You are here

2vs68

قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لّنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرونَ

Qaloo odAAu lana rabbaka yubayyin lana ma hiya qala innahu yaqoolu innaha baqaratun la faridun wala bikrun AAawanun bayna thalika faifAAaloo ma tumaroona

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Suka ce: &quotKa rõƙa mana Ubangijinka, Ya bayyana mana, mecħ ce ita?&quot Ya ce: &quotLalle ne, Shi, Yana cewa: &quotLalle ne ita sãniya ce bã tsõfuwa ba, bã kuma budurwa ba, tsakãtsaki ce a tsakãnin wancan,´ sai ku aikata abin da ake umurninku.&quot

English Translation

They said: "Beseech on our behalf Thy Lord to make plain to us what (heifer) it is!" He said; "He says: The heifer should be neither too old nor too young, but of middling age. Now do what ye are commanded!"
They said: Call on your Lord for our sake to make it plain to us what she is. Musa said: He says, Surely she is a cow neither advanced in age nor too young, of middle age between that (and this); do therefore what you are commanded.
They said: Pray for us unto thy Lord that He make clear to us what (cow) she is. (Moses) answered: Lo! He saith, Verily she is a cow neither with calf nor immature; (she is) between the two conditions; so do that which ye are commanded.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

The Stubbornness of the Jews regarding the Cow; Allah made the Matter difficult for Them

Allah mentioned the stubbornness of the Children of Israel and the many unnecessary questions they asked their Messengers. This is why when they were stubborn, Allah made the decisions difficult for them.

Had they slaughtered a cow, any cow, it would have been sufficient for them, as Ibn Abbas and Ubaydah have said. Instead, they made the matter difficult, and this is why Allah made it even more difficult for them.

Allah tells;

قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لّنَا مَا هِيَ قَالَ ...

They said, "call upon your Lord for us that He may make plain to us what it is!"

meaning, "What is this cow and what is its description?''

Musa said,

... إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ ...

He says, `Verily, it is a cow neither too old nor too young',

meaning, that it is neither old nor below the age of breeding.

This is the opinion of Abu Al-Aliyah, As-Suddi, Mujahid, Ikrimah, Atiyah Al-Awfi, Ata, Al-Khurasani, Wahb bin Munabbih, Ad-Dahhak, Al-Hasan, Qatadah and Ibn Abbas.

... عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ ...

but (it is) between the two conditions',

Ad-Dahhak reported that Ibn Abbas said that,

it means, "Neither old nor young. Rather, she was at the age when the cow is strongest and fittest.''

... فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرونَ ﴿٦٨﴾

so do what you are commanded.''

Tafseer (Arabic)

أخبر تعالى عن تعنت بني إسرائيل وكثرة سؤالهم لرسولهم وهذا لما ضيقوا على أنفسهم ضيق الله عليهم ولو أنهم ذبحوا أي بقرة كانت لوقعت الموقع عنهم كما قال ابن عباس وعبيدة وغير واحد ولكنهم شددوا فشدد عليهم فقالوا " ادع لنا ربك يبين لنا ما هي" أي ما هذه البقرة وأي شيء صفتها قال ابن جرير : حدثنا أبو كريب حدثنا هشام بن علي عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : لو أخذوا أدنى بقرة لاكتفوا بها ولكنهم شددوا فشدد عليهم - إسناده صحيح - وقد رواه غير واحد عن ابن عباس وكذا قال عبيدة والسدي ومجاهد وعكرمة وأبو العالية وغير واحد وقال ابن جريج : قال لي عطاء لو أخذوا أدنى بقرة لكفتهم قال ابن جريج قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" إنما أمروا بأدنى بقرة ولكنهم لما شددوا شدد الله عليهم وايم الله لو أنهم لو لم يستثنوا لما بينت لهم آخر الأبد " قال " إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر " أي لا كبيرة هرمة ولا صغيرة لم يلحقها الفحل كما قاله أبو العالية والسدي ومجاهد وعكرمة وعطية العوفي وعطاء الخراساني ووهب بن منبه والضحاك والحسن وقتادة وقاله ابن عباس أيضا وقال الضحاك عن ابن عباس : عوان بين ذلك يقول نصف بين الكبيرة والصغيرة وهي أقوى ما يكون من الدواب والبقر وأحسن ما تكون وروي عن عكرمة ومجاهد وأبي العالية والربيع بن أنس وعطاء الخراساني والضحاك نحو ذلك وقال السدي العوان النصف الثاني بين ذلك التي قد ولدت وولد ولدها : وقال هشيم عن جويبر عن كثير بن زياد عن الحسن في البقرة كانت بقرة وحشية وقال ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس من لبس نعلا صفراء لم يزل في سرور ما دام لابسها.

فلما علموا أنه عزم "قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي" أي ما سنها "قال" موسى "إنه" أي الله "يقول إنها بقرة لا فارض" مسنة "ولا بكر" صغيرة "عوان" نصف "بين ذلك" المذكور من السنين "فافعلوا ما تؤمرون" به من ذبحها

هذا تعنيت منهم وقلة طواعية , ولو امتثلوا الأمر وذبحوا أي بقرة كانت لحصل المقصود , لكنهم شددوا على أنفسهم فشدد الله عليهم , قاله ابن عباس وأبو العالية وغيرهما . ونحو ذلك روى الحسن البصري عن النبي صلى الله عليه وسلم . ولغة بني عامر " ادع " .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«قالُوا» فعل ماض وفاعل والجملة مستأنفة.
«ادْعُ» فعل أمر مبني على حذف حرف العلة والفاعل أنت والجملة مفعول به.
«لَنا» متعلقان بادع.
«رَبَّكَ» مفعول به.
«يُبَيِّنْ» فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب والفاعل هو يعود إلى ربك. والجملة لا محل لها لأنها جواب الطلب.
«لَنا» متعلقان بيبين.
«ما» اسم استفهام مبتدأ.
«هِيَ» ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع خبر والجملة في محل نصب مفعول به للفعل يبين.
«قالَ» فعل ماض.
«إِنَّهُ» إن واسمها ، والجملة مقول القول.
«يَقُولُ» فعل مضارع والفاعل هو يعود إلى الله والجملة خبر إن.
«إِنَّها» إن واسمها.
«بَقَرَةٌ» خبرها والجملة مقول القول.
«لا فارِضٌ» لا نافية ، فارض خبر لمبتدأ محذوف التقدير لا هي فارض والجملة في محل رفع صفة ومثلها.
«وَلا بِكْرٌ» والجملة معطوفة. ويجوز إعراب «فارِضٌ» صفة.
«عَوانٌ» خبر أو صفة.
«بَيْنَ» مفعول فيه ظرف مكان متعلق بعنوان.
«ذلِكَ» اسم إشارة في محل جر بالإضافة.
«فَافْعَلُوا» الفاء هي الفصيحة أي إذا وجدتم البقرة المطلوبة فافعلوا. وافعلوا فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعل والجملة جواب شرط مقدر إذا وجدتم فافعلوا.
«ما تُؤْمَرُونَ» ما اسم موصول مفعول به ، تؤمرون فعل مضارع مبني للمجهول والواو نائب فاعل. والجملة صلة الموصول والعائد محذوف ما تؤمرون به.