You are here

77vs15

وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ

Waylun yawmaithin lilmukaththibeena

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Bone yã tabbata a rãnar nan, ga mãsu ƙaryatãwa!

English Translation

Ah woe, that Day, to the Rejecters of Truth!
Woe on that day to the rejecters.
Woe unto the repudiators on that day!

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Then Allah says,

لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ ﴿١٢﴾

لِيَوْمِ الْفَصْلِ ﴿١٣﴾

وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ ﴿١٤﴾

وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ﴿١٥﴾

For what Day are these signs postponed?

For the Day of Sorting Out.

And what will explain to you what is the Day of Sorting Out?

Woe that Day to the deniers!

Allah is saying, `for which day are the Messengers postponed and their matter expected, so that the Hour will be established.'

This is as Allah says,

فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ

يَوْمَ تُبَدَّلُ الاٌّرْضُ غَيْرَ الاٌّرْضِ وَالسَّمَـوَتُ وَبَرَزُواْ للَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ

So think not that Allah will fail to keep His promise to His Messengers. Certainly, Allah is Almighty, All-Able of Retribution.

On the Day when the earth will be changed to another earth and so will be the heavens, and they will appear before Allah, the One, the Irresistible. (14:47, 48)

This is the Day of Sorting Out, as Allah says,

لِيَوْمِ الْفَصْلِ

the Day of Sorting Out.

Then Allah says, in magnifying its matter,

وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ

وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ

And what will explain to you what is the Day of Sorting Out?

Woe that Day to the deniers.

meaning, woe unto them from Allah's torment that is coming in the future.

Tafseer (Arabic)

أي ويل لمن تأمل هذه المخلوقات الدالة على عظمة خالقها ثم بعد هذا يستمر على تكذيبه وكفره .

"ويل يومئذ للمكذبين" هذا وعيد لهم

أي عذاب وخزي لمن كذب بالله وبرسله وكتبه وبيوم الفصل فهو وعيد . وكرره في هذه السورة عند كل آية لمن كذب ; لأنه قسمه بينهم على قدر تكذيبهم , فإن لكل مكذب بشيء عذابا سوى تكذيبه بشيء آخر , ورب شيء كذب به هو أعظم جرما من تكذيبه بغيره ; لأنه أقبح في تكذيبه , وأعظم في الرد على الله , فإنما يقسم له من الويل على قدر ذلك , وعلى قدر وفاقه وهو قوله : " جزاء وفاقا " . [ النبأ : 26 ] . وروي عن النعمان بن بشير قال : ويل : واد في جهنم فيه ألوان العذاب . وقاله ابن عباس وغيره . قال ابن عباس : إذا خبت جهنم أخذ من جمره فألقي عليها فيأكل بعضها بعضا . وروي أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : [ عرضت علي جهنم فلم أر فيها واديا أعظم من الويل ] وروي أنه مجمع ما يسيل من قيح أهل النار وصديدهم , وإنما يسيل الشيء فيما سفل من الأرض وانفطر , وقد علم العباد في الدنيا أن شر المواضع في الدنيا ما استنقع فيها مياه الأدناس والأقذار والغسالات من الجيف وماء الحمامات ; فذكر أن ذلك الوادي . مستنقع صديد أهل الكفر والشرك ; ليعلم ذوو العقول أنه لا شيء أقذر منه قذارة , ولا أنتن منه نتنا , ولا أشد منه مرارة , ولا أشد سوادا منه ; ثم وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بما تضمن من العذاب , وأنه أعظم واد في جهنم , فذكره الله تعالى في وعيده في هذه السورة .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَيْلٌ» مبتدأ و«يَوْمَئِذٍ» ظرف مضاف إلى مثله و«لِلْمُكَذِّبِينَ» خبر المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة.

Similar Verses

,