You are here

25vs21

وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءنَا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْ عُتُوّاً كَبِيراً

Waqala allatheena la yarjoona liqaana lawla onzila AAalayna almalaikatu aw nara rabbana laqadi istakbaroo fee anfusihim waAAataw AAutuwwan kabeeran

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma waɗanda bã su fatan haɗuwa da Mu suka ce: &quotDon me ba a saukar da malã´ĩku ba a kanmu, kõ kuwa mu ga Ubangijinmu?&quot Lalle ne sun kangara a cikin rãyukansu, kuma suka yi tsaurin kai, tsaurin kai mai girma.

English Translation

Such as fear not the meeting with Us (for Judgment) say: "Why are not the angels sent down to us, or (why) do we not see our Lord?" Indeed they have an arrogant conceit of themselves, and mighty is the insolence of their impiety!
And those who do not hope for Our meeting, say: Why have not angels been sent down upon us, or (why) do we not see our Lord? Now certainly they are too proud of themselves and have revolted in great revolt.
And those who look not for a meeting with Us say: Why are angels not sent down unto us and (Why) do we not see our Lord! Assuredly they think too highly of themselves and are scornful with great pride.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

The Stubbornness of the Disbelievers

Allah tells:

وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ ...

And those who expect not a meeting with Us said:

Allah describes how stubborn the disbelievers were in their disbelief when they said:

... لِقَاءنَا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا ...

Why are not the angels sent down to us,

meaning, `so that we may see them with our own eyes and they may tell us that Muhammad is the Messenger of Allah.'

This is like when they said:

أَوْ تَأْتِىَ بِاللَّهِ وَالْمَلَـئِكَةِ قَبِيلاً

or you bring Allah and the angels before (us) face to face. (17:92)

Hence they also said:

... الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَى ...

or why do we not see our Lord,

Allah said:

... رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْ عُتُوًّا كَبِيرًا ﴿٢١﴾

Indeed they think too highly of themselves, and are scornful with great pride.

And Allah says:

وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَآ إِلَيْهِمُ الْمَلَـئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى

And even if We had sent down unto them angels, and the dead had spoken unto them... (6:111)

Tafseer (Arabic)

يقول تعالى مخبرا عن تعنت الكفار في كفرهم وعنادهم في قولهم : " لولا أنزل علينا الملائكة " أي بالرسالة كما تنزل على الأنبياء كما أخبر الله عنهم في الآية الأخرى" قالوا لن نؤمن حتى نؤتى مثل ما أوتي رسل الله" ويحتمل أن يكون مرادهم ههنا " لولا أنزل علينا الملائكة " فنراهم عيانا فيخبرونا أن محمدا رسول الله كقولهم " حتى تأتي بالله والملائكة قبيلا " وقد تقدم تفسيرها في سورة سبحان ولهذا قالوا : " أو نرى ربنا " ولهذا قال الله تعالى " لقد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا كبيرا " وقد قال تعالى : " ولو أننا نزلنا إليهم الملائكة وكلمهم الموتى " الآية .

"وقال الذين لا يرجون لقاءنا" لا يخافون البعث "لولا" هلا "أنزل علينا الملائكة" فكانوا رسلا إلينا "أو نرى ربنا" فنخبر بأن محمدا رسوله "لقد استكبروا" تكبروا "في" شأن "أنفسهم وعتوا" طغوا "عتوا كبيرا" بطلبهم رؤية الله تعالى في الدنيا وعتوا بالواو على أصله بخلاف عتي بالإبدال في مريم

يريد لا يخافون البعث ولقاء الله , أي لا يؤمنون بذلك . قال : إذا لسعته النحل لم يرج لسعتها وخالفها في بيت نوب عوامل وقيل : " لا يرجون " لا يبالون . قال : لعمرك ما أرجو إذا كنت مسلما على أي جنب كان في الله مصرعي ابن شجرة : لا يأملون ; قال : أترجو أمة قتلت حسينا شفاعة جده يوم الحساب

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَقالَ الَّذِينَ» الواو استئنافية وماض واسم الموصول فاعله والجملة مستأنفة «لا يَرْجُونَ» لا نافية ومضارع مرفوع بثبوت النون والواو فاعل والجملة صلة «لِقاءَنا» مفعول به ونا مضاف اليه «لَوْ لا» حرف تحضيض «أُنْزِلَ» ماض مبني للمجهول «عَلَيْنَا» متعلقان بأنزل «الْمَلائِكَةُ» نائب فاعل والجملة في محل نصب مقول القول «أَوْ نَرى » أو عاطفة ومضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله مستتر «رَبَّنا» مفعول به ونا مضاف إليه «لَقَدِ» اللام واقعة في جواب القسم المحذوف قد حرف تحقيق «اسْتَكْبَرُوا» ماض والواو فاعله «فِي أَنْفُسِهِمْ» متعلقان باستكبروا ، والهاء مضاف إليه والجملة جواب القسم «وَعَتَوْا» معطوف على استكبروا وإعرابه مثله «عَتَوْا» مفعول مطلق «كَبِيراً» صفة

Similar Verses

6vs124

وَإِذَا جَاءتْهُمْ آيَةٌ قَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللّهِ اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ
,

17vs92

أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً أَوْ تَأْتِيَ بِاللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ قَبِيلاً

10vs7

إَنَّ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا وَرَضُواْ بِالْحَياةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّواْ بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ
,

10vs11

وَلَوْ يُعَجِّلُ اللّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ
,

10vs15

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ