You are here

69vs5

فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ

Faamma thamoodu faohlikoo bialttaghiyati

Click to play

Yoruba Translation

Hausa Translation

To, amma Samũdãwa to, an halakãsu da tsãwa mai tsanani.

English Translation

But the Thamud,- they were destroyed by a terrible Storm of thunder and lightning!
Then as to Samood, they were destroyed by an excessively severe punishment.
As for Thamud, they were destroyed by the lightning.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Mention of the Destruction of the Nations

Then Allah mentions the destruction of the nations that denied the Resurrection. He says,

كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ ﴿٤﴾

فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ ﴿٥﴾

Thamud denied through their transgression.

As for Thamud, they were destroyed by the Taghiyah!

It is the cry which will silence them, and the quake that will silence them.

Qatadah said similar to this when he said, "At-Taghiyah is the shout.''

Mujahid said, "At-Taghiyah means the sins.''

This was also said by Ar-Rabi` bin Anas and bin Zayd.

They said that it means transgression.

After mentioning this, Ibn Zayd recited the following Ayat as proof for his statement,كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ (Thamud denied through their transgression).

Tafseer (Arabic)

فقال تعالى " فأما ثمود فأهلكوا بالطاغية " وهي الصيحة التي أسكتتهم والزلزلة التي أسكنتهم هكذا قال قتادة الطاغية الصيحة وهو اختيار ابن جرير وقال مجاهد الطاغية الذنوب وكذا قال الربيع بن أنس وابن زيد إنها الطغيان وقرأ ابن زيد " كذبت ثمود بطغواها " وقال السدي فأهلكوا بالطاغية قال يعني عاقر الناقة .

"فأما ثمود فأهلكوا بالطاغية" بالصيحة المجاوزة للحد في الشدة

فيه إضمار ; أي بالفعلة الطاغية . وقال قتادة : أي بالصيحة الطاغية ; أي المجاوزة للحد ; أي لحد الصيحات من الهول . كما قال : " إنا أرسلنا عليهم صيحة واحدة فكانوا كهشيم المحتظر " [ القمر : 31 ] . والطغيان : مجاوزة الحد ; ومنه : " إنا لما طغى الماء " [ الحاقة : 11 ] أي جاوز الحد . وقال الكلبي : بالطاغية بالصاعقة . وقال مجاهد : بالذنوب . وقال الحسن : بالطغيان ; فهي مصدر كالكاذبة والعاقبة والعافية . أي أهلكوا بطغيانهم وكفرهم . وقيل : إن الطاغية عاقر الناقة ; قاله ابن زيد . أي أهلكوا بما أقدم عليه طاغيتهم من عقر الناقة , وكان واحدا , وإنما هلك الجميع لأنهم رضوا بفعله ومالئوه . وقيل له طاغية كما يقال : فلان راوية الشعر , وداهية وعلامة ونسابة .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«فَأَمَّا» الفاء حرف استئناف «أما» أداة شرط وتفصيل «ثَمُودُ» مبتدأ «فَأُهْلِكُوا» الفاء واقعة في جواب الشرط وماض مبني للمجهول والواو نائب فاعل والجملة خبر المبتدأ «بِالطَّاغِيَةِ» متعلقان بالفعل وجملة أما مستأنفة لا محل لها.

Similar Verses

41vs17

وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ