You are here

12vs88

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ

Falamma dakhaloo AAalayhi qaloo ya ayyuha alAAazeezu massana waahlana alddurru wajina bibidaAAatin muzjatin faawfi lana alkayla watasaddaq AAalayna inna Allaha yajzee almutasaddiqeena

Yoruba Translation

Hausa Translation

Sa´an nan a lõkacin da suka shiga gare shi suka ce: &quotYã kai Azĩzu! Cũta ta shãfe mu, mũ da iyãlinmu, iuma mun zo da wata hãja maras kuma. Sai ka cika mana ma´auni, kuma ka yi sadaka a gare mu. Lalle ne Allah Yanã sãka wa mãsu yin sadaka.(2) &quot

English Translation

Then, when they came (back) into (Joseph's) presence they said: "O exalted one! distress has seized us and our family: we have (now) brought but scanty capital: so pay us full measure, (we pray thee), and treat it as charity to us: for Allah doth reward the charitable."
So when they came in to him, they said: O chief! distress has afflicted us and our family and we have brought scanty money, so give us full measure and be charitable to us; surely Allah rewards the charitable.
And when they came (again) before him (Joseph) they said: O ruler! Misfortune hath touched us and our folk, and we bring but poor merchandise, so fill for us the measure and be charitable unto us. Lo! Allah will requite the charitable,

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Yusuf's Brothers stand before Him

Allah said next,

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ ...

Then, when they entered unto him,

when they went back to Egypt and entered upon Yusuf,

... قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ ...

they said: "O Aziz! A hard time has hit us and our family...''

because of severe droughts and the scarcity of food,

... وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ ...

and we have brought but poor capital,

means, `we brought money for the food we want to buy, but it is not substantial,' according to Mujahid, Al-Hasan and several others.

Allah said that they said next,

... فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ ...

so pay us full measure,

meaning, `in return for the little money we brought, give us the full measure that you gave us before.'

Ibn Mas`ud read this Ayah in a way that means,

"So give the full load on our animals and be charitable with us.''

Ibn Jurayj commented,

"So be charitable to us by returning our brother to us.''

And when Sufyan bin Uyaynah was asked if the Sadaqah (charity) was prohibited for any Prophet before our Prophet, he said,

"Have you not heard the Ayah,

...فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَآ إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ ﴿٨٨﴾

so pay us full measure and be charitable to us. Truly, Allah does reward the charitable.''

Ibn Jarir At-Tabari collected this statement.

Tafseer (Arabic)

وقوله" فلما دخلوا عليه " تقدير الكلام : فذهبوا ودخلوا مصر ودخلوا على يوسف " قالوا يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر يعنون من الجدب والقحط وقلة الطعام" وجئنا ببضاعة مزجاة " أي ومعنا ثمن الطعام الذي نمتاره وهو ثمن قليل قاله مجاهد والحسن وغير واحد وقال ابن عباس الرديء لا ينفق مثل خلق الغرارة والحبل والشيء وفي رواية عنه الدراهم الرديئة التي لا تجوز إلا بنقصان وكذا قال قتادة والسدي وقال سعيد بن جبير : هي الدراهم الفسول وقال ابن صالح هو الصنوبر وحبة الخضراء وقال الضحاك فاسدة لا تنفق وقال أبو صالح جاءوا بحب البطم الأخضر والصنوبر وأصل الإزجاء الدفع لضعف الشيء كما قال حاتم طيئ ليبك على ملحان ضيف مدافع وأرملة تزجي مع الليل أرملا وقال أعشى بني ثعلبة الواهب المائة الهجان وعبدها عوذا تزجي خلفها أطفالها وقوله إخبارا عنهم " فأوف لنا الكيل " أي أعطنا بهذا الثمن القليل ما كنت تعطينا قبل ذلك وقرأ ابن مسعود : فأوقر ركابنا وتصدق علينا وقال ابن جريج وتصدق علينا برد أخينا إلينا وقال سعيد والسدي " وتصدق علينا " يقولون تصدق علينا بقبض هذه البضاعة المزجاة وتجوز فيها . وسئل سفيان بن عيينة : هل حرمت الصدقة على أحد من الأنبياء قبل النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال ألم تسمع قوله " فأوف لنا الكيل وتصدق علينا إن الله يجزي المتصدقين " ؟ رواه ابن جرير عن الحارث عن القاسم عنه وقال ابن جرير حدثنا الحارث حدثنا القاسم حدثنا مروان بن معاوية عن عثمان بن الأسود سمعت مجاهدا وسئل هل يكره أن يقول الرجل في دعائه : اللهم تصدق علي ؟ قال نعم إنما الصدقة لمن يبتغي الثواب .

"فلما دخلوا عليه قالوا يا أيها العزيز مسنا وأهلنا الضر" الجوع "وجئنا ببضاعة مزجاة" مدفوعة يدفعها كل من رآها لرداءتها وكانت دراهم زيوفا أو غيرها "فأوف" أتم "لنا الكيل وتصدق علينا" بالمسامحة عن رداءة بضاعتنا "إن الله يجزي المتصدقين" يثيبهم فرق لهم وأدركته الرحمة ورفع الحجاب بينه وبينهم

أي الممتنع .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فَلَمَّا» الفاء استئنافية ولما شرطية غير جازمة.
«دَخَلُوا» ماض وفاعله.
«عَلَيْهِ» متعلقان بدخلوا والجملة في محل جر بالإضافة.
«قالُوا» ماض وفاعله والجملة مستأنفة.
«يا» نداء.
«أَيُّهَا» منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب مفعول به لأدعو المقدرة والها للتنبيه والجملة مقول القول.
«الْعَزِيزُ» بدل أو عطف بيان.
«مَسَّنا» ماض ومفعوله.
«وَأَهْلَنَا» معطوف على مفعول مس وهو منصوب مثله ونا مضاف إليه.
«الضُّرُّ» فاعل مس والجملة مقول القول.
«وَجِئْنا» ماض وفاعله والجملة معطوفة على ما سبق.
«بِبِضاعَةٍ» متعلقان بجئنا.
«مُزْجاةٍ» صفة لبضاعة.
«فَأَوْفِ» الفاء عاطفة وأمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله مستتر.
«لَنَا» متعلقان بأوف والجملة معطوفة بالفاء.
«الْكَيْلَ» مفعول به.
«وَتَصَدَّقْ» مضارع معطوف على أوف مجزوم مثله وفاعله مستتر.
«عَلَيْنا» متعلقان بتصدق.
«إِنَّ اللَّهَ» إن ولفظ الجلالة اسمها والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها.
«يَجْزِي» مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل وفاعله مستتر.
«الْمُتَصَدِّقِينَ» مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم وجملة يجزي خبر إن في محل رفع.

Similar Verses

12vs69

وَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَخَاهُ قَالَ إِنِّي أَنَاْ أَخُوكَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
,

12vs99

فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ إِن شَاء اللّهُ آمِنِينَ
,

12vs78

قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ