You are here

68vs9

وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ

Waddoo law tudhinu fayudhinoona

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Sunã fatar ka sassauta, su kuma sũ sassauta.

English Translation

Their desire is that thou shouldst be pliant: so would they be pliant.
They wish that you should be pliant so they (too) would be pliant.
Who would have had thee compromise, that they may compromise.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Prohibition of giving in to the Pressure of the Disbelievers and Their Suggestions, and that They like to meet in the Middle of the Path

Allah says, `just as We have favored you and given you the upright legislation and great (standard of) character,'

فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ ﴿٨﴾

وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ ﴿٩﴾

So, do not obey the deniers. They wish that you should compromise with them, so they (too) would compromise with you.

Ibn `Abbas said,

"That you would permit them (their idolatry) and they also would permit you (to practice your religion).''

Mujahid said,وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (They wish that you should compromise with them, so they (too) would compromise with you).

"This means that you should be quiet about their gods and abandon the truth that you are upon.''

Tafseer (Arabic)

" ودوا لو تدهن فيدهنون" قال ابن عباس لو ترخص لهم فيرخصون . وقال مجاهد " ودوا لو تدهن " تركن إلى آلهتهم وتترك ما أنت عليه من الحق .

"ودوا" تمنوا "لو" مصدرية "تدهن" تلين لهم "فيدهنون" يلينون لك وهو معطوف على تدهن وإن جعل جواب التمني المفهوم من ودوا قدر قبله بعد الفاء هم

قال ابن عباس وعطية والضحاك والسدي : ودوا لو تكفر فيتمادون على كفرهم . وعن ابن عباس أيضا : ودوا لو ترخص لهم فيرخصون لك . وقال الفراء والكلبي : لو تلين فيلينون لك . والإدهان : التليين لمن لا ينبغي له التليين ; قاله الفراء . وقال مجاهد : المعنى ودوا لو ركنت إليهم وتركت الحق فيمالئونك . وقال الربيع بن أنس : ودوا لو تكذب فيكذبون . وقال قتادة : ودوا لو تذهب عن هذا الأمر فيذهبون معك . الحسن : ودوا لو تصانعهم في دينك فيصانعونك في دينهم . وعنه أيضا : ودوا لو ترفض بعض أمرك فيرفضون بعض أمرهم . زيد بن أسلم : لو تنافق وترائي فينافقون ويراءون . وقيل : ودوا لو تضعف فيضعفون ; قاله أبو جعفر . وقيل : ودوا لو تداهن في دينك فيداهنون في أديانهم ; قاله القتبي . وعنه : طلبوا منه أن يعبد آلهتهم مدة ويعبدوا إلهه مدة . فهذه اثنا عشر قولا . ابن العربي : ذكر المفسرون فيها نحو عشرة أقوال كلها دعاوى على اللغة والمعنى . أمثلها قولهم : ودوا لو تكذب فيكذبون , ودوا لو تكفر فيكفرون . قلت : كلها إن شاء الله تعالى صحيحة على مقتضى اللغة والمعنى ; فإن الإدهان : اللين والمصانعة . وقيل : مجاملة العدو ممايلته . وقيل : المقاربة في الكلام والتليين في القول . قال الشاعر : لبعض الغشم أحزم في أمور تنوبك من مداهنة العده وقال المفضل : النفاق وترك المناصحة . فهي على هذا الوجه مذمومة , وعلى الوجه الأول غير مذمومة , وكل شيء منها لم يكن . قال المبرد : يقال أدهن في دينه وداهن في أمره ; أي خان فيه وأظهر خلاف ما يضمر . وقال قوم : داهنت بمعنى واريت , وأدهنت بمعنى غششت ; قال الجوهري . وقال : " فيدهنون " فساقه على العطف , ولو جاء به جواب النهي لقال فيدهنوا . وإنما أراد : إن تمنوا لو فعلت فيفعلون مثل فعلك ; عطفا لا جزاء عليه ولا مكافأة , وإنما هو تمثيل وتنظير .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَدُّوا» ماض وفاعله «لَوْ تُدْهِنُ» لو مصدرية ومضارع فاعله مستتر ومعنى تدهن تلين لهم والمصدر المؤول من لو والفعل مفعول ودوا والجملة تعليل للنهي لا محل لها «فَيُدْهِنُونَ» الفاء عاطفة ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة خبر لمبتدأ محذوف والجملة الاسمية معطوفة على ما قبلها.