You are here

69vs7

سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ

Sakhkharaha AAalayhim sabAAa layalin wathamaniyata ayyamin husooman fatara alqawma feeha sarAAa kaannahum aAAjazu nakhlin khawiyatun

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

(Allah) Ya hõre ta a kansu a cikin dare bakwai da yini takwas, biye da jũna, sabõda haka, kana ganin mutãne a cikinta kwance. Kamar sũ ƙirãruwan dabĩno ne, waɗanda suka fãɗi.

English Translation

He made it rage against them seven nights and eight days in succession: so that thou couldst see the (whole) people lying prostrate in its (path), as they had been roots of hollow palm-trees tumbled down!
Which He made to prevail against them for seven nights and eight days unremittingly, so that you might have seen the people therein prostrate as if they were the trunks of hollow palms.
Which He imposed on them for seven long nights and eight long days so that thou mightest have seen men lying overthrown, as they were hollow trunks of palm-trees.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ ...

Which Allah imposed on them,

meaning, He made it overpower them.

... سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا ...

for seven nights and eight days Husum,

Husum means, complete, successive and unfortunately evil.

Ibn Mas`ud, Ibn Abbas, Mujahid, Ikrimah, Ath-Thawri and others all said,

"Husum means in succession.''

It has been reported that Ikrimah and Ar-Rabi` bin Khuthaym both said,

"It means it was unfortunately evil upon them.''

This is similar to Allah's statement,

فِى أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ

in days of calamity, (41:16)

It has been said that it is that which people now call A`jaz (apparently used to mean evil devastation).

It seems as though the people took this term from Allah's statement,

... فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ ﴿٧﴾

so that you could see the people lying toppled, as if they were A`jaz (trunks) of date palms, Khawiyah!

Ibn `Abbas said about, خَاوِيَةٍ (Khawiyah),

"It means ruined.''

Others besides him said,

"It means dilapidated.''

This means that the wind would cause one of them (palm tree) to hit the ground, and it will fall down dead on his head. Then his head would shatter and it would remain a lifeless corpse as if it were without branches, motionless.

It has been confirmed in the Two Sahihs that the Messenger of Allah said,

نُصِرْتُ بِالصَّبَا وَأُهْلِكَتْ عَادٌ بِالدَّبُور

I was helped by an easterly wind and the people of `Ad were destroyed by a westerly wind.

Tafseer (Arabic)

" سخرها عليهم " أي سلطها عليهم " سبع ليال وثمانية أيام حسوما " أي كوامل متتابعات مشائيم قال ابن مسعود وابن عباس ومجاهد وعكرمة والثوري وغيرهم حسوما متتابعات وعن عكرمة والربيع بن خثيم مشائم عليهم كقوله تعالى " في أيام نحسات" قال الربيع وكان أولها الجمعة وقال غيره الأربعاء ويقال إنها التي تسميها الناس الأعجاز . وكأن الناس أخذوا ذلك من قوله تعالى " فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية " وقيل لأنها تكون في عجز الشتاء ويقال أيام العجوز لأن عجوزا من قوم عاد دخلت سربا فقتلها الريح في اليوم الثامن حكاه البغوي والله أعلم قال ابن عباس " خاوية" خربة وقال غيره بالية أي جعلت الريح تضرب بأحدهم الأرض فيخر ميتا على أم رأسه فينشرخ رأسه وتبقى جثته هامدة كأنها قائمة النخلة إذا خرت بلا أغصان . وقد ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " نصرت بالصبا وأهلكت عاد بالدبور " وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا محمد بن يحيى بن الضريس العبدي حدثنا ابن فضيل عن مسلم عن مجاهد عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما فتح الله على عاد من الريح التي هلكوا بها إلا مثل موضع الخاتم فمرت بأهل البادية فحملتهم ومواشيهم وأموالهم فجعلتهم بين السماء والأرض فلما رأى ذلك أهل الحاضرة من عاد الريح وما فيها قالوا هذا عارض ممطرنا فألقت أهل البادية ومواشيهم على أهل الحاضرة " وقال الثوري عن ليث عن مجاهد : الريح لها جناحان وذنب.

"سخرها" أرسلها بالقهر "عليهم سبع ليال وثمانية أيام" أولها من صبح يوم الأربعاء لثمان بقين من شوال وكانت في عجز الشتاء "حسوما" متتابعات شبهت بتتابع فعل الحاسم في إعادة الكي على الداء كرة بعد أخرى حتى ينحسم "فترى القوم فيها صرعى" مطروحين هالكين "كأنهم أعجاز" أصول "نخل خاوية" ساقطة فارغة

أي أرسلها وسلطها عليهم . والتسخير : استعمال الشيء بالاقتدار .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«سَخَّرَها» ماض ومفعوله والفاعل مستتر «عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل «سَبْعَ لَيالٍ» ظرف زمان مضاف إلى ليال والجملة صفة ثالثة لريح «وَثَمانِيَةَ أَيَّامٍ» معطوف على سبع ليال «حُسُوماً» صفة لسبع ليال «فَتَرَى» الفاء حرف عطف «ترى الْقَوْمَ» مضارع ومفعوله والفاعل مستتر «فِيها» متعلقان بالفعل «صَرْعى » حال والجملة معطوفة على ما قبلها «كَأَنَّهُمْ أَعْجازُ» كأن واسمها وخبرها «نَخْلٍ» مضاف إليه «خاوِيَةٍ» صفة أعجاز والجملة حال ثانية.

Similar Verses

41vs16

فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ