You are here

2vs211

سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ

Sal banee israeela kam ataynahum min ayatin bayyinatin waman yubaddil niAAmata Allahi min baAAdi ma jaathu fainna Allaha shadeedu alAAiqabi

Yoruba Translation

Hausa Translation

Ka tambayi Banĩ Isrã´ila, da yawa Muka bã su daga ãyõyi bayyanannu. Kuma wanda ya musanya ni´imar Allah daga bãyan tã je masa, to, lalle ne Allah Mai tsananin uƙũba ne.

English Translation

Ask the Children of Israel how many clear (Signs) We have sent them. But if any one, after Allah's favour has come to him, substitutes (something else), Allah is strict in punishment.
Ask the Israelites how many a clear sign have We given them; and whoever changes the favor of Allah after it has come to him, then surely Allah is severe in requiting (evil).
Ask of the Children of Israel how many a clear revelation We gave them! He who altereth the grace of Allah after it hath come unto him (for him), lo! Allah is severe in punishment.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

The Punishment for changing Allah's Favor and mocking the Believers

Allah says;

سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ ...

Ask the Children of Israel how many clear Ayat (proofs, evidences, verses, lessons, signs, revelations, etc.) We gave them.

Allah mentioned that the Children of Israel, were witnesses to many clear signs that attest to the truth of Moses regarding what he was sent with for them. They witnessed;

his hand (when it became lit with light),

his parting the sea,

his striking the rock (and water flowed from the rock),

the clouds that shaded them during the intense heat,

the manna and the quails, and so forth.

These signs attested to the existence of the Creator and the truth of Moses by whose hand these signs appeared. Yet, so many among them changed Allah's favor, by preferring disbelief to faith and by ignoring Allah's favors,

... وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿٢١١﴾

And whoever changes Allah's favor after it had come to him, then surely, Allah is severe in punishment.

Similarly, Allah said about the disbelievers of Quraysh:

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ

جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ

Have you not seen those who have changed the blessings of Allah into disbelief, and caused their people to dwell in the house of destruction Hell, in which they will burn, ـ and what an evil place to settle in! (14:28-29)

Then Allah said;

Tafseer (Arabic)

يقول تعالى مخبرا عن بني إسرائيل كم شاهدوا مع موسى من آية بينة أي حجة قاطعة بصدقه فيما جاءهم به كيده وعصاه وفلقه البحر وضربه الحجر وما كان من تظليل الغمام عليهم في شدة الحر ومن إنزال المن والسلوى وغير ذلك من الآيات الدالات على وجود الفاعل المختار وصدق من جرت هذه الخوارق على يديه ومع هذا أعرض كثير منهم عنها وبدلوا نعمة الله كفرا أي استبدلوا بالإيمان بها الكفر بها والإعراض عنها " ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جاءته فإن الله شديد العقاب " كما قال تعالى إخبارا عن كفار قريش " ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار جهنم يصلونها وبئس القرار" .

"سل" يا محمد "بني إسرائيل" تبكيتا "كم آتيناهم" كم استفهامية معلقة سل عن المفعول الثاني وهي ثاني مفعول آتينا ومميزها "من آية بينة" ظاهرة كفلق البحر وإنزال المن والسلوى فبدلوها كفرا "ومن يبدل نعمة الله" أي ما أنعم به عليه من الآيات لأنها سبب الهداية "من بعد ما جاءته" كفرا "فإن الله شديد العقاب" له

" سل " من السؤال : بتخفيف الهمزة , فلما تحركت السين لم يحتج إلى ألف الوصل . وقيل : إن للعرب في سقوط ألف الوصل في " سل " وثبوتها في " واسأل " وجهين : أحدهما - حذفها في إحداهما وثبوتها في الأخرى , وجاء القرآن بهما , فاتبع خط المصحف في إثباته للهمزة وإسقاطها . والوجه الثاني - أنه يختلف إثباتها وإسقاطها باختلاف الكلام المستعمل فيه , فتحذف الهمزة في الكلام المبتدإ , مثل قوله : " سل بني إسرائيل " , وقوله : " سلهم أيهم بذلك زعيم " [ ن : 40 ] . وثبت في العطف , مثل قوله : " واسأل القرية " [ يوسف : 82 ] , " واسألوا الله من فضله " [ النساء : 32 ] قاله علي بن عيسى . وقرأ أبو عمرو في رواية ابن عباس عنه " اسأل " على الأصل . وقرأ قوم " اسل " على نقل الحركة إلى السين وإبقاء ألف الوصل , على لغة من قال : الأحمر . و " كم " في موضع نصب ; لأنها مفعول ثان لآتيناهم . وقيل : بفعل مضمر , تقديره كم آتينا آتيناهم . ولا يجوز أن يتقدمها الفعل لأن لها صدر الكلام . " من آية " في موضع نصب على التمييز على التقدير الأول , وعلى الثاني مفعول ثان لآتيناهم , ويجوز أن تكون في موضع رفع بالابتداء , والخبر في آتيناهم , ويصير عائد على كم , تقديره : كم آتيناهموه , ولم يعرب وهي اسم لأنها بمنزلة الحروف لما وقع فيه معنى الاستفهام , وإذا فرقت بين كم وبين الاسم كان الاختيار أن تأتي بمن كما في هذه الآية , فإن حذفتها نصبت في الاستفهام والخبر , ويجوز الخفض في الخبر كما قال الشاعر : كم بجود مقرف نال العلا وكريم بخله قد وضعه والمراد بالآية كم جاءهم في أمر محمد عليه السلام من آية معرفة به دالة عليه . قال مجاهد والحسن وغيرهما : يعني الآيات التي جاء بها موسى عليه السلام من فلق البحر والظلل من الغمام والعصا واليد وغير ذلك . وأمر الله تعالى نبيه بسؤالهم على جهة التقريع لهم والتوبيخ .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«سَلْ» فعل أمر مبني على السكون والفاعل أنت.
«بَنِي» مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم وحذفت النون للإضافة.
«إِسْرائِيلَ» مضاف إليه مجرور بالفتحة ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
«كَمْ» خبرية للتكثير مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ. وقيل استفهامية مفعول به مقدم.
«آتَيْناهُمْ» فعل ماض مبني على السكون ونا فاعل والهاء مفعول به والجملة خبر المبتدأ كم.
«مِنْ آيَةٍ» من حرف جر زائد آية اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه تمييز.
«بَيِّنَةٍ» صفة لآية. «وَمَنْ» الواو استئنافية من اسم شرط جازم مبتدأ. «يُبَدِّلْ» فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط. «نِعْمَةَ» مفعول به.
«اللَّهِ» لفظ الجلالة مضاف إليه.
«مِنْ بَعْدِ» متعلقان بيبدل.
«ما جاءَتْهُ» المصدر المؤول في محل جر بالإضافة.
«فَإِنَّ» الفاء رابطة لجواب الشرط.
«إن اللَّهَ شَدِيدُ» إن ولفظ الجلالة اسمها وشديد خبرها.
«الْعِقابِ» مضاف إليه والجملة في محل جزم جواب الشرط.

Similar Verses

14vs28

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَةَ اللّهِ كُفْراً وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ
,