تفرد به أيضا من هذا الوجه ورواه مسلم من وجه آخر وقد رواه الإمام أحمد من طريق أخرى بلفظ آخر أبسط من هذا السياق وأطول فقال حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أخبرنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن عبيد الله بن مقسم عن ابن عمر رضي الله عنهما قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ هذه الآية ذات يوم على المنبر " وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون " ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هكذا بيده يحركها يقبل بها ويدبر " يمجد الرب نفسه أنا الجبار أنا المتكبر أنا الملك أنا العزيز أنا الكريم " فرجف برسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر حتى قلنا ليخرن به وقد رواه مسلم والنسائي وابن ماجه من حديث عبد العزيز بن أبي حازم زاد مسلم ويعقوب بن عبد الرحمن كلاهما عن أبي حازم عن عبيد الله بن مقسم عن ابن عمر رضي الله عنهما به نحوه ولفظ مسلم عن عبيد الله بن مقسم في هذا الحديث أنه نظر إلى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كيف يحكي النبي صلى الله عليه وسلم قال يأخذ الله تبارك وتعالى سماواته وأراضيه بيده ويقول أنا الملك ويقبض أصابعه ويبسطها أنا الملك حتى نظرت إلى المنبر يتحرك من أسفل شيء منه حتى إني لأقول أساقط هو برسول الله ؟ صلى الله عليه وسلم. وقال البزار حدثنا سليمان بن سيف حدثنا أبو علي الحنفي حدثنا عباد المنقري حدثني محمد بن المنكدر قال حدثنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ هذه الآية على المنبر " وما قدروا الله حق قدره " - حتى بلغ - " سبحانه وتعالى عما يشركون " فقال المنبر هكذا فجاء وذهب ثلاث مرات والله أعلم ورواه الإمام الحافظ أبو القاسم الطبراني من حديث عبيد بن عمير عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما وقال صحيح وقال الطبراني في المعجم الكبير حدثنا عبد الرحمن بن معاوية العتبي حدثنا حسان بن نافع عن صخر بن جويرية حدثنا سعيد بن سالم القداح عن معمر بن الحسن عن بكر بن خنيس عن أبي شيبة عن عبد الملك بن عمير عن جرير رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفر من أصحابه رضي الله عنهم " إني قارئ عليكم آيات من آخر سورة الزمر فمن بكى منكم وجبت له الجنة " فقرأها صلى الله عليه وسلم من عند " وما قدروا الله حق قدره " إلى آخر السورة فمنا من بكى ومنا من لم يبك فقال الذين لم يبكوا يا رسول الله لقد جهدنا أن نبكي فلم نبك فقال صلى الله عليه وسلم " إني سأقرؤها عليكم فمن لم يبك فليتباك " هذا حديث غريب جدا وأغرب منه ما رواه في المعجم الكبير أيضا حدثنا هاشم بن زيد حدثنا محمد بن إسماعيل بن عياش حدثني أبي حدثني ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن أبي مالك الأشعري قال : قال رسول الله " إن الله تعالى يقول ثلاث خلال غيبتهن عن عبادي لو رآهن رجل ما عمل بسوء أبدا : لو كشفت غطائي فرآني حتى استيقن ويعلم كيف أفعل بخلقي إذا أتيتهم وقبضت السماوات بيدي ثم قبضت الأرضين ثم قلت أنا الملك من ذا الذي له الملك دوني فأريهم الجنة وما أعددت لهم فيها من كل خير فيستيقنوها وأريهم النار وما أعددت لهم فيها من كل شر فيستيقنوها ولكن عمدا غيبت ذلك عنهم لأعلم كيف يعملون وقد بينته لهم " وهذا إسناد متقارب وهي نسخة تروى بها أحاديث جمة والله أعلم .

"وما قدروا الله حق قدره" ما عرفوه حق معرفته أو ما عظموه حق عظمته حين أشركوا به غيره "والأرض جميعا" حال : أي السبع "قبضته" أي مقبوضة له : أي في ملكه وتصرفه "يوم القيامة والسموات مطويات" مجموعات "بيمينه" بقدرته "سبحانه وتعالى عما يشركون" معه

قال المبرد : ما عظموه حق عظمته من قولك فلان عظيم القدر . قال النحاس : والمعنى على هذا وما عظموه حق عظمته إذا عبدوا معه غيره , وهو خالق الأشياء ومالكها . وفي الترمذي عن عبد الله قال : جاء يهودي إلى النبي صلى الله عليه وسلم , فقال : يا محمد إن الله يمسك السماوات على إصبع والخلائق على إصبع ثم يقول أنا الملك . فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه ثم قال : " وما قدروا الله حق قدره " . قال : هذا حديث حسن صحيح .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَما» الواو حرف استئناف وما نافية «قَدَرُوا اللَّهَ» ماض وفاعله ولفظ الجلالة مفعوله والجملة مستأنفة «حَقَّ» نائب مفعول مطلق «قَدْرِهِ» مضاف إليه «وَالْأَرْضُ» الواو حالية ومبتدأ «جَمِيعاً» حال «قَبْضَتُهُ» خبر والجملة الاسمية حال «يَوْمَ» ظرف زمان «الْقِيامَةِ» مضاف إليه «وَالسَّماواتُ» مبتدأ «مَطْوِيَّاتٌ» خبر «بِيَمِينِهِ» متعلقان بمطويات والجملة معطوفة على ما قبلها «سُبْحانَهُ» مفعول مطلق لفعل محذوف «وَتَعالى » ماض فاعله مستتر والواو حرف عطف «عَمَّا» متعلقان بتعالى «يُشْرِكُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة صلة وجملة تعالى عطف على ما قبلها لا محل لها.

Similar Verses

6vs91

وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيراً وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ
,

22vs74

مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
,

6vs100

وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ