You are here

7vs57

وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ

Wahuwa allathee yursilu alrriyaha bushran bayna yaday rahmatihi hatta itha aqallat sahaban thiqalan suqnahu libaladin mayyitin faanzalna bihi almaa faakhrajna bihi min kulli alththamarati kathalika nukhriju almawta laAAallakum tathakkaroona

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma Shĩ ne wanda Yake aika iskõki, sunã bishãra gaba ga rahamarSa, har idan sun ɗauki gizãgizai mãsu nauyi,(1) sai Mu kõra su ga wani gari matacce, sa´an nan Mu saukar da ruwa gare shi, sa´an nan Mu fitar, game da shi, daga dukkan ´ya´yan itace. Kamar wancan ne Muke fitar da matattu tsammãninku, kunã tunãni.

English Translation

It is He Who sendeth the winds like heralds of glad tidings, going before His mercy: when they have carried the heavy-laden clouds, We drive them to a land that is dead, make rain to descend thereon, and produce every kind of harvest therewith: thus shall We raise up the dead: perchance ye may remember.
And He it is Who sends forth the winds bearing good news before His mercy, until, when they bring up a laden cloud, We drive it to a dead land, then We send down water on it, then bring forth with it of fruits of all kinds; thus shall We bring forth the dead that you may be mindful.
And He it is Who sendeth the winds as tidings heralding His mercy, till, when they bear a cloud heavy (with rain), We lead it to a dead land, and then cause water to descend thereon and thereby bring forth fruits of every kind. Thus bring We forth the dead. Haply ye may remember.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Among Allah's Signs, He sends down the Rain and brings forth the Produce

Allah tells;

وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا ...

And it is He Who sends the winds as heralds of glad tidings,

After Allah stated that He created the heavens and earth and that He is the Owner and Possessor of the affairs Who makes things subservient (for mankind), He ordained that He be invoked in Du`a, for He is able to do all things. Allah also stated that He is the Sustainer and He resurrects the dead on the Day of Resurrection.

Here, Allah said that He sends the wind that spreads the clouds that are laden with rain.

Allah said in another Ayah,

وَمِنْ ءَايَـتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَـحَ مُبَشِّرَتٍ

And among His signs is this, that He sends the winds with glad tidings. (30:46)

Allah's statement,

... بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ...

going before His mercy,

means, before the rain.

Allah also said;

وَهُوَ الَّذِى يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُواْ وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِىُّ الْحَمِيدُ

And He it is Who sends down the rain after they have despaired, and spreads His mercy. And He is Al-Wali (the Guardian), Al-Hamid (the praiseworthy). (42:28)

and,

فَانظُرْ إِلَى ءَاثَـرِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْىِ الاٌّرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَآ إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْىِ الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ قَدِيرٌ

Look then at the results of Allah's mercy, how He revives the earth after its death. Verily, that (is the one Who) shall indeed raise the dead, and He is able to do all things. (30:50)

Allah said next,

... حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالاً ...

Till when they have carried a heavy-laden cloud,

when the wind carries clouds that are heavy with rain, and this is why these clouds are heavy, close to the earth, and their color is dark.

Allah's statement,

... سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ ...

We drive it to a land that is dead,

that is, a dry land that does not have any vegetation.

This Ayah is similar to another Ayah,

وَءَايَةٌ لَّهُمُ الاٌّرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَـهَا

And a sign for them is the dead land. We give it life. (36:33)

This is why Allah said here,

... فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى ...

Then We produce every kind of fruit therewith. Similarly, We shall raise up the dead.

meaning, just as We bring life to dead land, We shall raise up the dead on the Day of Resurrection, after they have disintegrated.

Allah will send down rain from the sky and the rain will pour on the earth for forty days. The corpses will then be brought up in their graves, just as the seeds become grow in the ground (on receiving rain).

Allah often mentions this similarity in the Qur'an when He gives the example of what will happen on the Day of Resurrection, and bringing life to dead land,

... لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿٥٧﴾

so that you may remember or take heed.

Tafseer (Arabic)

لما ذكر تعالى أنه خالق السماوات والأرض وأنه المتصرف الحاكم المدبر المسخر وأرشد إلى دعائه لأنه على ما يشاء قادر نبه تعالى على أنه الرزاق وأنه يعيد الموتى يوم القيامة فقال " وهو الذي يرسل الرياح بشرا " أي منتشرة بين يدي السحاب الحامل للمطر ومنهم من قرأ بشرا كقوله " ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات " وقوله " بين يدي رحمته " أي بين يدي المطر كما قال " وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد " وقال " فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير " وقوله " حتى إذا أقلت سحابا ثقالا" أي حملت الرياح سحابا ثقالا أي من كثرة ما فيها من الماء تكون ثقيلة قريبة من الأرض مدلهمة كما قال زيد بن عمرو بن نفيل رحمه الله . وأسلمت وجهي لمن أسلمت له المزن تحمل عذبا زلالا وأسلمت وجهي لمن أسلمت له الأرض تحمل صخرا ثقالا وقوله " سقناه لبلد ميت " أي إلى أرض ميتة مجدبة لا نبات فيها كقوله " وآية لهم الأرض الميتة أحييناها " الآية . ولهذا قال " فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى " أي كما أحيينا هذه الأرض بعد موتها كذلك نحيي الأجساد بعد صيرورتها رميما يوم القيامة ينزل الله سبحانه وتعالى ماء من السماء فتمطر الأرض أربعين يوما فتنبت منه الأجساد في قبورها كما ينبت الحب في الأرض وهذا المعنى كثير في القرآن يضرب الله مثلا ليوم القيامة بإحياء الأرض بعد موتها ولهذا قال " لعلكم تذكرون " .

"وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته" أي متفرقة قدام المطر وفي قراءة بسكون الشين تخفيفا وفي أخرى بسكونها وفتح النون مصدرا وفي أخرى بسكونها وضم الموحدة بدل النون : أي مبشرا ومفرد الأولى نشور كرسول والأخيرة بشير "حتى إذا أقلت" حملت الرياح "سحابا ثقالا" بالمطر "سقناه" أي السحاب وفيه التفات عن الغيبة "لبلد ميت" لا نبات به أي لإحيائها "فأنزلنا به" بالبلد "الماء فأخرجنا به" بالماء "من كل الثمرات كذلك" الإخراج "نخرج الموتى" من قبورهم بالإحياء "لعلكم تذكرون" فتؤمنون

عطف على قوله : " يغشي الليل النهار " [ الرعد : 3 ] . ذكر شيئا آخر من نعمه , ودل على وحدانيته وثبوت إلهيته . وقد مضى الكلام في الريح في " البقرة " ورياح جمع كثرة وأرواح جمع قلة . وأصل ريح روح . وقد خطئ من قال في جمع القلة أرياح . " بشرا " فيه سبع قراءات : قرأ أهل الحرمين وأبو عمرو " نشرا " بضم النون والشين جمع ناشر على معنى النسب , أي ذات نشر ; فهو مثل شاهد وشهد . ويجوز أن يكون جمع نشور كرسول ورسل . يقال : ريح النشور إذا أتت من ههنا وههنا . والنشور بمعنى المنشور ; كالركوب بمعنى المركوب . أي وهو الذي يرسل الرياح منشرة . وقرأ الحسن وقتادة " نشرا " بضم النون وإسكان الشين مخففا من نشر ; كما يقال : كتب ورسل . وقرأ الأعمش وحمزة " نشرا " بفتح النون وإسكان الشين على المصدر , أعمل فيه معنى ما قبله ; كأنه قال : وهو الذي ينشر الرياح نشرا . نشرت الشيء فانتشر , فكأنها كانت مطوية فنشرت عند الهبوب . ويجوز أن يكون مصدرا في موضع الحال من الرياح ; كأنه قال يرسل الرياح منشرة , أي محيية ; من أنشر الله الميت فنشر , كما تقول أتانا ركضا , أي راكضا . وقد قيل : إن نشرا ( بالفتح ) من النشر الذي هو خلاف الطي على ما ذكرنا . كأن الريح في سكونها كالمطوية ثم ترسل من طيها ذلك فتصير كالمنفتحة . وقد فسره أبو عبيد بمعنى متفرقة في وجوهها , على معنى ينشرها ههنا وههنا . وقرأ عاصم : " بشرا " بالباء وإسكان الشين والتنوين جمع بشير , أي الرياح تبشر بالمطر . وشاهده قوله : " ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات " . وأصل الشين الضم , لكن سكنت تخفيفا كرسل ورسل . وروي عنه " بشرا " بفتح الباء . قال النحاس : ويقرأ " بشرا " و " بشر مصدر بشره يبشره بمعنى بشره " فهذه خمس قراءات . وقرأ محمد اليماني " بشرى " على وزن حبلى . وقراءة سابعة " بشرى " بضم الباء والشين .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَهُوَ» ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ ، واسم الموصول.
«الَّذِي» بعده خبره والجملة معطوفة.
«يُرْسِلُ الرِّياحَ» فعل مضارع ومفعوله وفاعله هو.
«بُشْراً» حال والجملة صلة الموصول لا محل لها.
«بَيْنَ» ظرف مكان متعلق بيرسل.
«يَدَيْ» مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة. و«رَحْمَتِهِ» مضاف إليه.
«حَتَّى» حرف ابتداء.
«إِذا» ظرفية شرطية.
«أَقَلَّتْ سَحاباً» فعل ماض ومفعوله والتاء تاء التأنيث الساكنة و«ثِقالًا» صفة والجملة في محل جر بالإضافة.
«سُقْناهُ» فعل ماض وفاعله ومفعوله والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم.
«لِبَلَدٍ» متعلقان بسقناه.
«مَيِّتٍ» صفة.
«فَأَنْزَلْنا بِهِ الْماءَ» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ونا فاعله والماء مفعوله والجملة معطوفة.
«فَأَخْرَجْنا بِهِ» ماض وفاعله وبه متعلقان بالفعل.
«مِنْ كُلِّ» متعلقان بمفعول به محذوف أخرجنا أنواعا من كل «الثَّمَراتِ».
«كَذلِكَ» جار ومجرور متعلقان بمحذوف صفة لمفعول مطلق محذوف.
«نُخْرِجُ الْمَوْتى » إخراجا مثل إخراج الثمر من الشجر الميت ...
«لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ» لعل والكاف اسمها وجملة تذكرون خبرها وجملة لعلكم تذكرون تعليلية.

Similar Verses

42vs28

وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ
,

36vs33

وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبّاً فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ
,

30vs50

فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
,

30vs46

وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

25vs48

وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً
,

27vs63

أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ
,

30vs46

وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
,

30vs48

اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ
,

35vs9

وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ