You are here

4vs56

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً

Inna allatheena kafaroo biayatina sawfa nusleehim naran kullama nadijat julooduhum baddalnahum juloodan ghayraha liyathooqoo alAAathaba inna Allaha kana AAazeezan hakeeman

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Lalle ne waɗanda suka kãfirta da ayõyinMu za Mu ƙõne su da wuta, kõ da yaushe fãtunsu suka nuna, sai Mu musanya musu wasu fãtun, dõmin su ɗanɗani azãba. Lalle ne Allah Yã kasance Mabuwãyi, Mai hikima.

English Translation

Those who reject our Signs, We shall soon cast into the Fire: as often as their skins are roasted through, We shall change them for fresh skins, that they may taste the penalty: for Allah is Exalted in Power, Wise.
(As for) those who disbelieve in Our communications, We shall make them enter fire; so oft as their skins are thoroughly burned, We will change them for other skins, that they may taste the chastisement; surely Allah is Mighty, Wise.
Lo! Those who disbelieve Our revelations, We shall expose them to the Fire. As often as their skins are consumed We shall exchange them for fresh skins that they may taste the torment. Lo! Allah is ever Mighty, Wise.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

The Punishment of Those Who Disbelieve in Allah's Books and Messengers

Allah describes the torment in the Fire of Jahannam for those who disbelieve in His Ayat and hinder from the path of His Messengers.

Allah said,

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا...

Surely, those who disbelieved in Our Ayat, We shall burn them in Fire,

meaning, We will place them in the Fire which will encompass every part of their bodies.

Allah then states that their punishment and torment are everlasting,

... كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ ...

As often as their skins are roasted through, We shall change them for other skins that they may taste the punishment.

Al-Amash said that Ibn Umar said,

"When their skin are burned, they will be given another skin in replacement, and this skin will be as white as paper.''

This was collected by Ibn Abi Hatim, who also recorded that Al-Hasan said, كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ (As often as their skins are roasted through),

"Their skin will be roasted through, seventy thousand times every day.''

Husayn said; Fudayl added that Hisham said that Al-Hasan also said that, كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ (As often as their skins are roasted through), means,

"Whenever the Fire has roasted them through and consumed their flesh, they will be told, `Go back as you were before,' and they will.''

... إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا ﴿٥٦﴾

Truly, Allah is Ever Most Powerful, All-Wise.

Tafseer (Arabic)

يخبر تعالى عما يعاقب به في نار جهنم من كفر بآياته وصد عن رسله فقال " إن الذين كفروا بآياتنا" الآية أي ندخلهم فيها دخولا يحيط بجميع أجرامهم وأجزائهم . ثم أخبر عن دوام عقوبتهم ونكالهم فقال كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب قال الأعمش عن ابن عمر : إذا " احترقت جلودهم بدلوا جلودا غيرها بيضاء أمثال القراطيس " رواه ابن أبي حاتم وقال يحيى بن يزيد الحضرمي إنه بلغه في الآية قال : يجعل للكافر مائة جلد بين كل جلدين لون من العذاب رواه ابن أبي حاتم وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي حدثنا علي بن محمد الطنافسي حدثنا حسين الجعفي عن زائدة عن هشام عن الحسن قوله " كلما نضجت جلودهم " الآية قال : تنضجهم في اليوم سبعين ألف مرة . قال حسين : وزاد فيه فضيل عن هشام عن الحسن كلما نضجت جلودهم قيل لهم : عودوا فعادوا . وقال أيضا ذكر عن هشام بن عمار حدثنا سعيد بن يحيى " يعني السعداني " حدثنا نافع مولى يوسف السلمي البصري عن نافع عن ابن عمر قال : قرأ رجل عند عمر هذه الآية " كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها " فقال عمر : أعدها علي فأعادها فقال معاذ بن جبل : عندي تفسيرها تبدل في ساعة مائة مرة . فقال عمر : هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رواه ابن مردويه عن محمد بن أحمد بن إبراهيم عن عبدان بن محمد المروزي عن هشام بن عمار به ورواه من وجه آخر بلفظ آخر فقال : حدثنا محمد بن إسحاق عن عمران حدثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا نافع أبو هرمز حدثنا نافع عن ابن عمر قال : تلا رجل عند عمر هذه الآية " كلما نضجت جلودهم " الآية قال فقال عمر : أعدها علي وثم كعب فقال : يا أمير المؤمنين أنا عندي تفسير هذه الآية قرأتها قبل الإسلام قال فقال : هاتها يا كعب فإن جئت بها كما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقناك وإلا لم ننظر إليها فقال : إني قرأتها قبل الإسلام كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها في الساعة الواحدة عشرين ومائة مرة . فقال عمر : هكذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقال الربيع بن أنس : مكتوب في الكتاب الأول أن جلد أحدهم أربعون ذراعا وسنه سبعون ذراعا وبطنه لو وضع فيه جبل لوسعه فإذا أكلت النار جلودهم بدلوا جلودا غيرها . وقد ورد في الحديث ما هو أبلغ من هذا فقال الإمام أحمد : حدثنا وكيع حدثنا أبو يحيى الطويل عن أبي يحيى القتات عن مجاهد عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " يعظم أهل النار في النار حتى إن بين شحمة أذن أحدهم إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام وإن غلظ جلده سبعون ذراعا وإن ضرسه مثل أحد " تفرد به أحمد من هذا الوجه وقيل المراد بقوله " كلما نضجت جلودهم " أي سرابيلهم . حكاه ابن جرير وهو ضعيف لأنه خلاف الظاهر .

"إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم" ندخلهم "نارا" يحترقون فيها "كلما نضجت" احترقت "جلودهم بدلناهم جلودا غيرها" بأن تعاد إلى حالها الأول غير محترقة "ليذوقوا العذاب" ليقاسوا شدته "إن الله كان عزيزا" لا يعجزه شيء "حكيما" في خلقه

قد تقدم معنى الإصلاء أول السورة . وقرأ حميد بن قيس " نصليهم " بفتح النون أي نشويهم . يقال : شاة مصلية . ونصب " نارا " على هذه القراءة بنزع الخافض تقديره بنار .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآياتِنا» الجار والمجرور متعلقان بالفعل كفروا ، والواو فاعله والجملة صلة الموصول. «سَوْفَ نُصْلِيهِمْ» سوف حرف استقبال نصليهم فعل مضارع ومفعوله الأول.
«ناراً» مفعوله الثاني.
«كُلَّما» ظرف زمان متعلق بالجواب بدلناهم.
«نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ» فعل ماض وفاعل والجملة في محل جر بالإضافة.
«بَدَّلْناهُمْ جُلُوداً» فعل ماض وفاعله ومفعولاه.
«غَيْرَها» صفة والجملة صفة نارا أو حال من الهاء في نصليهم.
«لِيَذُوقُوا الْعَذابَ» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والواو فاعله.
«الْعَذابَ» مفعوله ، والمصدر المؤول في محل جر باللام ، والجار والمجرور متعلقان ببدلناهم.
«إِنَّ اللَّهَ كانَ عَزِيزاً حَكِيماً» إن ولفظ الجلالة اسمها وكان وخبراها والجملة خبر إن واسم كان ضمير مستتر.