You are here

93vs8

وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى

Wawajadaka AAailan faaghna

Index Terms

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma Ya sãme ka matalauci, sai Ya wadãtã ka?

English Translation

And He found thee in need, and made thee independent.
And find you in want and make you to be free from want?
Did He not find thee destitute and enrich (thee)?

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Allah says,

وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى ﴿٨﴾

And He found you poor and made you rich.

meaning, `you were poor having dependents, so Allah made you wealthy and independent of all others besides Him.'

Thus, Allah combined for him the two positions:

- the one who is poor and patient,

- and the one who is wealthy and thankful.

In the Two Sahihs it has been recorded from Abu Hurayrah that the Messenger of Allah said,

لَيْسَ الْغِنَى عَنْ كَثْرَةِ الْعَرَضِ، وَلَكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْس

Wealth is not determined by abundance of possessions, but wealth is the richness of the soul.

In Sahih Muslim, it is recorded from Abdullah bin Amr that the Messenger of Allah said,

قَدْ أَفْلَحَ مَنْ أَسْلَمَ وَرُزِقَ كَفَافًا وَقَنَّعَهُ اللهُ بِمَا آتَاه

Whoever accepts Islam, is provided with his basic needs, and Allah makes him content with what He has given him, then he will be successful.

Tafseer (Arabic)

وقوله تعالى " ووجدك عائلا فأغنى " أي كنت فقيرا ذا عيال فأغناك الله عمن سواه فجمع له بين مقامي الفقير الصابر والغني الشاكر صلى الله عليه وسلم وقال قتادة في قوله" ألم يجدك يتيما فآوى ووجدك ضالا فهدى ووجدك عائلا فأغنى " قال كانت هذه منازل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يبعثه الله عز وجل. رواه ابن جرير وابن أبي حاتم وفي الصحيحين من طريق عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس الغنى عن كثرة العرض ولكن الغنى غنى النفس " وفي صحيح مسلم عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قد أفلح من أسلم ورزق كفافا وقنعه الله بما آتاه " .

" ووجدك عائلا " فقيرا " فأغنى " أغناك بما قنعك به من الغنيمة وغيرها وفي الحديث : " ليس الغنى عن كثرة العرض ولكن الغنى غنى النفس "

أي فقيرا لا مال لك . " فأغنى " أي فأغناك بخديجة - رضي الله عنها يقال : عال الرجل يعيل عيلة : إذا افتقر . وقال أحيحة بن الجلاح : فما يدري الفقير متى غناه وما يدري الغني متى يعيل أي يفتقر . وقال مقاتل : فرضاك بما أعطاك من الرزق . وقال الكلبي : قنعك بالرزق . وقال ابن عطاء : ووجدك فقير النفس , فأغنى قلبك . وقال الأخفش : وجدك ذا عيال دليله " فأغنى " . ومنه قول جرير : الله أنزل في الكتاب فريضة لابن السبيل وللفقير العائل وقيل : وجدك فقيرا من الحجج والبراهين , فأغناك بها . وقيل : أغناك بما فتح لك من الفتوح , وأفاءه عليك من أموال الكفار . القشيري وفي هذا نظر ; لأن السورة مكية , وإنما فرض الجهاد بالمدينة . وقراءة العامة " عائلا " . وقرأ ابن السميقع " عيلا " بالتشديد مثل طيب وهين .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

معطوفة على ما قبلها