You are here

3vs59

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ

Inna mathala AAeesa AAinda Allahi kamathali adama khalaqahu min turabin thumma qala lahu kun fayakoonu

Yoruba Translation

Hausa Translation

Lalle ne misãlin Ĩsã a wurin Allah kamar misãlin Ãdama ne, (Allah) Yã halitta shi daga turɓãya, sa´an nan kuma Ya ce masa: &quotKa kasance: &quotSai yana kasancewa.

English Translation

The similitude of Jesus before Allah is as that of Adam; He created him from dust, then said to him: "Be". And he was.
Surely the likeness of Isa is with Allah as the likeness of Adam; He created him from dust, then said to him, Be, and he was.
Lo! the likeness of Jesus with Allah is as the likeness of Adam. He created him of dust, then He said unto him: Be! and he is.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

(Lo! the likeness of Jesus with Allah is as the likeness of Adamナ) [3:59]. The commentators of the Quran said: モThe delegation of Najran said to the Messenger of Allah, Allah bless him and give him peace: Why do you insult Jesus? He said: What did I say about him? They said: You say that he is a servant. He said: Indeed, he is the servant and messenger of Allah, as well as His word which He cast into the Virgin Mary.
They became angry and said: Have you ever seen a human being who was born without a father? If you
are truthful, show us such a person. And so Allah, exalted is He, revealed this verseヤ. Abu Bakr Ahmad ibn Muhammad al-Harithi informed us> Abd Allah ibn Muhammad ibn Jafar> Sahl Abu Yahya al-Razi> Sahl ibn Uthman> Yahya> Waki> Mubarak> al-Hasan who said: モTwo monks from Najran came to see the Prophet, Allah bless him and give him peace, and he invited them to surrender to Allah. One of them said: We have surrendered to Allah before you.
He said: You lie! Three things prevent you from surrendering to Allah: your worship of the cross, eating pork and your claim that Allah has a son. They said: Then who is the father of Jesus? The Prophet, Allah bless him and give him peace, was not in the habit of giving hasty answers but waited for Allahs answer instead. Then Allah, exalted is He, revealed this verse (Lo! The likeness of Jesus with Allah is as the likeness of Adamナ)ヤ.

Tafseer (English)

The Similarities Between the Creation of Adam and the Creation of `Isa

Allah said,

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ ...

Verily, the likeness of `Isa before Allah,

regarding Allah's ability, since He created him without a father.

... كَمَثَلِ آدَمَ ...

is the likeness of Adam,

for Allah created Adam without a father or a mother.

Rather,

... خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٥٩﴾

He created him from dust, then (He) said to him: "Be!'' and he was.

Therefore, He Who created Adam without a father or a mother is able to create `Isa, as well, without a father. If the claim is made that `Isa is Allah's son because he was created without a father, then the same claim befits Adam even more. However, since such a claim regarding Adam is obviously false, then making the same claim about `Isa is even more false.

Furthermore, by mentioning these facts, Allah emphasizes His ability, by creating Adam without a male or female, Hawwa from a male without a female, and `Isa from a mother without a father, compared to His creating the rest of creation from male and female. This is why Allah said in Surah Maryam, وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ (And We made him a sign for mankind), (19: 21).

Tafseer (Arabic)

يقول جل وعلا " إن مثل عيسى عند الله " في قدرة الله حيث خلقه من غير أب " كمثل آدم " حيث خلقه من غير أب ولا أم بل " خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون " فالذي خلق آدم من غير أب قادر على أن يخلق عيسى بطريق الأولى والأحرى وإن جاز ادعاء البنوة في عيسى لكونه مخلوقا من غير أب فجوز ذلك في آدم بالطريق الأولى ومعلوم بالاتفاق أن ذلك باطل فدعواه في عيسى أشد بطلانا وأظهر فسادا ولكن الرب جل جلاله أراد أن يظهر قدرته لخلقه حين خلق آدم لا من ذكر ولا من أنثى وخلق حواء من ذكر بلا أنثى وخلق عيسى من أنثى بلا ذكر كما خلق بقية البرية من ذكر وأنثى ولهذا قال تعالى في سورة مريم " ولنجعله آية للناس " وقال ههنا " الحق من ربك فلا تكن من الممترين " .

"إن مثل عيسى" شأنه الغريب "عند الله كمثل آدم" كشأنه في خلقه من غير أب وهو من تشبيه الغريب بالأغرب ليكون أقطع للخصم وأوقع في النفس "خلقه من تراب ثم قال له كن" بشرا "فيكون" أي فكان وكذلك عيسى قال له كن من غير أب فكان

دليل على صحة القياس . والتشبيه واقع على أن عيسى خلق من غير أب كآدم , لا على أنه خلق من تراب . والشيء قد يشبه بالشيء وإن كان بينهما فرق كبير بعد أن يجتمعا في وصف واحد ; فإن آدم خلق من تراب ولم يخلق عيسى من تراب فكان بينهما فرق من هذه الجهة , ولكن شبه ما بينهما أنهما خلقهما من غير أب ; ولأن أصل خلقتهما كان من تراب لأن آدم لم يخلق من نفس التراب , ولكنه جعل التراب طينا ثم جعله صلصالا ثم خلقه منه , فكذلك عيسى حوله من حال إلى حال , ثم جعله بشرا من غير أب . ونزلت هذه الآية بسبب وفد نجران حين أنكروا على النبي صلى الله عليه وسلم قوله : ( إن عيسى عبد الله وكلمته ) فقالوا : أرنا عبدا خلق من غير أب ; فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم : ( آدم من كان أبوه أعجبتم من عيسى ليس له أب ؟ فآدم عليه السلام ليس له أب ولا أم ) . فذلك قوله تعالى : " ولا يأتونك بمثل " أي في عيسى " إلا جئناك بالحق " في آدم " وأحسن تفسيرا " [ الفرقان : 33 ] . وروي أنه عليه السلام لما دعاهم إلى الإسلام قالوا : قد كنا مسلمين قبلك . فقال : ( كذبتم يمنعكم من الإسلام ثلاث : قولكم اتخذ الله ولدا , وأكلكم الخنزير , وسجودكم للصليب ) . فقالوا : من أبو عيسى ؟ فأنزل الله تعالى : " إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب " إلى قوله : " فنجعل لعنة الله على الكاذبين " [ آل عمران : 61 ] . فدعاهم النبي صلى الله عليه وسلم , فقال بعضهم لبعض : إن فعلتم اضطرم الوادي عليكم نارا . فقالوا : أما تعرض علينا سوى هذا ؟ فقال : ( الإسلام أو الجزية أو الحرب ) فأقروا بالجزية على ما يأتي . وتم الكلام عند قوله " آدم " .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«إِنَّ مَثَلَ عِيسى عِنْدَ اللَّهِ» إن واسمها عيسى مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر و عند : ظرف متعلق بمحذوف خبر.
«اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه.
«كَمَثَلِ» متعلقان بمحذوف خبر.
«آدَمَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة للعلمية والعجمة. والجملة استئنافية.
«خَلَقَهُ مِنْ تُرابٍ» فعل ماض ومفعول به والفاعل هو والجار والمجرور متعلقان بخلقه.
«ثُمَّ قالَ لَهُ» عطف على خلقه.
«كُنْ» فعل أمر تام والفاعل أنت والجملة مقول القول.
«فَيَكُونُ» فعل مضارع تام والجملة معطوفة.

Similar Verses

19vs21

قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً

2vs117

بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ