You are here

8vs31

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا إِنْ هَـذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ

Waitha tutla AAalayhim ayatuna qaloo qad samiAAna law nashao laqulna mithla hatha in hatha illa asateeru alawwaleena

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma idan aka karanta, ãyõyinMu a kansu, sukan ce: &quotLalle ne mun ji dã muna so, haƙĩƙa, da mun faɗi irin wannan wannan bai zama ba fãce tãtsunãyõyin mutãnen farko.&quot

English Translation

When Our Signs are rehearsed to them, they say: "We have heard this (before): if we wished, we could say (words) like these: these are nothing but tales of the ancients."
And when Our communications are recited to them, they say: We have heard indeed; if we pleased we could say the like of it; this is nothing but the stories of the ancients.
And when Our revelations are recited unto them they say: We have heard. If we wish we can speak the like of this. Lo! this is naught but fables of the men of old.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

The Quraysh claimed They can produce Something similar to the Qur'an

Allah tells;

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا إِنْ هَـذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ ﴿٣١﴾

And when Our Ayat are recited to them, they say: "We have heard (the Qur'an); if we wish we can say the like of this.

Allah describes the disbelief, transgression, rebellion, as well as misguided statements that the pagans of Quraysh used to utter when they heard Allah's Ayat being recited to them, قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَـذَا ("We have heard (the Qur'an); if we wish we can say the like of this).''

They boasted with their words, but not with their actions. They were challenged several times to bring even one chapter like the Qur'an, and they had no way to meet this challenge. They only boasted in order to deceive themselves and those who followed their falsehood.

It was said that;

An-Nadr bin Al-Harith, may Allah curse him, was the one who said this, according to Sa`id bin Jubayr, As-Suddi, Ibn Jurayj and others.

An-Nadr visited Persia and learned the stories of some Persian kings, such as Rustum and Isphandiyar. When he went back to Makkah, He found that the Prophet was sent from Allah and reciting the Qur'an to the people. Whenever the Prophet would leave an audience in which An-Nadr was sitting, An-Nadr began narrating to them the stories that he learned in Persia, proclaiming afterwards, "Who, by Allah, has better tales to narrate, I or Muhammad?''

When Allah allowed the Muslims to capture An-Nadr in Badr, the Messenger of Allah commanded that his head be cut off before him, and that was done, all thanks are due to Allah.

The meaning of, إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِين (. ..tales of the ancients) is that;

the Prophet has plagiarized and learned books of ancient people, and this is what he narrated to people, as they claimed.

This is the pure falsehood that Allah mentioned in another Ayah,

وَقَالُواْ أَسَـطِيرُ الاٌّوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِىَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً

قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِى يَعْلَمُ السِّرَّ فِى السَّمَـوَتِ وَالاٌّرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً

And they say: "Tales of the ancients, which he has written down:, and they are dictated to him morning and afternoon.''

Say: "It (this Qur'an) has been sent down by Him (Allah) Who knows the secret of the heavens and the earth. Truly, He is Oft-Forgiving, Most Merciful.'' (25:5-6)

for those who repent and return to Him, He accepts repentance from them and forgives them.

Tafseer (Arabic)

يخبر تعالى عن كفر قريش وعتوهم وتمردهم وعنادهم ودعواهم الباطل عند سماع آياته إذا تتلى عليهم أنهم يقولون " قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا " وهذا منهم قول بلا فعل وإلا فقد تحدوا غير ما مرة أن يأتوا بسورة من مثله فلا يجدون إلى ذلك سبيلا وإنما هذا القول منهم يغرون به أنفسهم ومن تبعهم على باطلهم وقد قيل إن القائل لذلك هو النضر بن الحارث لعنه الله كما قد نص على ذلك سعيد بن جبير والسدي وابن جريج وغيرهم . فإنه لعنه الله كان قد ذهب إلى بلاد فارس وتعلم من أخبار ملوكهم رستم واسفنديار ولما قدم وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بعثه الله وهو يتلو على الناس القرآن فكان عليه الصلاة والسلام إذا قام من مجلس جلس فيه النضر فحدثهم من أخبار أولئك ثم يقول بالله أينا أحسن قصصا أنا أو محمد ؟ ولهذا لما أمكن الله تعالى منه يوم بدر ووقع في الأسارى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تضرب رقبته صبرا بين يديه ففعل ذلك ولله الحمد وكان الذي أسره المقداد بن الأسود رضي الله عنه كما قال ابن جرير حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير قال : قتل النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر صبرا عقبة بن أبي معيط وطعيمة بن عدي والنضر بن الحارث وكان المقداد أسر النضر فلما أمر بقتله قال المقداد يا رسول الله أسيري فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنه كان يقول في كتاب الله عز وجل ما يقول " فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله فقال المقداد هذا الذي أردت قال وفيه أنزلت هذه الآية " وإذا تتلى عليهم آياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطير الأولين " وكذا رواه هشيم عن أبي بشر جعفر بن أبي دحية عن سعيد بن جبير أنه قال المطعم بن عدي بدل طعيمة وهو غلط لأن المطعم بن عدي لم يكن حيا يوم بدر ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ لو كان المطعم بن عدي حيا ثم سألني في هؤلاء النتنى لوهبتهم له يعني الأسارى لأنه كان قد أجار رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم رجع من الطائف ومعنى " أساطير الأولين " وهو جمع أسطورة أي كتبهم اقتبسها فهو يتعلم منها ويتلوها على الناس وهذا هو الكذب البحت كما أخبر الله عنهم في الآية الأخرى " وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا قل أنزله الذي يعلم السر في السموات والأرض إنه كان غفورا رحيما " أي لمن تاب إليه وأناب فإنه يتقبل منه ويصفح عنه .

"وإذا تتلى عليهم آياتنا" القرآن "قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا" قاله النضر بن الحارث لأنه كان يأتي الحيرة يتجر فيشتري كتب أخبار الأعاجم ويحدث بها أهل مكة "إن" ما "هذا" القرآن "إلا أساطير" أكاذيب

نزلت في النضر بن الحارث , كان خرج إلى الحيرة في التجارة فاشترى أحاديث كليلة ودمنة , وكسرى وقيصر ; فلما قص رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبار من مضى قال النضر : لو شئت لقلت مثل هذا . وكان هذا وقاحة وكذبا . وقيل : إنهم توهموا أنهم يأتون بمثله , كما توهمت سحرة موسى , ثم راموا ذلك فعجزوا عنه وقالوا عنادا : إن هذا إلا أساطير الأولين . وقد تقدم .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَإِذا» ظرف لما يستقبل من الزمان ، متضمن معنى الشرط.
«تُتْلى » مضارع مبني للمجهول ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر.
«عَلَيْهِمْ» متعلقان بالفعل ، آياتُنا» نائب فاعل. ونا ضمير متصل في محل جر بالإضافة. والجملة في محل جر بالإضافة.
«قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم.
«قَدْ» حرف تحقيق.
«سَمِعْنا» فعل ماض وفاعله والجملة في محل نصب مفعول به.
«لَوْ» حرف شرط غير جازم.
«نَشاءُ» مضارع فاعله نحن والجملة ابتدائية لا محل لها.
«لَقُلْنا» اللام واقعة في جواب الشرط.
«قلنا» فعل ماض وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم.
«مِثْلَ» مفعول به منصوب.
«هذا» اسم إشارة في محل جر بالإضافة.
«إِنْ» نافية.
«هذا» اسم إشارة مبتدأ.
«إِلَّا» أداة حصر.
«أَساطِيرُ» خبر.
«الْأَوَّلِينَ» مضاف إليه والجملة مستأنفة.

Similar Verses

25vs6

قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً
,

25vs5

وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً

10vs15

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ
,

19vs73

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَّقَاماً وَأَحْسَنُ نَدِيّاً
,

22vs72

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ
,

34vs43

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرًى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ
,

45vs25

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
,

46vs7

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ
,

6vs25

وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَآؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ