You are here

56vs8

فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ

Faashabu almaymanati ma ashabu almaymanati

Yoruba Translation

Hausa Translation

Watau mazõwa dãma.(1) Mħne ne mazõwa dãma?

English Translation

Then (there will be) the Companions of the Right Hand;- What will be the Companions of the Right Hand?
Then (as to) the companions of the right hand; how happy are the companions of the right hand!
(First) those on the right hand; what of those on the right hand?

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

so Allah said,

فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ﴿٨﴾

وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ﴿٩﴾

وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿١٠﴾

So those on the right -- how will be those on the right! And those on the left -- how will be those on the left! And those foremost will be foremost.

Allah divides people into these three groups upon their death, as indicated by the end of this Surah. Allah mentioned them in His statement as well,

ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَـبَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَـلِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَتِ بِإِذُنِ اللَّهِ

Then We gave the Book as inheritance to such of Our servants whom We chose. Then of them are some who wrong themselves, and of them are some who follow a middle course, and of them are some who are, by Allah's leave, foremost in good deeds. (35:32)

Muhammad bin Ka`b, Abu Hazrah Ya`qub bin Mujahid said that, وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (And those foremost will be foremost), is about the Prophets, peace be upon them,

while As-Suddi said that they are the residents of the utmost highs (Ahl Al-`Illiyyin, in Paradise).

The meaning of foremost is that they were foremost in performing the acts of righteousness just as Allah commanded them,

وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَـوَتُ وَالاٌّرْضُ

And march forth in the way to forgiveness from your Lord, and for Paradise as wide as the heavens and the earth. (3:133)

and,

سَابِقُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَآءِ وَالاٌّرْضِ

Race with one another in hastening towards forgiveness from your Lord, and Paradise the width whereof is as the width of the heaven and the earth. (57:21)

Therefore, those who rush to obey Allah in this life and are foremost in performing acts of righteousness, will be among the foremost believers honored in the Hereafter. Verily, the reward is according to the kind of deed, and as one does, so he is judged.

Tafseer (Arabic)

قال تعالى" فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة والسابقون السابقون " وهكذا قسمهم إلى هذه الأنواع الثلاثة في آخر السورة وقت احتضارهم , وهكذا ذكرهم في قوله تعالى " ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد , ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله " الآية وذلك على أحد القولين في الظالم لنفسه كما تقدم بيانه قال سفيان الثوري عن جابر الجعفي عن مجاهد عن ابن عباس عن قوله " وكنتم أزواجا ثلاثة " قال هي التي في سورة الملائكة" ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات " وقال ابن جريج عن ابن عباس هذه الأزواج الثلاثة هم المذكورون في آخر السورة وفي سورة الملائكة. وقال يزيد الرقاشي سألت ابن عباس في قوله " وكنتم أزواجا ثلاثة " قال أصنافا ثلاثة وقال مجاهد " وكنتم أزواجا ثلاثة " يعني فرقا ثلاثة . وقال ميمون بن مهران أفواجا ثلاثة وقال عبيد الله العتكي عن عثمان بن سراقة بن خالة عمر بن الخطاب " وكنتم أزواجا ثلاثة " اثنان في الجنة وواحد في النار. وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا محمد بن الصباح حدثنا الوليد بن أبي ثور عن سماك عن النعمان بن بشير قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " وإذا النفوس زوجت " قال : الضرباء كل رجل من كل قوم كانوا يعملون عمله وذلك بأن الله تعالى يقول " وكنتم أزواجا ثلاثة فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة والسابقون السابقون " قال هم الضرباء.

"فأصحاب الميمنة" وهم الذين يؤتون كتبهم بأيمانهم مبتدأ خبره "ما أصحاب الميمنة" تعظيم لشأنهم بدخولهم الجنة

فأصحاب الميمنة هم الذين يؤخذ بهم ذات اليمين إلى الجنة

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فَأَصْحابُ» الفاء حرف استئناف وأصحاب مبتدأ مضاف إلى الميمنة «الْمَيْمَنَةِ» مضاف إليه «ما» استفهامية مبتدأ ثان وأصحاب خبر ما مضاف «الْمَيْمَنَةِ» مضاف إليه والجملة خبر أصحاب وجملة أصحاب .. استئنافية لا محل لها.

Similar Verses