You are here

6vs128

وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ

Wayawma yahshuruhum jameeAAan ya maAAshara aljinni qadi istakthartum mina alinsi waqala awliyaohum mina alinsi rabbana istamtaAAa baAAduna bibaAAdin wabalaghna ajalana allathee ajjalta lana qala alnnaru mathwakum khalideena feeha illa ma shaa Allahu inna rabbaka hakeemun AAaleemun

Yoruba Translation

Hausa Translation

Kuma rãnar da yake tãra su gaba ɗaya (Yanã cħwa): &quotYã jama´ar aljannu! Lalle ne kun yawaita kanku daga mutãne.&quot Kuma majiɓantansu daga mutãne suka ce: &quotYã Ubangjinmu! Sãshenmu(2) ya ji dãɗi da sãshe, kuma mun kai ga ajalinmu wanda Ka yanka mana!&quot (Allah) Ya ce: &quotWuta ce mazaunarku, kunã madawwama a cikinta, sai abin da Allah Ya so. Lalle ne Ubangijinka Mai hikima ne, Masani.&quot

English Translation

One day will He gather them all together, (and say): "O ye assembly of Jinns! Much (toll) did ye take of men." Their friends amongst men will say: "Our Lord! we made profit from each other: but (alas!) we reached our term - which thou didst appoint for us." He will say: "The Fire be your dwelling-place: you will dwell therein for ever, except as Allah willeth." for thy Lord is full of wisdom and knowledge.
And on the day when He shall gather them all together: O assembly of jinn! you took away a great part of mankind. And their friends from among the men shall say: Our Lord! some of us profited by others and we have reached our appointed term which Thou didst appoint for us. He shall say: The fire is your abode, to abide in it, except as Allah is pleased; surely your Lord is Wise, Knowing.
In the day when He will gather them together (He will say): O ye assembly of the jinn! Many of humankind did ye seduce. And their adherents among humankind will say: Our Lord! We enjoyed one another, but now we have arrived at the appointed term which Thou appointedst for us. He will say: Fire is your home. Abide therein for ever, save him whom Allah willeth (to deliver). Lo! thy Lord is Wise, Aware.

Asbabu n-Nuzuul (Occasions of Revelation)

Tafseer (English)

Allah says, `Mention, O Muhammad, in what you convey and warn,' that,

وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ...

on the Day when He will gather them (all) together.

gather the Jinns and their loyal supporters from mankind who used to worship them in this life, seek refuge with them, obey them and inspire each other with adorned, deceitful speech.

Allah will proclaim then,

... يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ ...

O you assembly of Jinn! Many did you mislead of men,

So the Ayah; قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ (Many did you mislead of men) refers to their misguiding and leading them astray.

Allah also said;

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يبَنِى ءَادَمَ أَن لاَّ تَعْبُدُواْ الشَّيطَـنَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ

وَأَنِ اعْبُدُونِى هَـذَا صِرَطٌ مُّسْتَقِيمٌ

وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلاًّ كَثِيراً أَفَلَمْ تَكُونُواْ تَعْقِلُونَ

Did I not command you, O Children of Adam, that you should not worship Shaytan. Verily, he is a plain enemy to you. And that you should worship Me. That is the straight path. And indeed he (Shaytan) did lead astray a great multitude of you. Did you not, then, understand. (36:60-62)

and,

... وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ ...

and their friends among the people will say: "Our Lord! We benefited one from the other...''

The friends of the Jinns among humanity will give this answer to Allah, after Allah chastises them for being misguided by the Jinns.

Al-Hasan commented,

"They benefited from each other when the Jinns merely commanded and mankind obeyed.''

Ibn Jurayj said,

"During the time of Jahiliyyah, a man would reach a land and proclaim, `I seek refuge with the master (Jinn) of this valley,' and this is how they benefited from each other. They used this as an excuse for them on the Day of Resurrection.''

Therefore, the Jinns benefit from humans since humans revere the Jinns by invoking them for help. The Jinns would then proclaim, "We became the masters of both mankind and the Jinns.''

... وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا ...

but now we have reached our appointed term which You did appoint for us.

meaning, death, according to As-Suddi.

... قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ ...

He (Allah) will say: "The Fire be your dwelling place...''

where you will reside and live, you and your friends,

... خَالِدِينَ فِيهَا ...

you will dwell therein forever.

and will never depart except what Allah may will.

... إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ ....

except as Allah may will.

... إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ ﴿١٢٨﴾

Certainly your Lord is All-Wise, All-Knowing."

Tafseer (Arabic)

يقول تعالى : واذكر يا محمد فيما تقصه عليهم وتنذرهم به " ويوم يحشرهم جميعا" يعني الجن وأولياءهم من الإنس الذين كانوا يعبدونهم في الدنيا ويعوذون بهم ويطيعونهم ويوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا " يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس " أي يقول يا معشر الجن وسياق الكلام يدل على المحذوف ومعنى قوله" قد استكثرتم من الإنس " أي من إغوائهم وإضلالهم كقوله تعالى " ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم ولقد أضل منكم جبلا كثيرا أفلم تكونوا تعقلون " وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس " يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس " يعني أضللتم منهم كثيرا وكذا قال مجاهد والحسن وقتادة " وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض " يعني أن أولياء الجن من الإنس قالوا مجيبين لله تعالى عن ذلك بهذا قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو الأشهب هوذة بن خليفة حدثنا عوف عن الحسن في هذه الآية قال : استكثرتم من أهل النار يوم القيامة فقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض قال الحسن : وما كان استمتاع بعضهم ببعض إلا أن الجن أمرت وعملت الإنس . وقال محمد بن كعب في قوله" ربنا استمتع بعضنا ببعض " قال الصحابة في الدنيا. وقال ابن جريج : كان الرجل في الجاهلية ينزل الأرض فيقول أعوذ بكبير هذا الوادي فذلك استمتاعهما فاعتذروا به يوم القيامة وأما استمتاع الجن بالإنس فإنه كان فيما ذكر ما ينال الجن من الإنس من تعظيمهم إياهم في استعانتهم بهم فيقولون قد سدنا الإنس والجن " وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا " قال السدي يعني الموت " قال النار مثواكم" أي مأواكم ومنزلكم أنتم وإياهم وأولياؤكم" خالدين فيها " أي ماكثين فيها مكثا مخلدا إلا ما شاء الله قال بعضهم يرجع معنى الاستثناء إلى البرزخ وقال بعضهم : هذا رد إلى مدة الدنيا وقيل غير ذلك من الأقوال التي سيأتي تقريرها عند قوله تعالى في سورة هود " خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد" وقد روى ابن جرير وابن أبي حاتم في تفسير هذه الآية من طريق عبد الله بن صالح كاتب الليث : حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي حاتم بن أبي طلحة عن ابن عباس قال " النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم " قال إن هذه الآية آية لا ينبغي لأحد أن يحكم على الله في خلقه ولا ينزلهم جنة ولا نارا .

"و" واذكر "يوم" "نحشرهم" بالنون والياء أي الله الخلق "جميعا" ويقال لهم : "يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس" بإغوائكم "وقال أولياؤهم" الذين أطاعوهم "من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض" انتفع الإنس بتزيين الجن لهم الشهوات والجن بطاعة الإنس لهم "وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا" وهو يوم القيامة وهذا تحسر منهم "قال" تعالى لهم على لسان الملائكة "النار مثواكم" مأواكم "خالدين فيها إلا ما شاء الله" من الأوقات التي يخرجون فيها لشرب الحميم فإنه خارجها كما قال تعالى "ثم إن مرجعكم لإلى الجحيم" وعن ابن عباس أنه فيمن علم الله أنهم يؤمنون فما بمعنى من "إن ربك حكيم" في صنعه "عليم" بخلقه

نصب على الفعل المحذوف , أي ويوم نحشرهم نقول .

I'raab - grammatical analysis of the Qur'an

«وَيَوْمَ» مفعول فيه ظرف زمان لفعل محذوف تقديره اذكر.
«يَحْشُرُهُمْ» مضارع ومفعوله وفاعله مستتر والجملة مضاف إليه.
«جَمِيعاً» حال وجملة ويوم يحشرهم معطوفة.
«يا مَعْشَرَ» يا أداة نداء ومعشر منادى مضاف.
«الْجِنِّ» مضاف إليه.
«قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ» فعل ماض وفاعل والجملة في محل نصب حال ، وجملة النداء في محل نصب مقول القول.
«مِنَ الْإِنْسِ» متعلقان باستكثرتم.
«وَقالَ أَوْلِياؤُهُمْ» فعل ماض وفاعل والجملة معطوفة على ما قبلها.
«مِنَ الْإِنْسِ» متعلقان بمحذوف حال من أولياؤهم.
«رَبَّنَا» منادى مضاف.
«اسْتَمْتَعَ بَعْضُنا» فعل ماض وفاعل والجار والمجرور.
«بِبَعْضٍ» متعلقان بالفعل والجملة في محل نصب مقول القول.
«وَبَلَغْنا أَجَلَنَا» فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة معطوفة.
«الَّذِي» اسم موصول في محل نصب صفة.
«أَجَّلْتَ لَنا» فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والتاء فاعله والجملة صلة الموصول لا محل لها.
«قالَ» ماض.
«النَّارُ» مبتدأ.
«مَثْواكُمْ» خبره والجملة الاسمية مقول القول وجملة قال النار مثواكم استئنافية لا محل لها.
«خالِدِينَ» حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
«فِيها» متعلقان بخالدين.
«إِلَّا» أداة استثناء.
«ما» اسم موصول مبني على السكون في محل نصب على الاستثناء.
«شاءَ اللَّهُ» فعل ماض ولفظ الجلالة فاعل والجملة صلة الموصول لا محل لها.
«إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ» إن واسمها وخبرها.
«عَلِيمٌ» خبر ثان والجملة مستأنفة لا محل لها.

Similar Verses

11vs107

خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ
,

36vs60

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
, ,

36vs62

وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلّاً كَثِيراً أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ

10vs45

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ
,

25vs17

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاء أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ
,

34vs40

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ
,

6vs130

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ
,

55vs33

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ
,

7vs188

قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
,

10vs49

قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ
,

18vs39

وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً
,

87vs7

إِلَّا مَا شَاء اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى
,

6vs83

وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ
,

12vs6

وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ