You are here

3vs95

قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

Qul sadaqa Allahu faittabiAAoo millata ibraheema haneefan wama kana mina almushrikeena

Yoruba Translation

Hausa Translation

Ka ce: &quotAllah Ya yi gaskiya, sabõda haka ku bi aƙĩdar Ibrãhĩma mai karkata zuwa ga gaskiya kuma bai kasance daga mãsu shirki ba.&quot

English Translation

Say: "Allah speaketh the Truth: follow the religion of Abraham, the sane in faith; he was not of the Pagans."
Say: Allah has spoken the truth, therefore follow the religion of Ibrahim, the upright one; and he was not one of the polytheists.
Say: Allah speaketh truth. So follow the religion of Abraham, the upright. He was not of the idolaters.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

قُلْ صَدَقَ اللّهُ ...

Say, "Allah has spoken the truth;''

meaning, O Muhammad, say that Allah has said the truth in what He conveyed and legislated in the Qur'an.

... فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿٩٥﴾

follow the religion of Ibrahim the Hanif, and he was not of the idolators.''

Therefore, follow the religion of Ibrahim that Allah legislated in the Qur'an. Indeed, this is the truth, there is no doubt in it, and the perfect way, and no Prophet has brought a more complete, clear, plain and perfect way than he did.

Allah said in other Ayat,

قُلْ إِنَّنِى هَدَانِى رَبِّى إِلَى صِرَطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

Say: "Truly, my Lord has guided me to a straight path, a right religion, the religion of Ibrahim, the Hanif, and he was not of the idolators.'' (6:161)

and,

ثُمَّ أَوْحَيْنَآ إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

Then, We have sent the revelation to you (saying): "Follow the religion of Ibrahim, the Hanif, and he was not of the idolaters. (16:123)

Tafseer (Arabic)

قال تعالى " قل صدق الله " أي قل يا محمد صدق الله فيما أخبر به وفيما شرعه في القرآن " فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين " أي اتبعوا ملة إبراهيم التي شرعها الله في القرآن على لسان محمد صلى الله عليه وسلم فإنه الحق الذي لا شك فيه ولا مرية وهي الطريقة التي لم يأت نبي بأكمل منها ولا أبين ولا أوضح ولا أتم كما قال تعالى " قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين " وقال تعالى " ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين " .

"قل صدق الله" في هذا كجميع ما أخبر به "فاتبعوا ملة إبراهيم" التي أنا عليها "حنيفا" مائلا عن كل دين إلى الإسلام "وما كان من المشركين"

أي قل يا محمد صدق الله . إنه لم يكن ذلك في التوراة محرما .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«قُلْ» الجملة مستأنفة.
«صَدَقَ اللَّهُ» فعل ماض ولفظ الجلالة فاعله والجملة مقول القول.
«فَاتَّبِعُوا» الفاء عاطفة أو الفصيحة والتقدير : إذا أقررتم بهذا فاتبعوا ملة إبراهيم اتبعوا فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة معطوفة أو جواب شرط مقدر لا محل لها.
«مِلَّةَ» مفعول به.
«إِبْراهِيمَ» مضاف إليه.
«حَنِيفاً» حال.
«وَما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ» كان واسمها ضمير مستتر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر ، والجملة في محل نصب حال.

Similar Verses

6vs161

قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
,

16vs123

ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

2vs135

وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ