You are here

55vs56

فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ

Feehinna qasiratu alttarfi lam yatmithhunna insun qablahum wala jannun

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

A cikinsu akwai mãtã mãsu taƙaita ganinsu, wani mutum, gabanin mazajensu bai ɗebe budurcinsu ba kuma haka wani aljani.

English Translation

In them will be (Maidens), chaste, restraining their glances, whom no man or Jinn before them has touched;-
In them shall be those who restrained their eyes; before them neither man nor jinni shall have touched them.
Therein are those of modest gaze, whom neither man nor jinni will have touched before them.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

فِيهِنَّ ...

Wherein will be, (meaning on these couches or beds),

... قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ ...

Qasirat At-Tarf,

chaste females, wives restraining their glances, desiring none except their husbands, seeing them as the most beautiful men in Paradise.

This was said by Ibn Abbas, Qatadah, Ata' Al-Khurasani and Ibn Zayd.

It was reported that one of these wives will say to her husband,

"By Allah! I neither see anything in Paradise more handsome than you nor more beloved to me than you. So praise be to Allah Who made you for me and made me for you.''

Allah said,

... لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ ﴿٥٦﴾

whom never deflowered a human before nor Jinn.

meaning they are delightful virgins of comparable age who never had sexual intercourse with anyone, whether from mankind or Jinns, before their husbands.

This is also a proof that the believers among the Jinns will enter Paradise.

Artat bin Al-Mundhir said,

"Damrah bin Habib was asked if the Jinns will enter Paradise and he said, `Yes, and they will get married. The Jinns will have Jinn women and the humans will have female humans.'''

Tafseer (Arabic)

قال بعد ذلك " فيهن " أي في الفرش " قاصرات الطرف " أي غضيضات عن غير أزواجهن فلا يرين شيئا في الجنة أحسن من أزواجهن قاله ابن عباس وقتادة وعطاء الخراساني وابن زيد وقد ورد أن الواحدة منهن تقول لبعلها والله ما أرى في الجنة شيئا أحسن منك ولا في الجنة شيئا أحب إلي منك فالحمد لله الذي جعلك لي وجعلني لك" لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان " أي بل هن أبكار عرب أتراب لم يطأهن أحد قبل أزواجهن من الإنس والجن وهذه أيضا من الأدلة على دخول مؤمني الجن الجنة . قال أرطاة بن المنذر سئل ضمرة بن حبيب هل يدخل الجن الجنة ؟ قال نعم وينكحون للجن جنيات وللإنس إنسيات وذلك قوله " لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان فبأي آلاء ربكما تكذبان " .

"فيهن" في الجنتين وما اشتملتا عليه من العلالي والقصور "قاصرات الطرف" العين على أزواجهن المتكئين من الإنس والجن "لم يطمثهن" يفتضهن وهن من الحور أو من نساء الدنيا المنشآت

قيل : في الجنتين المذكورتين . قال الزجاج : وإنما قال : " فيهن " ولم يقل فيهما , لأنه عنى الجنتين وما أعد لصاحبهما من النعيم . وقيل : " فيهن " يعود على الفرش التي بطائنها من إستبرق , أي في هذه الفرش " قاصرات الطرف " أي نساء قاصرات الطرف , قصرن أعينهن على أزواجهن فلا يرين غيرهم . وقد مضى في " والصافات " ووحد الطرف مع الإضافة إلى الجمع لأنه في معنى المصدر , من طرفت عينه تطرف طرفا , ثم سميت العين بذلك فأدى عن الواحد والجمع , كقولهم : قوم عدل وصوم .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فِيهِنَّ» خبر مقدم «قاصِراتُ» مبتدأ مؤخر مضاف «الطَّرْفِ» مضاف إليه «لَمْ يَطْمِثْهُنَّ» مضارع مجزوم بلم والهاء مفعوله «إِنْسٌ» فاعله والجملة الفعلية حال «قَبْلَهُمْ» ظرف زمان «وَلا جَانٌّ» معطوف على إنس.

Similar Verses

,