You are here

53vs11

مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى

Ma kathaba alfuadu ma raa

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Zũciyar (Annabi) bata ƙaryata abin da ya gani ba.

English Translation

The (Prophet's) (mind and) heart in no way falsified that which he saw.
The heart was not untrue in (making him see) what he saw.
The heart lied not (in seeing) what it saw.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Did the Prophet see His Lord during the Night of Isra

Allah said next,

مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى ﴿١١﴾

أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى ﴿١٢﴾

The heart lied not in what he saw. Will you then dispute with him about what he saw?

Muslim recorded from Ibn Abbas about, مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (The heart lied not in what he saw), and, وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى (And indeed he saw him at a second descent).

"He saw Allah twice in his heart.''

Simak reported a similar from Ikrimah from Ibn Abbas.

Abu Salih, As-Suddi and several others said similarly that the Prophet saw Allah twice in his heart.

Masruq said,

"I went to A'ishah and asked her, `Did Muhammad see his Lord?'

She said, `You said something that caused my hair to rise!'

I said, `Behold!' and recited this Ayah, لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (Indeed he saw of the greatest signs of his Lord).

She said, `Where did your mind wander? It was Jibril. Whoever says to you that Muhammad saw his Lord, or hid any part of what he was commanded (i.e., Allah's Message), or knew any of the five things which only Allah knows,

إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ

Verily, Allah, with Him is the knowledge of the Hour, He sends down the rain... (31:34),

Then he invents a great lie against Allah!

The Prophet only saw Jibril twice, in his original shape, once near Sidrat Al-Muntaha and another time in Ajyad (in Makkah) while Jibril had six hundred wings that covered the horizon.'''

Muslim recorded that Abu Dharr said,

"I asked the Messenger of Allah , `Have you seen your Lord' He said,

نُورٌ أَنَّى أَرَاه

How can I see Him since there was a light?''

In another narration, the Prophet said, رَأَيْتُ نُورًا I only saw a light.

Tafseer (Arabic)

قال مسلم حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا وكيع حدثنا الأعمش عن زياد بن حصين عن أبي العالية عن ابن عباس " ما كذب الفؤاد ما رأى " " ولقد رآه نزلة أخرى " قال رآه بفؤاده مرتين وكذا رواه سماك عن عكرمة عن ابن عباس مثله وكذا قال أبو صالح والسدي وغيرهما إنه رآه بفؤاده مرتين وقد خالفه ابن مسعود وغيره وفي رواية عنه أنه أطلق الرؤية وهي محمولة على المقيدة بالفؤاد ومن روي عنه بالبصر فقد أغرب فإنه لا يصح في ذلك شيء عن الصحابة رضي الله عنهم . وقول البغوي في تفسيره وذهب جماعة إلى أنه رآه بعينه وهو قول أنس والحسن وعكرمة فيه نظر والله أعلم . وقال الترمذي حدثنا محمد بن عمرو بن المنهال بن صفوان حدثنا يحيى بن كثير العنبري عن سلمة بن جعفر عن الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال رأى محمد ربه . قلت أليس الله يقول " لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار " قال ويحك ذاك إذا تجلى بنوره الذي هو نوره وقد رأى ربه مرتين ثم قال حسن غريب . وقال أيضا حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن مجالد عن الشعبي قال : لقي ابن عباس كعبا بعرفة فسأله عن شيء فكبر حتى جاوبته الجبال فقال ابن عباس إنا بنو هاشم فقال كعب إن الله قسم رؤيته وكلامه بين محمد وموسى فكلم موسى مرتين ورآه محمد مرتين وقال مسروق دخلت على عائشة فقلت هل رأى محمد ربه فقالت لقد تكلمت بشيء قف له شعري فقلت رويدا ثم قرأت " لقد رأى من آيات ربه الكبرى " فقالت أين يذهب بك إنما هو جبريل من أخبرك أن محمدا رأى ربه أو كتم شيئا مما أمر به أو يعلم الخمس التي قال الله تعالى " إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث " فقد أعظم على الله الفرية ولكنه رأى جبريل لم يره في صورته إلا مرتين مرة عند سدرة المنتهى ومرة في أجياد وله ستمائة جناح قد سد الأفق . وقال النسائي حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال أتعجبون أن تكون الخلة لإبراهيم والكلام لموسى والرؤية لمحمد عليهم السلام وفي صحيح مسلم عن أبي ذر قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ فقال " نور أنى أراه " وفي رواية " رأيت نورا" وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو خالد عن موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب قال : قالوا يا رسول الله رأيت ربك ؟ قال " رأيته بفؤادي مرتين " ثم قرأ " ما كذب الفؤاد ما رأى " ورواه ابن جرير عن ابن حميد عن مهران عن موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال : قلنا يا رسول الله هل رأيت ربك ؟ قال " لم أره بعيني ورأيته بفؤادي مرتين" ثم تلا " ثم دنا فتدلى " ثم قال ابن أبي حاتم وحدثنا الحسن بن محمد بن الصباح حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري أخبرني عباد بن منصور قال سألت عكرمة عن قوله " ما كذب الفؤاد ما رأى " فقال عكرمة تريد أن أخبرك أنه قد رآه ؟ قلت نعم قال قد رآه ثم قد رآه قال فسألت عنه الحسن فقال قد رأى جلاله وعظمته ورداءه . وحدثنا أبي حدثنا محمد بن مجاهد حدثنا أبو عامر العقدي أخبرنا أبو خلدة عن أبي العالية قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال" رأيت نهرا ورأيت وراء النهر حجابا ورأيت وراء الحجاب نورا لم أر غيره " وذلك غريب جدا . فأما الحديث الذي رواه الإمام أحمد حدثنا أسود بن عامر حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رأيت ربي عز وجل " فإنه حديث إسناده على شرط الصحيح لكنه مختصر من حديث المنام كما رواه الإمام أحمد أيضا حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أتاني ربي الليلة في أحسن صورة - أحسبه يعني في النوم - فقال يا محمد أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قال : قلت لا فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي - أو قال نحري - فعلمت ما في السموات وما في الأرض ثم قال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قال : قلت نعم يختصمون في الكفارات والدرجات قال وما الكفارات ؟ قال : قلت المكث في المساجد بعد الصلوات والمشي على الأقدام إلى الجماعات وإبلاغ الوضوء في المكاره من فعل ذلك عاش بخير ومات بخير وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه وقل يا محمد إذا صليت اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وإذا أردت بعبادك فتنة أن تقبضني إليك غير مفتون . قال والدرجات بذل الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام " وقد تقدم في آخر سورة ص عن معاذ نحوه . وقد رواه ابن جرير من وجه آخر عن ابن عباس وفيه سياق آخر وزيادة غريبة فقال حدثني أحمد بن عيسى التميمي حدثنا سليمان بن عمر بن سيار حدثني أبي عن سعيد بن زربي عن عمر بن سليمان عن عطاء عن ابن عباس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " رأيت ربي في أحسن صورة فقال لي يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ فقلت لا يا رب فوضع يده بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت ما في السموات والأرض فقلت يا رب في الدرجات والكفارات ونقل الأقدام إلى الجماعات وانتظار الصلاة بعد الصلاة فقلت يا رب إنك اتخذت إبراهيم خليلا وكلمت موسى تكليما وفعلت وفعلت فقال ألم أشرح لك صدرك ؟ ألم أضع عنك وزرك ؟ ألم أفعل بك ألم أفعل بك ؟ قال فأفضى إلي بأشياء لم يؤذن لي أن أحدثكموها قال فذاك قوله في كتابه " ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إلى عبده ما أوحى ما كذب الفؤاد ما رأى " فجعل نور بصري في فؤادي فنظرت إليه بفؤادي " إسناده ضعيف .

"ما كذب" بالتخفيف والتشديد أنكر "الفؤاد" فؤاد النبي "ما رأى" ببصره من صورة جبريل

أي لم يكذب قلب محمد صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج ; وذلك أن الله تعالى جعل بصره في فؤاده حتى رأى ربه تعالى وجعل الله تلك رؤية . وقيل : كانت رؤية حقيقة بالبصر . والأول مروي عن ابن عباس . وفي صحيح مسلم أنه رآه بقلبه . وهو قول أبي ذر وجماعة من الصحابة . والثاني قول أنس وجماعة . وروي عن ابن عباس أيضا أنه قال : أتعجبون أن تكون الخلة لإبراهيم , والكلام لموسى , والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم . وروي عن ابن عباس أيضا أنه قال : أما نحن بني هاشم فنقول إن محمدا رأى ربه مرتين . وقد مضى القول في هذا في " الأنعام " عند قوله : " لا تدركه " الأبصار وهو يدرك الأبصار " [ الأنعام : 103 ] . وروى محمد بن كعب قال : قلنا يا رسول الله صلى الله عليك رأيت ربك ؟ قال : ( رأيته بفؤادي مرتين ) ثم قرأ : " ما كذب الفؤاد ما رأى " . وقول : ثالث أنه رأى جلاله وعظمته ; قاله الحسن . وروى أبو العالية قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال : ( رأيت نهرا ورأيت وراء النهر حجابا ورأيت وراء الحجاب نورا لم أر غير ذلك ) . وفي صحيح مسلم عن أبي ذر قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال : ( نور أنى أراه ) المعنى غلبني من النور وبهرني منه ما منعني من رؤيته . ودل على هذا الرواية الأخرى ( رأيت نورا ) . وقال ابن مسعود : رأى جبريل على صورته مرتين . وقرأ هشام عن ابن عامر وأهل الشام " ما كذب " بالتشديد أي ما كذب قلب محمد ما رأى بعينه تلك الليلة بل صدقه . ف " ما " مفعوله بغير حرف مقدر ; لأنه يتعدى مشددا بغير حرف . ويجوز أن تكون " ما " بمعنى الذي والعائد محذوف , ويجوز أن يكون مع الفعل مصدرا . الباقون مخففا ; أي ما كذب فؤاد محمد فيما رأى ; فأسقط حرف الصفة . قال حسان رضي الله عنه : لو كنت صادقة الذي حدثتني لنجوت منجى الحارث بن هشام أي في الذي حدثتني . ويجوز أن يكون مع الفعل مصدرا . ويجوز أن يكون بمعنى الذي ; أي ما كذب فؤاد محمد صلى الله عليه وسلم الذي رأى .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«أَفَتُمارُونَهُ» الهمزة حرف استفهام والفاء حرف استئناف ومضارع وفاعله ومفعوله والجملة استئنافية لا محل لها «عَلى ما» متعلقان بالفعل «يَرى » مضارع فاعله مستتر والجملة صلة ما لا محل لها.