You are here

3vs195

فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ

Faistajaba lahum rabbuhum annee la odeeAAu AAamala AAamilin minkum min thakarin aw ontha baAAdukum min baAAdin faallatheena hajaroo waokhrijoo min diyarihim waoothoo fee sabeelee waqataloo waqutiloo laokaffiranna AAanhum sayyiatihim walaodkhilannahum jannatin tajree min tahtiha alanharu thawaban min AAindi Allahi waAllahu AAindahu husnu alththawabi

Yoruba Translation

Hausa Translation

Sabõda haka Ubangijinsu Ya karɓa musu cħwa, &quotLalle ne Nĩ bã zan tozartar da aikin wani mai aiki ba daga gare ku, namiji ne ko kuwa mace, sãshenku daga sãshe. To, waɗanda suka yi hijira kuma aka fitar da su daga gidãjensu, kuma aka cũtar da su a cikin hanyaTa, kuma suka yi yãƙi, kuma aka kashe su, lalle ne zan kankare musu miyagun ayyukansu, kuma lalle ne zan shigar da su gidãjen Aljanna (waɗanda) ƙoramu ke gudãna daga ƙarƙashinsu, a kan sakamako daga wurin Allah. Kuma a wurinSa akwai kyakkyawan sakamako.

English Translation

And their Lord hath accepted of them, and answered them: "Never will I suffer to be lost the work of any of you, be he male or female: Ye are members, one of another: Those who have left their homes, or been driven out therefrom, or suffered harm in My Cause, or fought or been slain,- verily, I will blot out from them their iniquities, and admit them into Gardens with rivers flowing beneath;- A reward from the presence of Allah, and from His presence is the best of rewards."
So their Lord accepted their prayer: That I will not waste the work of a worker among you, whether male or female, the one of you being from the other; they, therefore, who fled and were turned out of their homes and persecuted in My way and who fought and were slain, I will most certainly cover their evil deeds, and I will most certainly make them enter gardens beneath which rivers flow; a reward from Allah, and with Allah is yet better reward.
And their Lord hath heard them (and He saith): Lo! I suffer not the work of any worker, male or female, to be lost. Ye proceed one from another. So those who fled and were driven forth from their homes and suffered damage for My cause, and fought and were slain, verily I shall remit their evil deeds from them and verily I shall bring them into Gardens underneath which rivers flow - A reward from Allah. And with Allah is the fairest of rewards.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

(And their Lord hath heard themナ) [3:195]. Ismail ibn Ibrahim al-Nasrabadhi informed us> Abu Amr Ismail ibn Najid> Jafar ibn Muhammad ibn Suwar> Qutaybah ibn Said> Sufyan> Amr ibn Dinar> Salamah ibn Umar ibn Abi Salamah (a man from the Banu Salamah) who said: モUmm Salamah said: O Messenger of
Allah! Allah has not mentioned women with regard to migration at all, and Allah, exalted is He, revealed (And their Lord hath heard them (and He saith): Lo! I suffer not the work of any worker, male or female, to be lost. Ye proceed one from another)ヤ. This was narrated by al-Hakim Abu Abd Allah in his Sahih from Abu Awn Muhammad ibn Ahmad ibn Mahan> Muhammad ibn Ali ibn Yazid> Yaqub ibn Humayd> Sufyan.

Tafseer (English)

Allah Accepts the Supplication of Men of Understanding

Allah said,

فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ ...

So their Lord accepted of them,

answered their invocation.

Sa`id bin Mansur recorded that Salamah, a man from the family of Umm Salamah said,

"Umm Salamah said, `O Messenger of Allah! Allah does not mention women in connection with Hijrah (Migration).'

Allah sent down the Ayah, فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى (So their Lord accepted of them (their supplication and answered them), "Never will I allow to be lost the work of any of you, be he male or female).

The Ansar say that Umm Salamah was the first woman to migrate to them.''

Al-Hakim collected this Hadith in his Mustadrak, and said, "It is Sahih according to the criteria of Al-Bukhari but they (Al-Bukhari and Muslim) did not collect it''.

Allah's statement,

... أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى ...

"Never will I allow to be lost the work of any of you, be he male or female,

explains the type of answer Allah gave them, stating that no deed of any person is ever lost with Him. Rather, He will completely reward each person for his or her good deeds.

Allah's statement,

... بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ...

You are (members) one of another,

means, you are all equal in relation to gaining My reward.

Therefore,

... فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ ...

those who emigrated,

by leaving the land of Shirk and migrating to the land of faith, leaving behind their loved ones, brethren, friends and neighbors.

... وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ ...

and were driven out from their homes,

when the Mushriks tormented them and forced them to migrate.

... وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي ...

and suffered harm in My cause,

for their only wrong, to the people, was that they believed in Allah Alone.

In similar Ayat, Allah said,

يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّـكُمْ أَن تُؤْمِنُواْ بِاللَّهِ رَبِّكُمْ

and have driven out the Messenger and yourselves because you believe in Allah your Lord! (60:1)

and,

وَمَا نَقَمُواْ مِنْهُمْ إِلاَّ أَن يُؤْمِنُواْ بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ

And they had no fault except that they believed in Allah, the Almighty, Worthy of all praise! (85:8)

Allah's statement,

... وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ ...

and who fought and were killed (in My cause),

refers to the highest rank there is, that one fights in the cause of Allah and dies in the process, with his face covered in dust and blood.

It is recorded in the Sahih that a man said,

'O Messenger of Allah! If I was killed in Allah's cause, observing patience, awaiting Allah's reward, attacking, not retreating, would Allah forgive my sins?'

The Prophet said, `Yes.'

The Prophet then asked the man, `What did you ask?'

When the man repeated the question, the Prophet said,

نَعَمْ، إِلَّا الدَّيْنَ، قَالَهُ لِي جِبْرِيلُ آنِفًا

`Yes, except for the debt, for Jibril conveyed this to me right now'.

This is why Allah said here,

... لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ...

verily, I will expiate from them their evil deeds and admit them into Gardens under which rivers flow,

within Paradise, where there are rivers of various drinks: milk, honey, wine and fresh water. There is what no eye has ever seen, no ear has ever heard and no heart has ever imagined (of delights in Paradise).

Allah's statement,

... ثَوَابًا مِّن عِندِ اللّهِ ...

a reward from Allah,

testifies to His might, for the Mighty and Most Great only gives tremendous rewards.

Allah's statement,

... وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ ﴿١٩٥﴾

and with Allah is the best of rewards.''

for those who perform good deeds.

Tafseer (Arabic)

يقول تعالى " فاستجاب لهم ربهم " أي فأجابهم ربهم كما قال الشاعر : وداع دعا يا من يجيب إلى الندى فلم يستجبه عند ذاك مجيب قال سعيد بن منصور حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن سلمة رجل من آل أم سلمة قال قالت أم سلمة : يا رسول الله لا نسمع الله ذكر النساء في الهجرة بشيء . فأنزل الله تعالى " فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى " إلى آخر الآية : وقالت الأنصار هي أول ظعينة قدمت علينا وقد رواه الحاكم في مستدركه من حديث سفيان بن عيينة. ثم قال صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه . وقد روى ابن أبي نجيح عن مجاهد عن أم سلمة قالت : آخر آية نزلت هذه الآية . " فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض " إلى آخرها . رواه ابن مردويه ومعنى الآية أن المؤمنين ذوي الألباب لما سألوا ما سألوا مما تقدم ذكره فاستجاب لهم ربهم عقب ذلك بفاء التعقيب كما قال تعالى " وإذا سألك عبادي عني فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون " وقوله تعالى " أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى " هذا تفسير للإجابة أي قال لهم مخبرا أنه لا يضيع عمل عامل منكم لديه بل يوفي كل عامل بقسط عمله من ذكر أو أنثى وقوله " بعضكم من بعض " أي جميعكم في ثوابي سواء " فالذين هاجروا " أي تركوا دار الشرك وأتوا إلى دار الإيمان وفارقوا الأحباب والإخوان والخلان والجيران " وأخرجوا من ديارهم " أي ضايقهم المشركون بالأذى حتى ألجئوهم إلى الخروج من بين أظهرهم ولهذا قال " وأوذوا في سبيلي " أي إنما كان ذنبهم إلى الناس أنهم آمنوا بالله وحده كما قال تعالى " يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم " وقال تعالى " وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد " وقوله تعالى " وقاتلوا وقتلوا " وهذا أعلى المقامات أن يقاتل في سبيل الله فيعقر جواده ويعفر وجهه بدمه وترابه. وقد ثبت في الصحيحين أن رجلا قال : يا رسول الله أرأيت إن قتلت في سبيل الله صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر أيكفر الله عني خطاياي ؟ قال : نعم ؟ ثم قال : كيف قلت فأعاد عليه ما قال فقال : " نعم إلا الذي قاله لي جبريل آنفا " ولهذا قال تعالى " لأكفرن عنهم سيئاتهم ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار " أي تجري في خلالها الأنهار من أنواع المشارب من لبن وعسل وخمر وماء غير آسن وغير ذلك مما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر وقوله " ثوابا من عند الله " أضافه إليه ونسبه إليه ليدل على أنه عظيم لأن العظيم الكريم لا يعطي إلا جزيلا كثيرا كما قال الشاعر : إن يعذب يكن غراما وإن يع ط جزيلا فإنه لا يبالي وقوله تعالى " والله عنده حسن الثواب " أي عنده حسن الجزاء لمن عمل صالحا . قال ابن أبى حاتم : ذكر عن دحيم بن إبراهيم قال الوليد بن مسلم أخبرني جرير بن عثمان أنا شداد بن أوس كان يقول : أيها الناس لا تتهموا الله في قضائه فالله لا يبغي على مؤمن فإذا أنزل بأحدكم شيئا مما يحب فليحمد الله وإذا أنزل به شيئا مما يكره فليصبر وليحتسب فإن الله عنده حسن الثواب .

"فاستجاب لهم ربهم" دعاءهم "أني" أي بأني "لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم" كائن "من بعض" أي الذكور من الإناث وبالعكس والجملة مؤكدة لما قبلها أي هم سواء في المجازاة بالأعمال وترك تضييعها نزلت لما قالت أم سلمة يا رسول الله إني لا أسمع ذكر النساء في الهجرة بشيء "فالذين هاجروا" من مكة إلى المدينة "وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي" ديني "وقاتلوا" الكفار "وقتلوا" بالتخفيف والتشديد وفي قراءة بتقديمه "لأكفرن عنهم سيئاتهم" أسترها بالمغفرة "ولأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا" مصدر من معنى لأكفرن مؤكد له "من عند الله" فيه التفات عن التكلم "والله عنده حسن الثواب" الجزاء

أي أجابهم . قال الحسن : ما زالوا يقولون ربنا ربنا حتى استجاب لهم . وقال جعفر الصادق : من حزبه أمر فقال خمس مرات ربنا أنجاه الله مما يخاف وأعطاه ما أراد . قيل : وكيف ذلك ؟ قال : اقرءوا إن شئتم " الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم " إلى قوله : " إنك لا تخلف الميعاد " [ آل عمران : 191 - 194 ] . " أني " أي بأني . وقرأ عيسى بن عمر " إني " بكسر الهمزة , أي فقال : إني . وروى الحاكم أبو عبد الله في صحيحه عن أم سلمة أنها قالت : يا رسول الله , ألا أسمع الله ذكر النساء في الهجرة بشيء ؟ فأنزل الله تعالى : " فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من : ذكر أو أنثى " الآية . وأخرجه الترمذي . ودخلت " من " للتأكيد ; لأن قبلها حرف نفي . وقال الكوفيون : هي للتفسير ولا يجوز حذفها ; لأنها دخلت لمعنى لا يصلح الكلام إلا به , وإنما تحذف إذا كان تأكيدا للجحد .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فَاسْتَجابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ» الفاء للاستئناف والفعل الماضي تعلق به الجار والمجرور وربهم فاعله والجملة استئنافية.
«أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عامِلٍ مِنْكُمْ» أن واسمها وجملة لا أضيع خبرها ومنكم متعلقان بمحذوف صفة عامل وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان باستجاب.
«مِنْ ذَكَرٍ» متعلقان بمحذوف صفة عامل أو بدل.
«أَوْ أُنْثى» عطف.
«بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ» مبتدأ والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبره والجملة معترضة أو مستأنفة.
«فَالَّذِينَ هاجَرُوا» الفاء استئنافية الذين اسم موصول مبتدأ وجملة هاجروا صلته.
«وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ» فعل ماض مبني للمجهول ونائب فاعله والجار والمجرور متعلقان بالفعل والجملة معطوفة ومثلها جملة «وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي».
«وَقاتَلُوا وَقُتِلُوا» معطوفة.
«لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئاتِهِمْ» اللام واقعة في جواب القسم أكفرن فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله مستتر وتعلق بالفعل الجار والمجرور وسيئاتهم مفعوله المنصوب بالكسرة والجملة جواب القسم لا محل لها والقسم وجوابه خبر المبتدأ الذين.
«وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ» عطف على لأكفرن.
«جَنَّاتٍ» اسم منصوب بنزع الخافض وجملة.
«تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ» صفة.
«ثَواباً» مفعول مطلق أو حال أو تمييز.
«مِنْ عِنْدِ اللَّهِ» متعلقان بمحذوف صفة لثوابا ولفظ الجلالة مضاف إليه.
«وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوابِ» اللّه لفظ الجلالة مبتدأ عنده ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر المبتدأ حسن والجملة الاسمية خبر اللّه.

Similar Verses

85vs8

وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ
,

60vs1

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ
,

2vs186

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ

4vs25

وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
,

3vs14

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ
,

5vs12

وَلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ