You are here

9vs66

لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ

La taAAtathiroo qad kafartum baAAda eemanikum in naAAfu AAan taifatin minkum nuAAaththib taifatan biannahum kanoo mujrimeena

Yoruba Translation

Hausa Translation

&quotKada ku kãwo wani uzuri, haƙĩƙa, kun kãfirta a bãyanĩmãninku. Idan Mun yãfe laifi ga wata ƙungiya daga gare ku, zã Mu azabta wata ƙungiya sabõda, lalle, sun kasance mãsu laifi.&quot

English Translation

Make ye no excuses: ye have rejected Faith after ye had accepted it. If We pardon some of you, We will punish others amongst you, for that they are in sin.
Do not make excuses; you have denied indeed after you had believed; if We pardon a party of you, We will chastise (another) party because they are guilty.
Make no excuse. Ye have disbelieved after your (confession of) belief. If We forgive a party of you, a party of you We shall punish because they have been guilty.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Allah said,

لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ...

Make no excuse; you disbelieved after you had believed.

on account of your statement and mocking,

... إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً ...

If We pardon some of you, We will punish others among you,

for not all of you will be forgiven, some will have to taste the torment,

... بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ ﴿٦٦﴾

because they were criminals,

they were criminals because of this terrible, sinful statement.

Tafseer (Arabic)

وقوله " لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم " أي بهذا المقال الذي استهزأتم به إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة أي لا يعفى عن جميعكم ولا بد من عذاب بعضكم بأنهم كانوا مجرمين أي مجرمين بهذه المقالة الفاجرة الخاطئة .

"لا تعتذروا" عنه "قد كفرتم بعد إيمانكم" أي ظهر كفركم بعد إظهار الإيمان "إن يعف" بالياء مبنيا للمفعول والنون مبنيا للفاعل "عن طائفة منكم" بإخلاصها وتوبتها كجحش بن حمير "نعذب" بالتاء والنون "طائفة بأنهم كانوا مجرمين" مصرين على النفاق والاستهزاء

على جهة التوبيخ , كأنه يقول : لا تفعلوا ما لا ينفع , ثم حكم عليهم بالكفر وعدم الاعتذار من الذنب . واعتذر بمعنى أعذر , أي صار ذا عذر . قال لبيد : ومن يبك حولا كاملا فقد اعتذر والاعتذار : محو أثر الموجدة , يقال : اعتذرت المنازل درست . والاعتذار الدروس . قال الشاعر : أم كنت تعرف آيات فقد جعلت أطلال إلفك بالودكاء تعتذر وقال ابن الأعرابي : أصله القطع . واعتذرت إليه قطعت ما في قلبه من الموجدة . ومنه عذرة الغلام وهو ما يقطع منه عند الختان . ومنه عذرة الجارية لأنه يقطع خاتم عذرتها .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«لا تَعْتَذِرُوا» لا ناهية ومضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون ، والواو فاعل. والجملة مستأنفة.
«قَدْ» حرف تحقيق.
«كَفَرْتُمْ» فعل ماض ، والتاء فاعل ، والميم لجمع الذكور ، والجملة تعليلية لا محل لها.
«بَعْدَ» ظرف زمان متعلق بالفعل.
«إِيمانِكُمْ» مضاف إليه.
«إِنْ» شرطية.
«نَعْفُ» فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة ، وهو الواو ، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن.
«عَنْ طائِفَةٍ» متعلقان بالفعل.
«مِنْكُمْ» متعلقان بمحذوف صفة طائفة. وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها.
«نُعَذِّبْ» جواب الشرط مجزوم.
«طائِفَةٍ» مفعول به والجملة لا محل لها جواب شرط جازم ولم تقترن بالفاء أو إذا الفجائية.
«بِأَنَّهُمْ» أن والهاء اسمها.
«كانُوا» كان والواو اسمها و«مُجْرِمِينَ» خبرها. وجملة كانوا مجرمين في محل رفع خبر أنهم. وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر بالباء ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل نعذب.

Similar Verses

11vs116

فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ
,

44vs37

أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ