You are here

72vs28

لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً

LiyaAAlama an qad ablaghoo risalati rabbihim waahata bima ladayhim waahsa kulla shayin AAadadan

Yoruba Translation

Hausa Translation

&quotDõmin Ya san lalle, sun iyar da sãƙonnin Ubangijinsu, kuma (Shi Ubangijin) Yã kħwaye su da sani, kuma Yã lissafe dukan kõme da ƙididdiga.&quot

English Translation

"That He may know that they have (truly) brought and delivered the Messages of their Lord: and He surrounds (all the mysteries) that are with them, and takes account of every single thing."
So that He may know that they have truly delivered the messages of their Lord, and He encompasses what is with them and He records the number of all things.
That He may know that they have indeed conveyed the messages of their Lord. He surroundeth all their doings, and He keepeth count of all things.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Thus, Allah says,

لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴿٢٨﴾

Till he knows that they have conveyed the Messages of their Lord. And He surrounds all that which is with them, and He keeps count of all things.

The pronoun `he' which is in His statement,

لِيَعْلَمَ Till he knows, refers to the Prophet.

Ibn Jarir recorded from Sa`id bin Jubayr that he said concerning the Ayah,

عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا

إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا

The All-Knower of the Unseen, and He reveals to none His Unseen. Except to a Messenger whom He has chosen, and then He makes a band of watching guards to march before him and behind him.

"These are four guardians among the angels along with Jibril,

لِيَعْلَمَ Till he knows, This means Muhammad,

... أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا

that they have conveyed the Messages of their Lord. And He surrounds all that which is with them, and He keeps count of all things.''

This was recorded by Ibn Abi Hatim.

It has also been reported by Ad-Dahhak, As-Suddi and Yazid bin Abi Habib. `Abdur-Razzaq reported from Ma`mar, from Qatadah,

لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ...

Till he knows that they have conveyed the Messages of their Lord.

"So that the Prophet of Allah would know that the Messengers had conveyed their Messages from Allah and that the angels have protected them and defended them.''

This has also been reported by Sa`id bin Abi `Arubah from Qatadah, and Ibn Jarir preferred this interpretation.

Al-Baghawi said,

"Ya`qub recited it as, (لِيَعْلَمَ in order to be known) this means, so that the people may know that the Messengers had conveyed the Message.''

It also could carry the meaning that the pronoun refers to Allah (i.e., So that He (Allah) may know.

This opinion has been mentioned by Ibn Al-Jawzi in Zad Al-Masir.

The meaning of this is that He protects His Messengers through His angels so that they will be able to convey His Messages. He protects what He reveals to them of revelation so that He will know that they have indeed conveyed the Messages of their Lord. This is like His statement,

وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِى كُنتَ عَلَيْهَآ إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ

And We made the Qiblah which you used to face, only that We know who followed the Messenger from those who would turn on their heels. (2:143)

Allah also said,

وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَـفِقِينَ

Verily, Allah knows those who believe, and that He knows the hypocrites. (29:11)

It should be added to these examples that from Allah's knowledge is that He knows all things before they occur, and this is something definite and certain. Therefore, He says after this,

.. وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا

And He surrounds all that which is with them, and He keeps count of all things.

This is the end of the Tafsir of Surah Al-Jinn, and all praises and thanks are due to Allah.

Tafseer (Arabic)

وقد اختلف المفسرون في الضمير الذي في قوله " ليعلم " إلى من يعود ؟ فقيل إنه عائد إلى النبي صلى الله عليه وسلم. قال ابن جرير حدثنا ابن حميد حدثنا يعقوب القمي عن جعفر عن سعيد بن جبير في قوله " عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا " قال أربعة حفظة من الملائكة مع جبريل " ليعلم " محمد صلى الله عليه وسلم " أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا " ورواه ابن أبي حاتم من حديث يعقوب القمي به وهكذا رواه الضحاك والسدي ويزيد بن أبي حبيب وقال عبد الرزاق عن معمر عن قتادة " ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم " قال ليعلم نبي الله أن الرسل قد بلغت عن الله وأن الملائكة حفظتها ودفعت عنها وكذا رواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة واختاره ابن جرير وقيل غير ذلك كما رواه العوفي عن ابن عباس في قوله " إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصدا " قال هي معقبات من الملائكة يحفظون النبي صلى الله عليه وسلم من الشيطان حتى يتبين الذين أرسل إليهم وذلك حين يقول ليعلم أهل الشرك أن قد أبلغوا رسالات ربهم وكذا قال ابن أبي نجيح عن مجاهد " ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم " قال ليعلم من كذب الرسل أن قد أبلغوا رسالات ربهم وفي هذا نظر وقال البغوي قرأ يعقوب " ليعلم " بالضم ليعلم الناس أن الرسل قد بلغوا ويحتمل أن يكون الضمير عائد إلى الله عز وجل وهو قول حكاه ابن الجوزي في زاد المسير ويكون المعنى في ذلك أنه يحفظ رسله بملائكته ليتمكنوا من أداء رسالاته ويحفظ ما ينزله إليهم من الوحي ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم ويكون ذلك كقوله تعالى " وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه " وكقوله تعالى وليعلمن الله الذين آمنوا وليعلمن المنافقين " إلى أمثال ذلك من العلم بأنه تعالى يعلم الأشياء قبل كونها قطعا لا محالة ولهذا قال بعد هذا " وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عددا . آخر تفسير سورة الجن ولله الحمد والمنة.

"ليعلم" الله علم ظهور "أن" مخففة من الثقيلة أي أنه "قد أبلغوا" أي الرسل "رسالات ربهم" روعي بجمع الضمير معنى من "وأحاط بما لديهم" عطف على مقدر أي فعلم ذلك "وأحصى كل شيء عددا" تمييز وهو محول من المفعول والأصل أحصى عدد كل شيء

" ليعلم " قال قتادة ومقاتل : أي ليعلم محمد أن الرسل قبله قد أبلغوا الرسالة كما بلغ هو الرسالة . وفيه حذف يتعلق به اللام ; أي أخبرناه بحفظنا الوحي ليعلم أن الرسل قبله كانوا على مثل حالته من التبليغ بالحق والصدق . ‎وقيل : ليعلم محمد أن قد أبلغ جبريل ومن معه إليه رسالة ربه ; قال ابن جبير . قال : ولم ينزل الوحي إلا ومعه أربعة حفظة من الملائكة عليهم السلام . وقيل : ليعلم الرسل أن الملائكة بلغوا رسالات ربهم . وقيل : ليعلم الرسول أي رسول كان أن الرسل سواه بلغوا . وقيل : أي ليعلم إبليس أن الرسل قد أبلغوا رسالات ربهم سليمة من تخليطه واستراق أصحابه . وقال ابن قتيبة : أي ليعلم الجن أن الرسل قد بلغوا ما نزل عليهم ولم يكونوا هم المبلغين باستراق السمع عليهم . وقال مجاهد : ليعلم من كذب الرسل أن المرسلين قد بلغوا رسالات ربهم . وقراءة الجماعة " ليعلم " بفتح الياء وتأويله ما ذكرناه . وقرأ ابن عباس ومجاهد وحميد ويعقوب بضم الياء أي ليعلم الناس أن الرسل قد أبلغوا . وقال الزجاج : أي ليعلم الله أن رسله قد أبلغوا رسالاته بفتح الياء ; كقوله تعالى : " ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين " [ آل عمران : 142 ] المعنى ليعلم الله ذلك علم مشاهدة كما علمه غيبا .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«لِيَعْلَمَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بالفعل يسلك و«أَنْ» مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف و«قَدْ» حرف تحقيق «أَبْلَغُوا رِسالاتِ» ماض وفاعله ومفعوله و«رَبِّهِمْ» مضاف إليه والجملة خبر أن المخففة والمصدر المؤول من أن المخففة وما بعدها سد مسد مفعولي يعلم «وَأَحاطَ» الواو حالية وماض فاعله مستتر «بِما» متعلقان بالفعل و«لَدَيْهِمْ» ظرف مكان والجملة حال «وَأَحْصى » معطوف على أحاط و«كُلَّ» مفعول به مضاف إلى «شَيْ ءٍ» مضاف إليه «عَدَداً» تمييز.

Similar Verses

2vs143

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللّهُ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ
,

29vs11

وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ