You are here

93vs5

وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى

Walasawfa yuAAteeka rabbuka fatarda

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma lalle ne, Ubangijinka zai yi ta bã ka kyauta sai ka yarda.

English Translation

And soon will thy Guardian-Lord give thee (that wherewith) thou shalt be well-pleased.
And soon will your Lord give you so that you shall be well pleased.
And verily thy Lord will give unto thee so that thou wilt be content.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

(And verily the latter portion will be better for thee than the formerナ) [93:4-5]. Abu Bakr ibn Abi al-Hasan al-Musayyabi informed us> Muhammad ibn Abd Allah ibn Muhammad al-Dabbi> Abu Amr Ahmad ibn Muhammad ibn Ishaq> Muhammad ibn al-Hasan al-Asqalani> Isam ibn Dawud> his father> al-Awzai> Ismail ibn Ubayd Allah> Ali ibn Abd Allah ibn Abbas> his father who said: モThe Prophet, Allah bless him and give him peace, saw what was going to be bestowed upon his community after him, and he was delighted.
However, Allah, glorious and majestic is He, revealed (And verily the latter portion will be better for thee than the former, and verily thy Lord will give unto thee so that thou wilt be content). He gave him one thousand castles of pearls whose floors are made of musk which contain everything he requires of spouses and servantsヤ.

Tafseer (English)

The Numerous Bounties of the Hereafter are waiting for the Messenger of Allah

Then Allah says,

وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ﴿٥﴾

And verily, your Lord will give you so that you shall be well-pleased.

meaning, in the final abode Allah will give him until He pleases him concerning his followers, and in that which He has prepared for him from His generosity.

From this will be the River of Al-Kawthar, which will have domes of hollowed pearls on its banks, and the mud on its banks will be the strongest fragrance of musk, as will be mentioned.

Imam Abu `Amr Al-Awza`i recorded that Ibn `Abbas said,

"The Messenger of Allah was shown that which his Ummah would be blessed with after him, treasure upon treasure. So he was pleased with that. Then Allah revealed, وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (And verily, your Lord will give you so that you shall be well-pleased).

So, Allah will give him in Paradise one million palaces, and each palace will contain whatever he wishes of wives and servants.''

This was recorded by Ibn Jarir and Ibn Abi Hatim from his route of transmission. This chain of narration is authentic to Ibn `Abbas, and statements like this can only be said from that which is Tawqif.

Tafseer (Arabic)

وقوله تعالى " ولسوف يعطيك ربك فترضى " أي في الدار الآخرة يعطيه حتى يرضيه في أمته وفيما أعده له من الكرامة ومن جملته نهر الكوثر الذي حافتاه قباب اللؤلؤ المجوف وطينه مسك أذفر كما سيأتي . وقال الإمام أبو عمر الأوزاعي عن إسماعيل بن عبد الله بن أبي المهاجر المخزومي عن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه قال : عرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما هو مفتوح على أمته من بعده كنزا كنزا فسر بذلك فأنزل الله " ولسوف يعطيك ربك فترضى" فأعطاه في الجنة ألف ألف قصر في كل قصر ما ينبغي له من الأزواج والخدم رواه ابن جرير وابن أبي حاتم من طريقه وهذا إسناد صحيح إلى ابن عباس ومثل هذا ما يقال إلا عن توقيف وقال السدي عن ابن عباس من رضاء محمد صلى الله عليه وسلم أن لا يدخل أحد من أهل بيته النار رواه ابن جرير وابن أبي حاتم وقال الحسن يعني بذلك الشفاعة , وهكذا قال أبو جعفر الباقر وقال أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا معاوية بن هشام عن علي بن صالح عن يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا ولسوف يعطيك ربك فترضى " .

" ولسوف يعطيك ربك " في الآخرة من الخيرات عطاء جزيلا " فترضى " به فقال صلى الله عليه وسلم : " إذن لا أرضى وواحد من أمتي في النار " إلى هنا تم جواب القسم بمثبتين بعد منفيين

قال ابن إسحاق : الفلج في الدنيا , والثواب في الآخرة . وقيل : الحوض والشفاعة . وعن ابن عباس : ألف قصر من لؤلؤ أبيض ترابه المسك . رفعه الأوزاعي , قال : حدثني إسماعيل بن عبيد الله , عن علي بن عبد الله بن عباس , عن أبيه قال : أري النبي - صلى الله عليه وسلم - ما هو مفتوح على أمته , فسر بذلك فأنزل الله عز وجل " والضحى - إلى قوله تعالى - ولسوف يعطيك ربك فترضى " , فأعطاه الله جل ثناؤه ألف قصر في الجنة , ترابها المسك في كل قصر ما ينبغي له من الأزواج والخدم . وعنه قال : - رضي محمد ألا يدخل أحد من أهل بيته النار . وقال السدي . وقيل : هي الشفاعة في جميع المؤمنين . وعن علي - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( يشفعني الله في أمتي حتى يقول الله سبحانه لي : رضيت يا محمد ؟ فأقول يا رب رضيت ) . وفي صحيح مسلم عن , عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي - صلى الله عليه وسلم - تلا قول الله تعالى في إبراهيم : " فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم " [ إبراهيم : 36 ] وقول عيسى : " إن تعذبهم فإنهم عبادك " [ المائدة : 118 ] , فرفع يديه وقال : ( اللهم أمتي أمتي ) وبكى . فقال الله تعالى لجبريل : ( اذهب إلى محمد , وربك أعلم , فسله ما يبكيك ) فأتى جبريل النبي - صلى الله عليه وسلم - فسأل فأخبره . فقال الله تعالى لجبريل : [ اذهب إلى محمد , فقل له : إن الله يقول لك : إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوءك ] . وقال علي - رضي الله عنه - لأهل العراق : إنكم تقولون إن أرجى آية في كتاب الله تعالى : " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله " [ الزمر : 53 ] قالوا : إنا نقول ذلك . قال : ولكنا أهل البيت نقول : إن أرجى آية في كتاب الله قوله تعالى : " ولسوف يعطيك ربك فترضى " . وفي الحديث : لما نزلت هذه الآية قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : [ إذا والله لا أرضى وواحد من أمتي في النار ] .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَلَسَوْفَ» اللام لام الابتداء وسوف حرف استقبال «يُعْطِيكَ» مضارع ومفعوله «رَبُّكَ» فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها «فَتَرْضى » الفاء حرف عطف ومضارع فاعله مستتر والجملة معطوفة على ما قبلها.